كتاب  معرفة الصحابةكتب إسلامية

كتاب معرفة الصحابة

معرفة الصحابة من التراجم والأعلام فهرس الكتاب عنوان الكتاب: معرفة الصحابة (ت: العزازي) المؤلف: أحمد بن عبد الله أبو نعيم الأصبهاني المحقق: عادل بن يوسف العزازي الناشر: دار الوطن مقدمات معرفة فرق ما بين المهاجرين والأنصار معرفة المهاجرين الأولين وفرق ما بينهم وبين غيرهم من المهاجرين معرفة السبب الذي انقطعت به الهجرة ذكر معرفة هجرة الحبشة وفضل أهلها معرفة فضيلة أهل بدر وما خصوا به معرفة عدد من شهد بدرا من الصحابة معرفة عدد من شهد الحديبية واختلاف الروايات في الأعداد معرفة فضيلة أهل الحديبية معرفة أن قريشا صفوة الله من العرب وما خصوا به من المنقبة معرفة فضيلة القرن الذي بعث فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم معرفة فضيلة من صاحب النبي صلى الله عليه وسلم وشاهده والاستنصار بهم وبمن رآهم واستنقاذ من تابعهم من النار معرفة أن الصحابة هم أمان الأمة من نزول العذاب بهم معرفة أن من مات من الصحابة بأرض يكون قائدهم وشفيعهم في القيامة معرفة أمر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بإكرام أصحابه وحرمة من تبعهم واقتدى بهم معرفة اطلاع الله عز وجل قلوب الصحابة فاستخلصهم لوزارة نبيه ونصرة دينه معرفة كثرة الصحابة ووفور عددهم الأسماء معرفة العشرة المشهود لهم بالجنة أبو بكر الصديق رضي الله عنه معرفة نسبة الصديق العتيق أبي بكر ومولده ووفاته وسماه الرسول صلى الله عليه وسلم: صديقا كما سماه: عتيقا معرفة أن الصديق كان أول الناس إسلاما وأفضلهم إيمانا معرفة صفته وصورته معرفة سنه ومولده وعلته ووفاته وغسله ودفنه وكفنه اختلف في سنه، فقيل: توفي عن ثلاث وستين وقيل: عن خمس وستين معرفة ما أسند الصديق رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم روى من المتون سوى الطرق مائة حديث ونيفا بمراسيلها، فمن مشاهيره وغرائبه عمر بن الخطاب رضي الله عنه معرفة نسبة الفاروق رضي الله عنه، ومعرفة مدة ولايته ووفاته وسنه معرفة الشهر واليوم الذي قتل فيه ومن غسله وكفنه وصلى عليه معرفة صفة عمر رضي الله عنه وخلقه واختلف في خضابه فقيل خضب وقيل لم يخضب ذكر من قال: لم يخضب معرفة صفات الفاروق وأسمائه المشتقة من أحواله الفاروق والعبقري والأحوذي والقرن الحديد والأمير الشديد، صاحب رحى دارة العرب، القوي في جسمه الجاد في دينه المحدث المسدد المتثبت المتيقظ الحصن الحصين، الباب الوثيق، قفل الفتنة وساد الثلمة، مقوم الأود، مبرئ معرفة أنه أول من سمي أمير المؤمنين، ومعرفة من خلف من أولاده معرفة ما أسند عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون سوى الطرق مائتي حديث ونيفا، فمن مشاهيره وغرائبه عثمان بن عفان رضي الله عنه معرفة نسبة عثمان بن عفان رضي الله عنه معرفة خلقه وخلقه رضي الله عنه كان ربعة، أبيض دقيق الوجه حسنه، أقنى رقيق البشرة كثير اللحم، عظيم الكراديس، بعيد ما بين المنكبين واختلف في خضابه وشيبه معرفة أنه كان ممن صلى القبلتين وهاجر الهجرتين وكان اسمه ذا النورين وقتل مظلوما فأوتي من الأجر كفلين رضي الله عنه معرفة سنه وولايته وقتله والصلاة عليه ودفنه اختلف في سنه، فقيل: تسعون، وقيل: ثمان وثمانون، كانت ولايته اثنتي عشرة سنة، وقيل: إلا اثنا عشر يوما، قتل يوم الجمعة في أواسط أيام التشريق، وقيل: لثمان عشر مضت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين، وكان صائما، معرفة ما أسند عثمان بن عفان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم روى نيفا وستين متنا سوى الطرق فمن مشاهير حديثه وغرائبه علي بن أبي طالب رضي الله عنه معرفة نسبة علي بن أبي طالب رضي الله عنه نسبه نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحسبه حسبه، ودينه دينه، قريب القرابة، قديم الهجرة، عظيم الحق، اسم أبي طالب عبد المناف بن عبد المطلب، واسم عبد المطلب، شيبة الحمد، وإنما سمي شيبة؛ لأن أباه هاشما كان معرفة صفته رضي الله عنه معرفة سنه حين أسلم وحين قتل ومدة ولايته وغسله وكفنه ودفنه معرفة إعلام النبي صلى الله عليه وسلم إياه أنه مقتول معرفة ما أسند أمير المؤمنين عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون أربعمائة ونيفا سوى الطرق، فمن مشاهير حديثه وغرائبه معرفة طلحة بن عبيد الله: أبو محمد التيمي، وكنيته ونسبته وصفته وسنة وفاته رضي الله عنه ذكر صفاته ومن أساميه المشتقة من أحواله وأفعاله الخير والفياض والجود والصبيح والمليح والفصيح معرفة سنه ووفاته رضي الله عنه طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه معرفة ما أسند طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون نيفا وثلاثين حديثا سوى الطرق فمن صحاح أحاديثه وغرائبها الزبير بن العوام رضي الله عنه معرفة الزبير بن العوام وكنيته ونسبه وصفته وسنه، ووفاته رضي الله عنه ومن أسمائه المشتقة من أحواله الحواري والجاد والمفدى بالأبوين وركن الدين وعمود الإسلام معرفة ما أسند الزبير بن العوام عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه من المتون نيفا وثلاثين حديثا بمراسيلها فمن صحاح حديثه وغرائبه عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه معرفة عبد الرحمن بن عوف الزهري ونسبته وكنيته وصفته وسنه ووفاته، شهد بدرا وهاجر الهجرتين معرفة سنة وفاته معرفة ما أسند عبد الرحمن بن عوف عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه نيفا وخمسين حديثا سوى الطرق فمن صحيح حديثه وغرائبه سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه معرفة سعد بن أبي وقاص وكنيته ونسبته وصفته وسنه ووفاته ومن أساميه سابع السبعة وثلث الإسلام، والمفدى بالأبوين، والمجاب الدعوة، والحارث، والخال معرفة ما أسند سعد بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه من المتون سوى الطرق مائة حديث ونيفا، فمن صحاح حديثه وغرائب مسانيده سعيد بن زيد رضي الله عنه معرفة سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وكنيته، ونسبته، وصفته، وسنة وفاته يكنى: أبا الأعور، وقيل: أبو ثور، مهاجري، أولي، بدري بسهمه وأجره، أسلم قبل عمر بن الخطاب، وكان الخطاب أبو عمر، وعمرو بن نفيل أخوين لأب، وكانت أخت عمر بن الخطاب تحته، وكان معرفة ما أسند سعيد بن زيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم روى سبعة عشر حديثا سوى الطرق، فمن صحيح حديثه وغرائبه أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه معرفة أبي عبيدة بن الجراح واسمه، ونسبته، وصفته، وسنة، وفاته اسمه عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال بن وهيب بن ضبة بن الحارث بن فهر، لم يعقب، وأم أبي عبيدة أم غنم بنت جابر بن عبد بن العداء بن عامر بن عميرة بن وديعة بن الحارث بن فهر، وقيل أميمة بنت معرفة ما أسند أبو عبيدة بن الجراح عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه سوى الطرق خمسة عشر حديثا، فمن مشاهير حديثه وغرائبه معرفة من اسمه محمد معرفة من اسمه محمد ممن صحب الرسول صلى الله عليه وسلم معرفة محمد بن مسلمة بن خالد بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن مالك بن الأوس ابن أبي عبد الرحمن وقيل: أبو عبد الله، وقيل: محمد بن مسلمة بن سلمة بن خالد بن عدي بن مجدعة حارثي أوسي، وقال عروة بن الزبير: أشهلي، شهد بدرا والمشاهد كلها خلا تبوك، كان معتدلا فمن مسانيد حديثه ومحمد بن عبد الله بن جحش بن رياب بن يعمر الأسدي أسند دون العشرة، حليف بني أمية، كان عبد الله شهد بدرا، وقتل يوم أحد معرفة محمد بن طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم محمدا، ونحله كنيته فكان يكنى أبا القاسم، وقيل: أبا سليمان أيضا. أمه حمنة بنت جحش، كان يقال له السجاد، وقيل: ناسك قريش، معرفة محمد بن أبي بكر الصديق نفست به أمه أسماء بنت عميس بذي الحليفة وهي محرمة، خرجت حاجة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لخمس بقين من ذي القعدة سنة عشر في حجة الوداع، فاستفتى أبو بكر رضي الله عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم لها، فأمرها بالاغتسال ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق أدرك رسول الله صلى الله عليه وسلم ومحمد بن حاطب بن الحارث بن معمر بن حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي الجمحي وأمه فاطمة بنت المجلل بن عبد الله بن أبي قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل، هاجر به أبواه إلى أرض الحبشة، وهو أول من سمي في الإسلام بمحمد، يكنى أبا ذكر محمد بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي أمه أسماء بنت عميس، له رؤية ومحمد بن الأسود بن خلف بن أسعد بن بياضة بن سبيع بن خثعمة بن سعد بن مليح بن عمرو أبو لاس الخزاعي روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: " على ذروة كل بعير شيطان "، قاله: شباب بن خياط، حدثنا محمد بن إبراهيم، ثنا عمر بن أحمد، ثنا خليفة بن خياط بهذا ومحمد بن صفوان الأنصاري عداده في أهل الكوفة من بني مالك بن أوس اختلف فيه، فقيل: محمد، وقيل: خالد، وقيل: عبد الله، وقيل: صفوان، وقيل: ابن صفوان، تفرد بالرواية عنه الشعبي ومحمد بن صيفي الأنصاري، يعد في الكوفيين من بني جشم بن أوس، تفرد الشعبي بالرواية عنه، واختلف في محمد بن صيفي، ومحمد بن صفوان، فقيل: هما واحد، وقال الواقدي: محمد بن صيفي غير محمد بن صفوان، هو آخر، روى عنهما جميعا الشعبي، ونزلا الكوفة ومحمد بن عبد الله بن سلام بن الحارث الأنصاري من بني الخزرج، له من النبي صلى الله عليه وسلم رؤية، مختلف في السماع منه، سكن المدينة، وقيل: الكوفة ومحمد بن عدي بن ربيعة بن سواءة بن جشم بن سعد ومحمد بن فضالة بن أنس الأنصاري ثم الظفري صحب النبي صلى الله عليه وسلم وحج معه حجة الوداع. روى هو وأبوه عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل: محمد بن أنس بن فضالة محمد بن بشير الأنصاري روى عنه ابنه يحيى، وهو أحد من شهد لخريم بن أوس الطائي يوم فتح خالد الحيرة على الشيماء بنت بقيلة، فأعطيها خريم وقيل: إن الشاهدين محمد بن مسلمة، وعبد الله بن عمر ومحمد بن أسلم بن بجرة أخو بني الحارث بن الخزرج رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحب أبوه النبي صلى الله عليه وسلم ومحمد بن ثابت بن قيس بن شماس الأنصاري ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبزق رسول الله صلى الله عليه وسلم في فيه، سكن المدينة، وقتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين محمد بن نضلة هاجر هو وأخوه محرز إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونضلة عداده في الأنصار محمد بن عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح له ذكر في حديث أبيه، قتل في سرية خبيب وحمته الدبر بين عسفان وأمج ومحمد بن عمرو بن حزم الأنصاري اختلف في كنيته، فقيل: أبو القاسم، وقيل: أبو سليمان، وقيل: أبو عبد الملك، ذكر فيمن أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، ذكره البخاري، ويقال: إنه ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة عشر من الهجرة، وقتل يوم الحرة ومحمد بن خثيم أبو يزيد المحاربي ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، قال البخاري: روى عنه محمد بن كعب القرظي ومحمد بن أبي حذيفة بن عتبة أمه سهلة بنت سهيل ولد بأرض الحبشة، قاله أبو الأسود، عن عروة بن الزبير، وهو أحد من دخل فيمن دخل على عثمان حين حوصر فقتل، أخذ بجبل الجليل جبل لبنان بالشام فقتل ومحمد بن الأشعث بن قيس الكندي ذكر فيمن ولد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يصح ذلك محمد بن أبي عميرة المزني، له صحبة، يعد في الشاميين، روى عنه جبير بن نفير ومحمد بن حبيب المصري، وقيل: النصري روى عنه عبد الله بن السعدي محمد بن عطية السعدي أبو عروة ومحمد بن عمير بن عطارد يعد في الصحابة، ولا يصح له صحبة ومحمد بن زهير بن أبي جبل ذكره الحسن بن سفيان في الصحابة، ولا أراه يصح له صحبة ومحمد بن زيد الأنصاري أخرج عنه أبو حاتم الرازي في الوحدان محمد أبو مهند المزني ذكره الحضرمي محمد مطين في الوحدان، ولا يصح له صحبة، ولا رؤية فيما أرى ذكر من اسمه محمد، وذكرهم بعض الرواة في جملة الصحابة واهما وذكر أيضا محمد بن كعب بن مالك الأنصاري في جملة الصحابة في حديث أبي أمامة إياس بن ثعلبة وهو وهم ومحمد بن أبي سفيان ذكره بعض الواهمين في حديث سعيد بن زياد بن فائد بن زياد بن أبي هند الداري في قصة إقطاع النبي صلى الله عليه وسلم لهم بأرضيهم من بيت حبرين، وبيت عين، وبيت إبراهيم، في ذلك الكتاب شهادة الخلفاء الأربعة الراشدين، ومعاوية بن أبي سفيان رضي ومحمد بن أبي بن كعب يكنى أبا معاذ يقال: إنه ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يصح، روى عنه الحضرمي بن لاحق فأسند، وبشر بن سعيد موقوفا، وتصح روايته عن أبيه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد بن قيس الأشعري أخو أبي موسى، وأبي عامر، وأبي رهم، وأبي بردة ذكره من حديث محمد بن الحسين بن مكرم، عن سعيد بن يحيى الأموي، عن أبيه، عن طلحة بن يحيى، عن أبي بردة، عن أبيه، قال: خرجنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم محمد بن الشريد بن سويد الثقفي أخرج عنه حديث عتق الرقبة، وإنما هو عمرو بن الشريد ومحمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف بن قصي وهو من التابعين، فأدخله بعض الواهمين في جملة الصحابة، فذكر عنه ما ومحمد بن سعد روى عنه خالد بن أبي خالد ذكره القاضي أبو أحمد في جملة الصحابة، وتكلم عليه فقال: هو عندي مرسل، روي عنه حديث المماسحة في البيع، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " البركة في المماسحة "، والمشهور هذا الحديث بمحمد بن مسلمة ومحمد بن شرحبيل الأنصاري، من بني عبد الدار ذكره البخاري في الوحدان، وقال: لا يصح له صحبة، روايته عن أبي هريرة، روى عنه يزيد بن قسيط، ويزيد بن خصيفة، والصحيح محمود بن شرحبيل، أخرج عنه هذا الحديث ومحمد الأنصاري الدوسي غير منسوب، ذكره أنس بن مالك في قصة ومحمد بن هشام ذكره القاضي أبو أحمد في الصحابة، وقال: يعد في المدنيين، مجهول ولا يعرف ومحمد أبو سليمان بن محمد، يعرف بالكرماني ذكره القاضي أبو أحمد في جملة الصحابة، وحكم أنه لا يرى له صحبة، وقال: يعد في المدنيين ومحمد بن عبد الله بن أبي بن سلول وهو وهم لا يعرف لعبد الله بن أبي بن سلول ابن اسمه محمد، وهو جعفر بن عبد الله السالمي ومحمد بن إسماعيل الأنصاري ذكره بعض الرواة وقال: رواه إسماعيل بن ثابت بن قيس من حديث ابن وهب، عن محمد بن أبي حميد، عن محمد بن المنكدر عنه، ووهم فيه لأن إسماعيل في أولاده ثابت لا يعرف، إنما يعرف محمد بن ثابت، ومن عقبه إسماعيل ويوسف ابنا محمد بن ثابت ومحمد بن حزم رجل من الأنصار يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " نكمل يوم القيامة سبعين أمة نحن أعزها وخيرها "، ذكره أبو العباس الهروي في جملة من اسمه محمد، حدثنيه أحمد بن إسحاق عنه ومحمد بن ربيعة بن الحارث القرشي أخو المطلب قيل: إنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، لا يذكر عنه رواية ولا رؤية وكذلك محمد بن إياس بن البكير، ومحمد بن الأسود البياضي ومحمد بن أبي عبس بن جبر الأنصاري يقال أن المنيعي أبا القاسم ذكره في الصحابة، وهو وهم، لأن الحديث هو رواية عبد الحميد بن محمد بن أبي عبس بن جبر، عن أبيه، عن جده، واسم أبي عبس، عبد الرحمن، حديثه ومحمد بن الأنصاري غير منسوب ذكره البغوي أيضا، عن أحمد بن إبراهيم الموصلي، عن سلام بن أبي الصهباء، عن ثابت، قال: حججت فدفعت إلى حلقة فيها رجلان أدركا نبي الله صلى الله عليه وسلم، أخوان أحسب أن اسم أحدهما محمد، وهما يتذاكران الوسواس ومحمد بن عبد الرحمن مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكره أبو جعفر بن الحضرمي في المفاريد، وهو عندي غير متصل، أراه ابن البيلماني ومحمد بن أبي الجهم ذكره محمد بن عثمان بن أبي شيبة في الوحدان والمقلين من الصحابة، ولا أراه صحابيا ومحمد بن سفيان بن مجاشع بن دارم ولد على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، له ذكر في قصة محمد بن سواءة بن ربيعة ومحمد بن البراء أخو بني عتوارة من بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة، حدثني أحمد بن بندار، ثنا أبو العباس الهروي به محمد بن أحيحة بن الجلاح الأوسي أخو بني جحجبا محمد بن حمران بن مالك الجعفي ومحمد بن خزاعي بن علقمة بن محارب بن مرة بن هلال بن فالح بن ذكوان حدثني بهذه الأسامي أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي في كتاب الدلائل، أن هؤلاء المحمدين ممن سماهم آباؤهم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم يدورون على اسم النبي صلى الله محمد بن جابر بن غراب فقال: شهد فتح مصر، عداده في الصحابة، ولم يخرج عنه شيئا، وأحال به على أبي سعيد بن عبد الأعلى، وكل هؤلاء المتأخرين إنما ذكرناهم لكي لا يظن ظان أن إخراجهم يعز ويتعذر، وإنما هي روايات واهية ذاهبة، وهم فيها الواهمون من الرواة، ولم حرف الألف بدأنا بمن اسمه إبراهيم إجلالا للخليل صلى الله عليه وسلم فمنهم إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد في ذي الحجة سنة ثمان من الهجرة، توفي وهو ابن ستة عشر شهرا، وقيل ثمانية عشر شهرا، دفن بالبقيع، أمه مارية القبطية، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لو عاش إبراهيم لوضعت الجزية عن كل قبطي " وإبراهيم أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عبدا للعباس بن عبد المطلب رضي الله عنه، فوهبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأعتقه، وكان إسلامه بمكة مع إسلام العباس وأم الفضل، وكتموا إسلامهم اختلف في اسمه فقيل: إبراهيم، وقيل: أسلم وقيل: هو إبراهيم بن أبي موسى الأشعري ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فحنكه صلى الله عليه وسلم بريقه وسماه، روى عنه الشعبي والحكم وإبراهيم بن خلاد بن سويد الخزرجي وإبراهيم أبو عطاء الطائفي من ثقيف وإبراهيم بن الحارث بن خالد التيمي، تيم قريش قال البخاري: كان ممن هاجر مع أبيه، وذكر عن أحمد بن حنبل، أنه ذكر محمد بن إبراهيم بن الحارث، فقال: وكان أبوه من المهاجرين، ذكره عن زيد بن الحباب، وإنما عنى بأبيه جده إبراهيم بن نعيم بن النحام العدوي ذكره بعض الواهمين من حديث أبي حنيفة من رواية أحمد بن عبد الله بن اللجلاج الكندي وإبراهيم بن عبد الرحمن العذري ذكره الحسن بن عرفة، عن إسماعيل بن عياش، عن معان، عن إبراهيم، وقال: كان من الصحابة، فما توبع عليه وإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ذكر الواقدي أنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، روى عنه ابنه سعد بن إبراهيم، يكنى أبا إسحاق، وقيل: أبو محمد، روى عن عمر، عن أبيه عبد الرحمن، ومما دل على ولادته في أيام النبي صلى الله عليه وسلم سنه إبراهيم أبو إسماعيل الأشهلي خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى بني سلمة، حديثه عند إسحاق الفروي، عن أبي الغصن ثابت عنه، وهو وهم ذكر من اسمه أحمد من الصحابة رضي الله عنهم أبو عمرو بن حفص بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم أمه درة بنت خزاعي بن الحارث بن حويرث الثقفي المخزومي، ذكر أبو عبد الرحمن النسائي، عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني، أنه سأل أبا هشام المخزومي، وكان علامة بأنساب بني مخزوم، عن اسم أبي عمرو بن حفص، ذكر من اسمه أبي، فمنهم أبي بن كعب سيد المسلمين علما وقرآنا وفقها، يكنى أبا المنذر شهد بدرا والعقبة، وقيل: أبو الطفيل، أمر النبي صلى الله عليه وسلم بعرض القرآن عليه، وسمى له باسمه، وبشره صلى الله عليه وسلم وقال له: " ليهنك العلم أبا المنذر "، أحد الستة الذين انتهى إليهم ومن أساميه المشتقة من أحواله: القارئ، والفرح، والفرق السبب الذي سمي به: الفرح والفرق ومنهم أبي بن عمارة الأنصاري ذو القبلتين، يعد في المدنيين وسكن مصر وذكر بعض الواهمين أبي بن ثابت بن المنذر بن حرام ولم يخرج له حديثا، ولا ذكرا، ولا نسبا، وقال: هو أخو حسان وأوس وأبي بن مالك القشيري وهو العامري عداده في البصريين، اختلف فيه فقيل: عمرو بن مالك القشيري، وقيل: عامر، وقيل: مالك أو أبو مالك، وقيل: مالك بن الحارث، وقيل: بشير بن مالك، وقيل حمران، وقال البخاري: الصحيح أبي بن مالك، فمما أسند وابن القشب له ذكر في حديث عطاء وهم فيه بعض الرواة فسماه: أبي بن القشب من اسمه أسامة فمنهم الحب بن الحب أسامة بن زيد بن حارثة بن شراحيل ابن كعب بن عبد العزى بن زيد بن امرئ القيس بن عامر بن النعمان بن عمران بن عبد ود بن كنانة بن عوف بن زيد اللات بن رفيدة بن لؤي بن كلب بن وبرة بن حلوان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة مختلف في كنيته، فقيل: أبو أسامة بن شريك الثعلبي، من بني ثعلبة بن يربوع لا يعرف عنه راو غير زياد بن علاقة، نزل الكوفة وأسامة بن عمير بن عامر بن الأشتر الهذلي من بني لحيان أبو أبي المليح، تفرد بالرواية عنه ابنه أبو المليح، واسم أبي المليح عامر، وقيل: عمير، يعد في البصريين ونزلها أسامة بن أخدري الشقري بصري نزلها من بني تميم، روى عنه بشير بن ميمون من اسمه أنس أنس بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار عم أنس بن مالك، شهد أحدا، واستشهد به، وكان من الصادقين فيما عاهد الله عليه، روى عنه سعد بن معاذ، وابن أخيه أنس بن مالك رضي الله عنهم وأنس بن مالك بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج، يكنى أبا حمزة، وكان يخضب بالحناء، وقيل: بالورس والصفرة، كان يخلق ذراعيه بخلوق للمعة كانت به، وكانت له ذؤابة، وكان يشد أسنانه بذهب، ومما أسند وأنس بن ظهير الأنصاري روى عنه رافع بن خديج، وهو ابن عم رافع، وابنه ثابت بن أنس يعد في الحجازيين وهو تصحيف من بعض الواهمين؛ لأن الصحيح أسيد بن ظهير وأنس بن أبي مرثد الغنوي الأنصاري يكنى أبا يزيد، وقيل: أنيس، له ولأبيه صحبة، وكان بينهما في السن عشرون سنة، روى عنه سهل بن الحنظلية، والحكم بن مسعود، توفي سنة عشرين وكان حليفا لحمزة بن عبد المطلب وأنس بن مالك أبو أمية القشيري ويقال أبو أمية الكعبي، وكعب أخوه قشير نزل البصرة، وله صحبة من بني عبد الله بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، وقيل: أبو أمية، وأبو أميمة، وقيل: عمرو بن أمية وأنس بن أوس الأنصاري، شهد أحدا فاستشهد وأنس بن فضالة الأنصاري الظفري المدني، له ذكر في حديث لعمر وأنس بن أوس الأنصاري، من بني عبد الأشهل من بني زعوراء، استشهد يوم الجسر وأنس بن الحارث ذكره بعض المتأخرين، فزعم أن عداده في أهل الكوفة، وأن حديثه عند أشعث بن سحيم، عن أبي
محمد بن إسحاق ابن منده - أبو عبد الله مُحمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى بن منده العبدي الأصبهاني، صاحب التصانيف، إمام حافظ، ولد سنة 310 هـ أو 311 هـ وتوفي سنة 395 هـ، مِمَن حفظ الحديث ونقله وتنقل في جمعه وطلب العلم، روى كثيراً من الأحاديث ويؤخذ عليه روايته لبعض الأحاديث الموضوعة أو المضعفة. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ معرفة الصحابة ❝ ❞ مسند إبراهيم بن أدهم الزاهد ❝ ❞ كتاب التوحيد ومعرفة أسماء الله عز وجل وصفاته على الإتفاق والتفرد (ت: الفقيهي) ❝ ❞ المستخرج من كتب الناس للتذكرة والمستطرف من أحوال الناس للمعرفة ❝ الناشرين : ❞ دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة القرأن للطبع والنشر والتوزيع ❝ ❞ الجامعة الإسلامية ❝ ❞ وزارة العدل واشؤون الإسلامية - البحرين ❝ ❱
من التراجم والأعلام - مكتبة كتب إسلامية.

وصف الكتاب : معرفة الصحابة من التراجم والأعلام

فهرس الكتاب

عنوان الكتاب: معرفة الصحابة (ت: العزازي)
المؤلف: أحمد بن عبد الله أبو نعيم الأصبهاني
المحقق: عادل بن يوسف العزازي
الناشر: دار الوطن
مقدمات

معرفة فرق ما بين المهاجرين والأنصار
معرفة المهاجرين الأولين وفرق ما بينهم وبين غيرهم من المهاجرين
معرفة السبب الذي انقطعت به الهجرة
ذكر معرفة هجرة الحبشة وفضل أهلها
معرفة فضيلة أهل بدر وما خصوا به
معرفة عدد من شهد بدرا من الصحابة
معرفة عدد من شهد الحديبية واختلاف الروايات في الأعداد
معرفة فضيلة أهل الحديبية
معرفة أن قريشا صفوة الله من العرب وما خصوا به من المنقبة
معرفة فضيلة القرن الذي بعث فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم
معرفة فضيلة من صاحب النبي صلى الله عليه وسلم وشاهده والاستنصار بهم وبمن رآهم واستنقاذ من تابعهم من النار
معرفة أن الصحابة هم أمان الأمة من نزول العذاب بهم
معرفة أن من مات من الصحابة بأرض يكون قائدهم وشفيعهم في القيامة
معرفة أمر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بإكرام أصحابه وحرمة من تبعهم واقتدى بهم
معرفة اطلاع الله عز وجل قلوب الصحابة فاستخلصهم لوزارة نبيه ونصرة دينه
معرفة كثرة الصحابة ووفور عددهم
الأسماء
معرفة العشرة المشهود لهم بالجنة
أبو بكر الصديق رضي الله عنه
معرفة نسبة الصديق العتيق أبي بكر ومولده ووفاته
وسماه الرسول صلى الله عليه وسلم: صديقا كما سماه: عتيقا
معرفة أن الصديق كان أول الناس إسلاما وأفضلهم إيمانا
معرفة صفته وصورته
معرفة سنه ومولده وعلته ووفاته وغسله ودفنه وكفنه اختلف في سنه، فقيل: توفي عن ثلاث وستين وقيل: عن خمس وستين
معرفة ما أسند الصديق رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم روى من المتون سوى الطرق مائة حديث ونيفا بمراسيلها، فمن مشاهيره وغرائبه
عمر بن الخطاب رضي الله عنه
معرفة نسبة الفاروق رضي الله عنه، ومعرفة مدة ولايته ووفاته وسنه
معرفة الشهر واليوم الذي قتل فيه ومن غسله وكفنه وصلى عليه
معرفة صفة عمر رضي الله عنه وخلقه
واختلف في خضابه فقيل خضب وقيل لم يخضب
ذكر من قال: لم يخضب
معرفة صفات الفاروق وأسمائه المشتقة من أحواله الفاروق والعبقري والأحوذي والقرن الحديد والأمير الشديد، صاحب رحى دارة العرب، القوي في جسمه الجاد في دينه المحدث المسدد المتثبت المتيقظ الحصن الحصين، الباب الوثيق، قفل الفتنة وساد الثلمة، مقوم الأود، مبرئ
معرفة أنه أول من سمي أمير المؤمنين، ومعرفة من خلف من أولاده
معرفة ما أسند عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون سوى الطرق مائتي حديث ونيفا، فمن مشاهيره وغرائبه
عثمان بن عفان رضي الله عنه
معرفة نسبة عثمان بن عفان رضي الله عنه
معرفة خلقه وخلقه رضي الله عنه كان ربعة، أبيض دقيق الوجه حسنه، أقنى رقيق البشرة كثير اللحم، عظيم الكراديس، بعيد ما بين المنكبين
واختلف في خضابه وشيبه
معرفة أنه كان ممن صلى القبلتين وهاجر الهجرتين وكان اسمه ذا النورين وقتل مظلوما فأوتي من الأجر كفلين رضي الله عنه
معرفة سنه وولايته وقتله والصلاة عليه ودفنه اختلف في سنه، فقيل: تسعون، وقيل: ثمان وثمانون، كانت ولايته اثنتي عشرة سنة، وقيل: إلا اثنا عشر يوما، قتل يوم الجمعة في أواسط أيام التشريق، وقيل: لثمان عشر مضت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين، وكان صائما،
معرفة ما أسند عثمان بن عفان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم روى نيفا وستين متنا سوى الطرق فمن مشاهير حديثه وغرائبه
علي بن أبي طالب رضي الله عنه
معرفة نسبة علي بن أبي طالب رضي الله عنه نسبه نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحسبه حسبه، ودينه دينه، قريب القرابة، قديم الهجرة، عظيم الحق، اسم أبي طالب عبد المناف بن عبد المطلب، واسم عبد المطلب، شيبة الحمد، وإنما سمي شيبة؛ لأن أباه هاشما كان
معرفة صفته رضي الله عنه
معرفة سنه حين أسلم وحين قتل ومدة ولايته وغسله وكفنه ودفنه
معرفة إعلام النبي صلى الله عليه وسلم إياه أنه مقتول
معرفة ما أسند أمير المؤمنين عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون أربعمائة ونيفا سوى الطرق، فمن مشاهير حديثه وغرائبه
معرفة طلحة بن عبيد الله: أبو محمد التيمي، وكنيته ونسبته وصفته وسنة وفاته رضي الله عنه
ذكر صفاته
ومن أساميه المشتقة من أحواله وأفعاله الخير والفياض والجود والصبيح والمليح والفصيح
معرفة سنه ووفاته رضي الله عنه
طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه
معرفة ما أسند طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون نيفا وثلاثين حديثا سوى الطرق فمن صحاح أحاديثه وغرائبها
الزبير بن العوام رضي الله عنه
معرفة الزبير بن العوام وكنيته ونسبه وصفته وسنه، ووفاته رضي الله عنه
ومن أسمائه المشتقة من أحواله الحواري والجاد والمفدى بالأبوين وركن الدين وعمود الإسلام
معرفة ما أسند الزبير بن العوام عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه من المتون نيفا وثلاثين حديثا بمراسيلها فمن صحاح حديثه وغرائبه
عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه
معرفة عبد الرحمن بن عوف الزهري ونسبته وكنيته وصفته وسنه ووفاته، شهد بدرا وهاجر الهجرتين
معرفة سنة وفاته
معرفة ما أسند عبد الرحمن بن عوف عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه نيفا وخمسين حديثا سوى الطرق فمن صحيح حديثه وغرائبه
سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه
معرفة سعد بن أبي وقاص وكنيته ونسبته وصفته وسنه ووفاته
ومن أساميه سابع السبعة وثلث الإسلام، والمفدى بالأبوين، والمجاب الدعوة، والحارث، والخال
معرفة ما أسند سعد بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه من المتون سوى الطرق مائة حديث ونيفا، فمن صحاح حديثه وغرائب مسانيده
سعيد بن زيد رضي الله عنه
معرفة سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وكنيته، ونسبته، وصفته، وسنة وفاته يكنى: أبا الأعور، وقيل: أبو ثور، مهاجري، أولي، بدري بسهمه وأجره، أسلم قبل عمر بن الخطاب، وكان الخطاب أبو عمر، وعمرو بن نفيل أخوين لأب، وكانت أخت عمر بن الخطاب تحته، وكان
معرفة ما أسند سعيد بن زيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم روى سبعة عشر حديثا سوى الطرق، فمن صحيح حديثه وغرائبه
أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه
معرفة أبي عبيدة بن الجراح واسمه، ونسبته، وصفته، وسنة، وفاته اسمه عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال بن وهيب بن ضبة بن الحارث بن فهر، لم يعقب، وأم أبي عبيدة أم غنم بنت جابر بن عبد بن العداء بن عامر بن عميرة بن وديعة بن الحارث بن فهر، وقيل أميمة بنت
معرفة ما أسند أبو عبيدة بن الجراح عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه سوى الطرق خمسة عشر حديثا، فمن مشاهير حديثه وغرائبه
معرفة من اسمه محمد
معرفة من اسمه محمد ممن صحب الرسول صلى الله عليه وسلم
معرفة محمد بن مسلمة بن خالد بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن مالك بن الأوس ابن أبي عبد الرحمن وقيل: أبو عبد الله، وقيل: محمد بن مسلمة بن سلمة بن خالد بن عدي بن مجدعة حارثي أوسي، وقال عروة بن الزبير: أشهلي، شهد بدرا والمشاهد كلها خلا تبوك، كان معتدلا
فمن مسانيد حديثه
ومحمد بن عبد الله بن جحش بن رياب بن يعمر الأسدي أسند دون العشرة، حليف بني أمية، كان عبد الله شهد بدرا، وقتل يوم أحد
معرفة محمد بن طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم محمدا، ونحله كنيته فكان يكنى أبا القاسم، وقيل: أبا سليمان أيضا. أمه حمنة بنت جحش، كان يقال له السجاد، وقيل: ناسك قريش،
معرفة محمد بن أبي بكر الصديق نفست به أمه أسماء بنت عميس بذي الحليفة وهي محرمة، خرجت حاجة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لخمس بقين من ذي القعدة سنة عشر في حجة الوداع، فاستفتى أبو بكر رضي الله عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم لها، فأمرها بالاغتسال
ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق أدرك رسول الله صلى الله عليه وسلم
ومحمد بن حاطب بن الحارث بن معمر بن حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي الجمحي وأمه فاطمة بنت المجلل بن عبد الله بن أبي قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل، هاجر به أبواه إلى أرض الحبشة، وهو أول من سمي في الإسلام بمحمد، يكنى أبا
ذكر محمد بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي أمه أسماء بنت عميس، له رؤية
ومحمد بن الأسود بن خلف بن أسعد بن بياضة بن سبيع بن خثعمة بن سعد بن مليح بن عمرو أبو لاس الخزاعي روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: " على ذروة كل بعير شيطان "، قاله: شباب بن خياط، حدثنا محمد بن إبراهيم، ثنا عمر بن أحمد، ثنا خليفة بن خياط بهذا
ومحمد بن صفوان الأنصاري عداده في أهل الكوفة من بني مالك بن أوس اختلف فيه، فقيل: محمد، وقيل: خالد، وقيل: عبد الله، وقيل: صفوان، وقيل: ابن صفوان، تفرد بالرواية عنه الشعبي
ومحمد بن صيفي الأنصاري، يعد في الكوفيين من بني جشم بن أوس، تفرد الشعبي بالرواية عنه، واختلف في محمد بن صيفي، ومحمد بن صفوان، فقيل: هما واحد، وقال الواقدي: محمد بن صيفي غير محمد بن صفوان، هو آخر، روى عنهما جميعا الشعبي، ونزلا الكوفة
ومحمد بن عبد الله بن سلام بن الحارث الأنصاري من بني الخزرج، له من النبي صلى الله عليه وسلم رؤية، مختلف في السماع منه، سكن المدينة، وقيل: الكوفة
ومحمد بن عدي بن ربيعة بن سواءة بن جشم بن سعد
ومحمد بن فضالة بن أنس الأنصاري ثم الظفري صحب النبي صلى الله عليه وسلم وحج معه حجة الوداع. روى هو وأبوه عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل: محمد بن أنس بن فضالة
محمد بن بشير الأنصاري روى عنه ابنه يحيى، وهو أحد من شهد لخريم بن أوس الطائي يوم فتح خالد الحيرة على الشيماء بنت بقيلة، فأعطيها خريم وقيل: إن الشاهدين محمد بن مسلمة، وعبد الله بن عمر
ومحمد بن أسلم بن بجرة أخو بني الحارث بن الخزرج رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحب أبوه النبي صلى الله عليه وسلم
ومحمد بن ثابت بن قيس بن شماس الأنصاري ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبزق رسول الله صلى الله عليه وسلم في فيه، سكن المدينة، وقتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين
محمد بن نضلة هاجر هو وأخوه محرز إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونضلة عداده في الأنصار
محمد بن عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح له ذكر في حديث أبيه، قتل في سرية خبيب وحمته الدبر بين عسفان وأمج
ومحمد بن عمرو بن حزم الأنصاري اختلف في كنيته، فقيل: أبو القاسم، وقيل: أبو سليمان، وقيل: أبو عبد الملك، ذكر فيمن أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، ذكره البخاري، ويقال: إنه ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة عشر من الهجرة، وقتل يوم الحرة
ومحمد بن خثيم أبو يزيد المحاربي ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، قال البخاري: روى عنه محمد بن كعب القرظي
ومحمد بن أبي حذيفة بن عتبة أمه سهلة بنت سهيل ولد بأرض الحبشة، قاله أبو الأسود، عن عروة بن الزبير، وهو أحد من دخل فيمن دخل على عثمان حين حوصر فقتل، أخذ بجبل الجليل جبل لبنان بالشام فقتل
ومحمد بن الأشعث بن قيس الكندي ذكر فيمن ولد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يصح ذلك
محمد بن أبي عميرة المزني، له صحبة، يعد في الشاميين، روى عنه جبير بن نفير
ومحمد بن حبيب المصري، وقيل: النصري روى عنه عبد الله بن السعدي
محمد بن عطية السعدي أبو عروة
ومحمد بن عمير بن عطارد يعد في الصحابة، ولا يصح له صحبة
ومحمد بن زهير بن أبي جبل ذكره الحسن بن سفيان في الصحابة، ولا أراه يصح له صحبة
ومحمد بن زيد الأنصاري أخرج عنه أبو حاتم الرازي في الوحدان
محمد أبو مهند المزني ذكره الحضرمي محمد مطين في الوحدان، ولا يصح له صحبة، ولا رؤية فيما أرى
ذكر من اسمه محمد، وذكرهم بعض الرواة في جملة الصحابة واهما
وذكر أيضا محمد بن كعب بن مالك الأنصاري في جملة الصحابة في حديث أبي أمامة إياس بن ثعلبة وهو وهم
ومحمد بن أبي سفيان ذكره بعض الواهمين في حديث سعيد بن زياد بن فائد بن زياد بن أبي هند الداري في قصة إقطاع النبي صلى الله عليه وسلم لهم بأرضيهم من بيت حبرين، وبيت عين، وبيت إبراهيم، في ذلك الكتاب شهادة الخلفاء الأربعة الراشدين، ومعاوية بن أبي سفيان رضي
ومحمد بن أبي بن كعب يكنى أبا معاذ يقال: إنه ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يصح، روى عنه الحضرمي بن لاحق فأسند، وبشر بن سعيد موقوفا، وتصح روايته عن أبيه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم
محمد بن قيس الأشعري أخو أبي موسى، وأبي عامر، وأبي رهم، وأبي بردة ذكره من حديث محمد بن الحسين بن مكرم، عن سعيد بن يحيى الأموي، عن أبيه، عن طلحة بن يحيى، عن أبي بردة، عن أبيه، قال: خرجنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم
محمد بن الشريد بن سويد الثقفي أخرج عنه حديث عتق الرقبة، وإنما هو عمرو بن الشريد
ومحمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف بن قصي وهو من التابعين، فأدخله بعض الواهمين في جملة الصحابة، فذكر عنه ما
ومحمد بن سعد روى عنه خالد بن أبي خالد ذكره القاضي أبو أحمد في جملة الصحابة، وتكلم عليه فقال: هو عندي مرسل، روي عنه حديث المماسحة في البيع، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " البركة في المماسحة "، والمشهور هذا الحديث بمحمد بن مسلمة
ومحمد بن شرحبيل الأنصاري، من بني عبد الدار ذكره البخاري في الوحدان، وقال: لا يصح له صحبة، روايته عن أبي هريرة، روى عنه يزيد بن قسيط، ويزيد بن خصيفة، والصحيح محمود بن شرحبيل، أخرج عنه هذا الحديث
ومحمد الأنصاري الدوسي غير منسوب، ذكره أنس بن مالك في قصة
ومحمد بن هشام ذكره القاضي أبو أحمد في الصحابة، وقال: يعد في المدنيين، مجهول ولا يعرف
ومحمد أبو سليمان بن محمد، يعرف بالكرماني ذكره القاضي أبو أحمد في جملة الصحابة، وحكم أنه لا يرى له صحبة، وقال: يعد في المدنيين
ومحمد بن عبد الله بن أبي بن سلول وهو وهم لا يعرف لعبد الله بن أبي بن سلول ابن اسمه محمد، وهو جعفر بن عبد الله السالمي
ومحمد بن إسماعيل الأنصاري ذكره بعض الرواة وقال: رواه إسماعيل بن ثابت بن قيس من حديث ابن وهب، عن محمد بن أبي حميد، عن محمد بن المنكدر عنه، ووهم فيه لأن إسماعيل في أولاده ثابت لا يعرف، إنما يعرف محمد بن ثابت، ومن عقبه إسماعيل ويوسف ابنا محمد بن ثابت
ومحمد بن حزم رجل من الأنصار يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " نكمل يوم القيامة سبعين أمة نحن أعزها وخيرها "، ذكره أبو العباس الهروي في جملة من اسمه محمد، حدثنيه أحمد بن إسحاق عنه
ومحمد بن ربيعة بن الحارث القرشي أخو المطلب قيل: إنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، لا يذكر عنه رواية ولا رؤية
وكذلك محمد بن إياس بن البكير، ومحمد بن الأسود البياضي ومحمد بن أبي عبس بن جبر الأنصاري يقال أن المنيعي أبا القاسم ذكره في الصحابة، وهو وهم، لأن الحديث هو رواية عبد الحميد بن محمد بن أبي عبس بن جبر، عن أبيه، عن جده، واسم أبي عبس، عبد الرحمن، حديثه
ومحمد بن الأنصاري غير منسوب ذكره البغوي أيضا، عن أحمد بن إبراهيم الموصلي، عن سلام بن أبي الصهباء، عن ثابت، قال: حججت فدفعت إلى حلقة فيها رجلان أدركا نبي الله صلى الله عليه وسلم، أخوان أحسب أن اسم أحدهما محمد، وهما يتذاكران الوسواس
ومحمد بن عبد الرحمن مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكره أبو جعفر بن الحضرمي في المفاريد، وهو عندي غير متصل، أراه ابن البيلماني
ومحمد بن أبي الجهم ذكره محمد بن عثمان بن أبي شيبة في الوحدان والمقلين من الصحابة، ولا أراه صحابيا
ومحمد بن سفيان بن مجاشع بن دارم ولد على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، له ذكر في قصة محمد بن سواءة بن ربيعة
ومحمد بن البراء أخو بني عتوارة من بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة، حدثني أحمد بن بندار، ثنا أبو العباس الهروي به
محمد بن أحيحة بن الجلاح الأوسي أخو بني جحجبا
محمد بن حمران بن مالك الجعفي
ومحمد بن خزاعي بن علقمة بن محارب بن مرة بن هلال بن فالح بن ذكوان حدثني بهذه الأسامي أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي في كتاب الدلائل، أن هؤلاء المحمدين ممن سماهم آباؤهم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم يدورون على اسم النبي صلى الله
محمد بن جابر بن غراب فقال: شهد فتح مصر، عداده في الصحابة، ولم يخرج عنه شيئا، وأحال به على أبي سعيد بن عبد الأعلى، وكل هؤلاء المتأخرين إنما ذكرناهم لكي لا يظن ظان أن إخراجهم يعز ويتعذر، وإنما هي روايات واهية ذاهبة، وهم فيها الواهمون من الرواة، ولم
حرف الألف
بدأنا بمن اسمه إبراهيم إجلالا للخليل صلى الله عليه وسلم
فمنهم إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد في ذي الحجة سنة ثمان من الهجرة، توفي وهو ابن ستة عشر شهرا، وقيل ثمانية عشر شهرا، دفن بالبقيع، أمه مارية القبطية، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لو عاش إبراهيم لوضعت الجزية عن كل قبطي "
وإبراهيم أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عبدا للعباس بن عبد المطلب رضي الله عنه، فوهبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأعتقه، وكان إسلامه بمكة مع إسلام العباس وأم الفضل، وكتموا إسلامهم اختلف في اسمه فقيل: إبراهيم، وقيل: أسلم وقيل: هو
إبراهيم بن أبي موسى الأشعري ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فحنكه صلى الله عليه وسلم بريقه وسماه، روى عنه الشعبي والحكم
وإبراهيم بن خلاد بن سويد الخزرجي
وإبراهيم أبو عطاء الطائفي من ثقيف
وإبراهيم بن الحارث بن خالد التيمي، تيم قريش قال البخاري: كان ممن هاجر مع أبيه، وذكر عن أحمد بن حنبل، أنه ذكر محمد بن إبراهيم بن الحارث، فقال: وكان أبوه من المهاجرين، ذكره عن زيد بن الحباب، وإنما عنى بأبيه جده
إبراهيم بن نعيم بن النحام العدوي ذكره بعض الواهمين من حديث أبي حنيفة من رواية أحمد بن عبد الله بن اللجلاج الكندي
وإبراهيم بن عبد الرحمن العذري ذكره الحسن بن عرفة، عن إسماعيل بن عياش، عن معان، عن إبراهيم، وقال: كان من الصحابة، فما توبع عليه
وإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ذكر الواقدي أنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، روى عنه ابنه سعد بن إبراهيم، يكنى أبا إسحاق، وقيل: أبو محمد، روى عن عمر، عن أبيه عبد الرحمن، ومما دل على ولادته في أيام النبي صلى الله عليه وسلم سنه
إبراهيم أبو إسماعيل الأشهلي خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى بني سلمة، حديثه عند إسحاق الفروي، عن أبي الغصن ثابت عنه، وهو وهم
ذكر من اسمه أحمد من الصحابة رضي الله عنهم
أبو عمرو بن حفص بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم أمه درة بنت خزاعي بن الحارث بن حويرث الثقفي المخزومي، ذكر أبو عبد الرحمن النسائي، عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني، أنه سأل أبا هشام المخزومي، وكان علامة بأنساب بني مخزوم، عن اسم أبي عمرو بن حفص،
ذكر من اسمه أبي، فمنهم
أبي بن كعب سيد المسلمين علما وقرآنا وفقها، يكنى أبا المنذر شهد بدرا والعقبة، وقيل: أبو الطفيل، أمر النبي صلى الله عليه وسلم بعرض القرآن عليه، وسمى له باسمه، وبشره صلى الله عليه وسلم وقال له: " ليهنك العلم أبا المنذر "، أحد الستة الذين انتهى إليهم
ومن أساميه المشتقة من أحواله: القارئ، والفرح، والفرق
السبب الذي سمي به: الفرح والفرق
ومنهم أبي بن عمارة الأنصاري ذو القبلتين، يعد في المدنيين وسكن مصر
وذكر بعض الواهمين أبي بن ثابت بن المنذر بن حرام ولم يخرج له حديثا، ولا ذكرا، ولا نسبا، وقال: هو أخو حسان وأوس
وأبي بن مالك القشيري وهو العامري عداده في البصريين، اختلف فيه فقيل: عمرو بن مالك القشيري، وقيل: عامر، وقيل: مالك أو أبو مالك، وقيل: مالك بن الحارث، وقيل: بشير بن مالك، وقيل حمران، وقال البخاري: الصحيح أبي بن مالك، فمما أسند
وابن القشب له ذكر في حديث عطاء وهم فيه بعض الرواة فسماه: أبي بن القشب
من اسمه أسامة
فمنهم الحب بن الحب أسامة بن زيد بن حارثة بن شراحيل ابن كعب بن عبد العزى بن زيد بن امرئ القيس بن عامر بن النعمان بن عمران بن عبد ود بن كنانة بن عوف بن زيد اللات بن رفيدة بن لؤي بن كلب بن وبرة بن حلوان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة مختلف في كنيته، فقيل: أبو
أسامة بن شريك الثعلبي، من بني ثعلبة بن يربوع لا يعرف عنه راو غير زياد بن علاقة، نزل الكوفة
وأسامة بن عمير بن عامر بن الأشتر الهذلي من بني لحيان أبو أبي المليح، تفرد بالرواية عنه ابنه أبو المليح، واسم أبي المليح عامر، وقيل: عمير، يعد في البصريين ونزلها
أسامة بن أخدري الشقري بصري نزلها من بني تميم، روى عنه بشير بن ميمون
من اسمه أنس
أنس بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار عم أنس بن مالك، شهد أحدا، واستشهد به، وكان من الصادقين فيما عاهد الله عليه، روى عنه سعد بن معاذ، وابن أخيه أنس بن مالك رضي الله عنهم
وأنس بن مالك بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج، يكنى أبا حمزة، وكان يخضب بالحناء، وقيل: بالورس والصفرة، كان يخلق ذراعيه بخلوق للمعة كانت به، وكانت له ذؤابة، وكان يشد أسنانه بذهب،
ومما أسند
وأنس بن ظهير الأنصاري روى عنه رافع بن خديج، وهو ابن عم رافع، وابنه ثابت بن أنس يعد في الحجازيين وهو تصحيف من بعض الواهمين؛ لأن الصحيح أسيد بن ظهير
وأنس بن أبي مرثد الغنوي الأنصاري يكنى أبا يزيد، وقيل: أنيس، له ولأبيه صحبة، وكان بينهما في السن عشرون سنة، روى عنه سهل بن الحنظلية، والحكم بن مسعود، توفي سنة عشرين وكان حليفا لحمزة بن عبد المطلب
وأنس بن مالك أبو أمية القشيري ويقال أبو أمية الكعبي، وكعب أخوه قشير نزل البصرة، وله صحبة من بني عبد الله بن كعب بن ربيعة بن عامر بن صعصعة، وقيل: أبو أمية، وأبو أميمة، وقيل: عمرو بن أمية
وأنس بن أوس الأنصاري، شهد أحدا فاستشهد
وأنس بن فضالة الأنصاري الظفري المدني، له ذكر في حديث لعمر
وأنس بن أوس الأنصاري، من بني عبد الأشهل من بني زعوراء، استشهد يوم الجسر
وأنس بن الحارث ذكره بعض المتأخرين، فزعم أن عداده في أهل الكوفة، وأن حديثه عند أشعث بن سحيم، عن أبي

للكاتب/المؤلف : محمد بن إسحاق ابن منده .
دار النشر : دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع .
عدد مرات التحميل : 13219 مرّة / مرات.
تم اضافته في : الإثنين , 21 مارس 2016م.
حجم الكتاب عند التحميل : 15.1 ميجا بايت .

ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:

معرفة الصحابة من التراجم والأعلام تحميل مباشر :
الكتاب
(نسخة للشاملة)

مقدمات 

معرفة فرق ما بين المهاجرين والأنصار 
معرفة المهاجرين الأولين وفرق ما بينهم وبين غيرهم من المهاجرين 
معرفة السبب الذي انقطعت به الهجرة 
ذكر معرفة هجرة الحبشة وفضل أهلها 
معرفة فضيلة أهل بدر وما خصوا به 
معرفة عدد من شهد بدرا من الصحابة 
معرفة عدد من شهد الحديبية واختلاف الروايات في الأعداد 
معرفة فضيلة أهل الحديبية 
معرفة أن قريشا صفوة الله من العرب وما خصوا به من المنقبة 
معرفة فضيلة القرن الذي بعث فيهم رسول الله صلى الله عليه وسلم 
معرفة فضيلة من صاحب النبي صلى الله عليه وسلم وشاهده والاستنصار بهم وبمن رآهم واستنقاذ من تابعهم من النار 
معرفة أن الصحابة هم أمان الأمة من نزول العذاب بهم 
معرفة أن من مات من الصحابة بأرض يكون قائدهم وشفيعهم في القيامة 
معرفة أمر النبي صلى الله عليه وسلم أمته بإكرام أصحابه وحرمة من تبعهم واقتدى بهم 
معرفة اطلاع الله عز وجل قلوب الصحابة فاستخلصهم لوزارة نبيه ونصرة دينه 
معرفة كثرة الصحابة ووفور عددهم 
الأسماء 
معرفة العشرة المشهود لهم بالجنة 
أبو بكر الصديق رضي الله عنه 
معرفة نسبة الصديق العتيق أبي بكر ومولده ووفاته 
وسماه الرسول صلى الله عليه وسلم: صديقا كما سماه: عتيقا 
معرفة أن الصديق كان أول الناس إسلاما وأفضلهم إيمانا 
معرفة صفته وصورته 
معرفة سنه ومولده وعلته ووفاته وغسله ودفنه وكفنه اختلف في سنه، فقيل: توفي عن ثلاث وستين وقيل: عن خمس وستين 
معرفة ما أسند الصديق رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم روى من المتون سوى الطرق مائة حديث ونيفا بمراسيلها، فمن مشاهيره وغرائبه 
عمر بن الخطاب رضي الله عنه 
معرفة نسبة الفاروق رضي الله عنه، ومعرفة مدة ولايته ووفاته وسنه 
معرفة الشهر واليوم الذي قتل فيه ومن غسله وكفنه وصلى عليه 
معرفة صفة عمر رضي الله عنه وخلقه 
واختلف في خضابه فقيل خضب وقيل لم يخضب 
ذكر من قال: لم يخضب 
معرفة صفات الفاروق وأسمائه المشتقة من أحواله الفاروق والعبقري والأحوذي والقرن الحديد والأمير الشديد، صاحب رحى دارة العرب، القوي في جسمه الجاد في دينه المحدث المسدد المتثبت المتيقظ الحصن الحصين، الباب الوثيق، قفل الفتنة وساد الثلمة، مقوم الأود، مبرئ 
معرفة أنه أول من سمي أمير المؤمنين، ومعرفة من خلف من أولاده 
معرفة ما أسند عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون سوى الطرق مائتي حديث ونيفا، فمن مشاهيره وغرائبه 
عثمان بن عفان رضي الله عنه 
معرفة نسبة عثمان بن عفان رضي الله عنه 
معرفة خلقه وخلقه رضي الله عنه كان ربعة، أبيض دقيق الوجه حسنه، أقنى رقيق البشرة كثير اللحم، عظيم الكراديس، بعيد ما بين المنكبين 
واختلف في خضابه وشيبه 
معرفة أنه كان ممن صلى القبلتين وهاجر الهجرتين وكان اسمه ذا النورين وقتل مظلوما فأوتي من الأجر كفلين رضي الله عنه 
معرفة سنه وولايته وقتله والصلاة عليه ودفنه اختلف في سنه، فقيل: تسعون، وقيل: ثمان وثمانون، كانت ولايته اثنتي عشرة سنة، وقيل: إلا اثنا عشر يوما، قتل يوم الجمعة في أواسط أيام التشريق، وقيل: لثمان عشر مضت من ذي الحجة سنة خمس وثلاثين، وكان صائما، 
معرفة ما أسند عثمان بن عفان رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم روى نيفا وستين متنا سوى الطرق فمن مشاهير حديثه وغرائبه 
علي بن أبي طالب رضي الله عنه 
معرفة نسبة علي بن أبي طالب رضي الله عنه نسبه نسب رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحسبه حسبه، ودينه دينه، قريب القرابة، قديم الهجرة، عظيم الحق، اسم أبي طالب عبد المناف بن عبد المطلب، واسم عبد المطلب، شيبة الحمد، وإنما سمي شيبة؛ لأن أباه هاشما كان 
معرفة صفته رضي الله عنه 
معرفة سنه حين أسلم وحين قتل ومدة ولايته وغسله وكفنه ودفنه 
معرفة إعلام النبي صلى الله عليه وسلم إياه أنه مقتول 
معرفة ما أسند أمير المؤمنين عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون أربعمائة ونيفا سوى الطرق، فمن مشاهير حديثه وغرائبه 
معرفة طلحة بن عبيد الله: أبو محمد التيمي، وكنيته ونسبته وصفته وسنة وفاته رضي الله عنه 
ذكر صفاته 
ومن أساميه المشتقة من أحواله وأفعاله الخير والفياض والجود والصبيح والمليح والفصيح 
معرفة سنه ووفاته رضي الله عنه 
طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه 
معرفة ما أسند طلحة بن عبيد الله رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم روى من المتون نيفا وثلاثين حديثا سوى الطرق فمن صحاح أحاديثه وغرائبها
الزبير بن العوام رضي الله عنه 
معرفة الزبير بن العوام وكنيته ونسبه وصفته وسنه، ووفاته رضي الله عنه 
ومن أسمائه المشتقة من أحواله الحواري والجاد والمفدى بالأبوين وركن الدين وعمود الإسلام 
معرفة ما أسند الزبير بن العوام عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه من المتون نيفا وثلاثين حديثا بمراسيلها فمن صحاح حديثه وغرائبه 
عبد الرحمن بن عوف رضي الله عنه 
معرفة عبد الرحمن بن عوف الزهري ونسبته وكنيته وصفته وسنه ووفاته، شهد بدرا وهاجر الهجرتين 
معرفة سنة وفاته 
معرفة ما أسند عبد الرحمن بن عوف عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه نيفا وخمسين حديثا سوى الطرق فمن صحيح حديثه وغرائبه 
سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه 
معرفة سعد بن أبي وقاص وكنيته ونسبته وصفته وسنه ووفاته 
ومن أساميه سابع السبعة وثلث الإسلام، والمفدى بالأبوين، والمجاب الدعوة، والحارث، والخال 
معرفة ما أسند سعد بن أبي وقاص عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه من المتون سوى الطرق مائة حديث ونيفا، فمن صحاح حديثه وغرائب مسانيده 
سعيد بن زيد رضي الله عنه 
معرفة سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل وكنيته، ونسبته، وصفته، وسنة وفاته يكنى: أبا الأعور، وقيل: أبو ثور، مهاجري، أولي، بدري بسهمه وأجره، أسلم قبل عمر بن الخطاب، وكان الخطاب أبو عمر، وعمرو بن نفيل أخوين لأب، وكانت أخت عمر بن الخطاب تحته، وكان 
معرفة ما أسند سعيد بن زيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم روى سبعة عشر حديثا سوى الطرق، فمن صحيح حديثه وغرائبه 
أبو عبيدة بن الجراح رضي الله عنه 
معرفة أبي عبيدة بن الجراح واسمه، ونسبته، وصفته، وسنة، وفاته اسمه عامر بن عبد الله بن الجراح بن هلال بن وهيب بن ضبة بن الحارث بن فهر، لم يعقب، وأم أبي عبيدة أم غنم بنت جابر بن عبد بن العداء بن عامر بن عميرة بن وديعة بن الحارث بن فهر، وقيل أميمة بنت 
معرفة ما أسند أبو عبيدة بن الجراح عن النبي صلى الله عليه وسلم روى عنه سوى الطرق خمسة عشر حديثا، فمن مشاهير حديثه وغرائبه 
معرفة من اسمه محمد 
معرفة من اسمه محمد ممن صحب الرسول صلى الله عليه وسلم 
معرفة محمد بن مسلمة بن خالد بن مجدعة بن حارثة بن الحارث بن مالك بن الأوس ابن أبي عبد الرحمن وقيل: أبو عبد الله، وقيل: محمد بن مسلمة بن سلمة بن خالد بن عدي بن مجدعة حارثي أوسي، وقال عروة بن الزبير: أشهلي، شهد بدرا والمشاهد كلها خلا تبوك، كان معتدلا 
فمن مسانيد حديثه 
ومحمد بن عبد الله بن جحش بن رياب بن يعمر الأسدي أسند دون العشرة، حليف بني أمية، كان عبد الله شهد بدرا، وقتل يوم أحد 
معرفة محمد بن طلحة بن عبيد الله بن عثمان بن عمرو بن كعب بن سعد بن تيم بن مرة بن كعب بن لؤي سماه رسول الله صلى الله عليه وسلم محمدا، ونحله كنيته فكان يكنى أبا القاسم، وقيل: أبا سليمان أيضا. أمه حمنة بنت جحش، كان يقال له السجاد، وقيل: ناسك قريش، 
معرفة محمد بن أبي بكر الصديق نفست به أمه أسماء بنت عميس بذي الحليفة وهي محرمة، خرجت حاجة مع رسول الله صلى الله عليه وسلم لخمس بقين من ذي القعدة سنة عشر في حجة الوداع، فاستفتى أبو بكر رضي الله عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم لها، فأمرها بالاغتسال 
ومحمد بن عبد الرحمن بن أبي بكر الصديق أدرك رسول الله صلى الله عليه وسلم 
ومحمد بن حاطب بن الحارث بن معمر بن حبيب بن وهب بن حذافة بن جمح بن عمرو بن هصيص بن كعب بن لؤي الجمحي وأمه فاطمة بنت المجلل بن عبد الله بن أبي قيس بن عبد ود بن نصر بن مالك بن حسل، هاجر به أبواه إلى أرض الحبشة، وهو أول من سمي في الإسلام بمحمد، يكنى أبا 
ذكر محمد بن جعفر بن أبي طالب الهاشمي أمه أسماء بنت عميس، له رؤية 
ومحمد بن الأسود بن خلف بن أسعد بن بياضة بن سبيع بن خثعمة بن سعد بن مليح بن عمرو أبو لاس الخزاعي روى عن النبي صلى الله عليه وسلم: " على ذروة كل بعير شيطان "، قاله: شباب بن خياط، حدثنا محمد بن إبراهيم، ثنا عمر بن أحمد، ثنا خليفة بن خياط بهذا 
ومحمد بن صفوان الأنصاري عداده في أهل الكوفة من بني مالك بن أوس اختلف فيه، فقيل: محمد، وقيل: خالد، وقيل: عبد الله، وقيل: صفوان، وقيل: ابن صفوان، تفرد بالرواية عنه الشعبي 
ومحمد بن صيفي الأنصاري، يعد في الكوفيين من بني جشم بن أوس، تفرد الشعبي بالرواية عنه، واختلف في محمد بن صيفي، ومحمد بن صفوان، فقيل: هما واحد، وقال الواقدي: محمد بن صيفي غير محمد بن صفوان، هو آخر، روى عنهما جميعا الشعبي، ونزلا الكوفة 
ومحمد بن عبد الله بن سلام بن الحارث الأنصاري من بني الخزرج، له من النبي صلى الله عليه وسلم رؤية، مختلف في السماع منه، سكن المدينة، وقيل: الكوفة 
ومحمد بن عدي بن ربيعة بن سواءة بن جشم بن سعد 
ومحمد بن فضالة بن أنس الأنصاري ثم الظفري صحب النبي صلى الله عليه وسلم وحج معه حجة الوداع. روى هو وأبوه عن النبي صلى الله عليه وسلم، وقيل: محمد بن أنس بن فضالة 
محمد بن بشير الأنصاري روى عنه ابنه يحيى، وهو أحد من شهد لخريم بن أوس الطائي يوم فتح خالد الحيرة على الشيماء بنت بقيلة، فأعطيها خريم وقيل: إن الشاهدين محمد بن مسلمة، وعبد الله بن عمر 
ومحمد بن أسلم بن بجرة أخو بني الحارث بن الخزرج رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصحب أبوه النبي صلى الله عليه وسلم 
ومحمد بن ثابت بن قيس بن شماس الأنصاري ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبزق رسول الله صلى الله عليه وسلم في فيه، سكن المدينة، وقتل يوم الحرة سنة ثلاث وستين 
محمد بن نضلة هاجر هو وأخوه محرز إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ونضلة عداده في الأنصار 
محمد بن عاصم بن ثابت بن أبي الأقلح له ذكر في حديث أبيه، قتل في سرية خبيب وحمته الدبر بين عسفان وأمج 
ومحمد بن عمرو بن حزم الأنصاري اختلف في كنيته، فقيل: أبو القاسم، وقيل: أبو سليمان، وقيل: أبو عبد الملك، ذكر فيمن أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، ذكره البخاري، ويقال: إنه ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم سنة عشر من الهجرة، وقتل يوم الحرة 
ومحمد بن خثيم أبو يزيد المحاربي ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، قال البخاري: روى عنه محمد بن كعب القرظي 
ومحمد بن أبي حذيفة بن عتبة أمه سهلة بنت سهيل ولد بأرض الحبشة، قاله أبو الأسود، عن عروة بن الزبير، وهو أحد من دخل فيمن دخل على عثمان حين حوصر فقتل، أخذ بجبل الجليل جبل لبنان بالشام فقتل 
ومحمد بن الأشعث بن قيس الكندي ذكر فيمن ولد على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا يصح ذلك 
محمد بن أبي عميرة المزني، له صحبة، يعد في الشاميين، روى عنه جبير بن نفير 
ومحمد بن حبيب المصري، وقيل: النصري روى عنه عبد الله بن السعدي 
محمد بن عطية السعدي أبو عروة 
ومحمد بن عمير بن عطارد يعد في الصحابة، ولا يصح له صحبة 
ومحمد بن زهير بن أبي جبل ذكره الحسن بن سفيان في الصحابة، ولا أراه يصح له صحبة 
ومحمد بن زيد الأنصاري أخرج عنه أبو حاتم الرازي في الوحدان 
محمد أبو مهند المزني ذكره الحضرمي محمد مطين في الوحدان، ولا يصح له صحبة، ولا رؤية فيما أرى 
ذكر من اسمه محمد، وذكرهم بعض الرواة في جملة الصحابة واهما 
وذكر أيضا محمد بن كعب بن مالك الأنصاري في جملة الصحابة في حديث أبي أمامة إياس بن ثعلبة وهو وهم 
ومحمد بن أبي سفيان ذكره بعض الواهمين في حديث سعيد بن زياد بن فائد بن زياد بن أبي هند الداري في قصة إقطاع النبي صلى الله عليه وسلم لهم بأرضيهم من بيت حبرين، وبيت عين، وبيت إبراهيم، في ذلك الكتاب شهادة الخلفاء الأربعة الراشدين، ومعاوية بن أبي سفيان رضي 
ومحمد بن أبي بن كعب يكنى أبا معاذ يقال: إنه ولد في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا يصح، روى عنه الحضرمي بن لاحق فأسند، وبشر بن سعيد موقوفا، وتصح روايته عن أبيه، عن رسول الله صلى الله عليه وسلم 
محمد بن قيس الأشعري أخو أبي موسى، وأبي عامر، وأبي رهم، وأبي بردة ذكره من حديث محمد بن الحسين بن مكرم، عن سعيد بن يحيى الأموي، عن أبيه، عن طلحة بن يحيى، عن أبي بردة، عن أبيه، قال: خرجنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم 
محمد بن الشريد بن سويد الثقفي أخرج عنه حديث عتق الرقبة، وإنما هو عمرو بن الشريد 
ومحمد بن قيس بن مخرمة بن المطلب بن عبد مناف بن قصي وهو من التابعين، فأدخله بعض الواهمين في جملة الصحابة، فذكر عنه ما 
ومحمد بن سعد روى عنه خالد بن أبي خالد ذكره القاضي أبو أحمد في جملة الصحابة، وتكلم عليه فقال: هو عندي مرسل، روي عنه حديث المماسحة في البيع، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " البركة في المماسحة "، والمشهور هذا الحديث بمحمد بن مسلمة 
ومحمد بن شرحبيل الأنصاري، من بني عبد الدار ذكره البخاري في الوحدان، وقال: لا يصح له صحبة، روايته عن أبي هريرة، روى عنه يزيد بن قسيط، ويزيد بن خصيفة، والصحيح محمود بن شرحبيل، أخرج عنه هذا الحديث 
ومحمد الأنصاري الدوسي غير منسوب، ذكره أنس بن مالك في قصة 
ومحمد بن هشام ذكره القاضي أبو أحمد في الصحابة، وقال: يعد في المدنيين، مجهول ولا يعرف 
ومحمد أبو سليمان بن محمد، يعرف بالكرماني ذكره القاضي أبو أحمد في جملة الصحابة، وحكم أنه لا يرى له صحبة، وقال: يعد في المدنيين 
ومحمد بن عبد الله بن أبي بن سلول وهو وهم لا يعرف لعبد الله بن أبي بن سلول ابن اسمه محمد، وهو جعفر بن عبد الله السالمي 
ومحمد بن إسماعيل الأنصاري ذكره بعض الرواة وقال: رواه إسماعيل بن ثابت بن قيس من حديث ابن وهب، عن محمد بن أبي حميد، عن محمد بن المنكدر عنه، ووهم فيه لأن إسماعيل في أولاده ثابت لا يعرف، إنما يعرف محمد بن ثابت، ومن عقبه إسماعيل ويوسف ابنا محمد بن ثابت 
ومحمد بن حزم رجل من الأنصار يحدث عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: " نكمل يوم القيامة سبعين أمة نحن أعزها وخيرها "، ذكره أبو العباس الهروي في جملة من اسمه محمد، حدثنيه أحمد بن إسحاق عنه 
ومحمد بن ربيعة بن الحارث القرشي أخو المطلب قيل: إنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، لا يذكر عنه رواية ولا رؤية 
وكذلك محمد بن إياس بن البكير، ومحمد بن الأسود البياضي ومحمد بن أبي عبس بن جبر الأنصاري يقال أن المنيعي أبا القاسم ذكره في الصحابة، وهو وهم، لأن الحديث هو رواية عبد الحميد بن محمد بن أبي عبس بن جبر، عن أبيه، عن جده، واسم أبي عبس، عبد الرحمن، حديثه 
ومحمد بن الأنصاري غير منسوب ذكره البغوي أيضا، عن أحمد بن إبراهيم الموصلي، عن سلام بن أبي الصهباء، عن ثابت، قال: حججت فدفعت إلى حلقة فيها رجلان أدركا نبي الله صلى الله عليه وسلم، أخوان أحسب أن اسم أحدهما محمد، وهما يتذاكران الوسواس 
ومحمد بن عبد الرحمن مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكره أبو جعفر بن الحضرمي في المفاريد، وهو عندي غير متصل، أراه ابن البيلماني 
ومحمد بن أبي الجهم ذكره محمد بن عثمان بن أبي شيبة في الوحدان والمقلين من الصحابة، ولا أراه صحابيا 
ومحمد بن سفيان بن مجاشع بن دارم ولد على عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، له ذكر في قصة محمد بن سواءة بن ربيعة 
ومحمد بن البراء أخو بني عتوارة من بني ليث بن بكر بن عبد مناة بن كنانة، حدثني أحمد بن بندار، ثنا أبو العباس الهروي به 
محمد بن أحيحة بن الجلاح الأوسي أخو بني جحجبا 
محمد بن حمران بن مالك الجعفي 
ومحمد بن خزاعي بن علقمة بن محارب بن مرة بن هلال بن فالح بن ذكوان حدثني بهذه الأسامي أحمد بن إسحاق، ثنا محمد بن أحمد بن سليمان الهروي في كتاب الدلائل، أن هؤلاء المحمدين ممن سماهم آباؤهم قبل بعثة الرسول صلى الله عليه وسلم يدورون على اسم النبي صلى الله 
محمد بن جابر بن غراب فقال: شهد فتح مصر، عداده في الصحابة، ولم يخرج عنه شيئا، وأحال به على أبي سعيد بن عبد الأعلى، وكل هؤلاء المتأخرين إنما ذكرناهم لكي لا يظن ظان أن إخراجهم يعز ويتعذر، وإنما هي روايات واهية ذاهبة، وهم فيها الواهمون من الرواة، ولم 
حرف الألف 
بدأنا بمن اسمه إبراهيم إجلالا للخليل صلى الله عليه وسلم 
فمنهم إبراهيم ابن رسول الله صلى الله عليه وسلم ولد في ذي الحجة سنة ثمان من الهجرة، توفي وهو ابن ستة عشر شهرا، وقيل ثمانية عشر شهرا، دفن بالبقيع، أمه مارية القبطية، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لو عاش إبراهيم لوضعت الجزية عن كل قبطي " 
وإبراهيم أبو رافع مولى رسول الله صلى الله عليه وسلم كان عبدا للعباس بن عبد المطلب رضي الله عنه، فوهبه لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأعتقه، وكان إسلامه بمكة مع إسلام العباس وأم الفضل، وكتموا إسلامهم اختلف في اسمه فقيل: إبراهيم، وقيل: أسلم وقيل: هو 
إبراهيم بن أبي موسى الأشعري ولد في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، فحنكه صلى الله عليه وسلم بريقه وسماه، روى عنه الشعبي والحكم 
وإبراهيم بن خلاد بن سويد الخزرجي 
وإبراهيم أبو عطاء الطائفي من ثقيف 
وإبراهيم بن الحارث بن خالد التيمي، تيم قريش قال البخاري: كان ممن هاجر مع أبيه، وذكر عن أحمد بن حنبل، أنه ذكر محمد بن إبراهيم بن الحارث، فقال: وكان أبوه من المهاجرين، ذكره عن زيد بن الحباب، وإنما عنى بأبيه جده 
إبراهيم بن نعيم بن النحام العدوي ذكره بعض الواهمين من حديث أبي حنيفة من رواية أحمد بن عبد الله بن اللجلاج الكندي 
وإبراهيم بن عبد الرحمن العذري ذكره الحسن بن عرفة، عن إسماعيل بن عياش، عن معان، عن إبراهيم، وقال: كان من الصحابة، فما توبع عليه 
وإبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف ذكر الواقدي أنه أدرك النبي صلى الله عليه وسلم، روى عنه ابنه سعد بن إبراهيم، يكنى أبا إسحاق، وقيل: أبو محمد، روى عن عمر، عن أبيه عبد الرحمن، ومما دل على ولادته في أيام النبي صلى الله عليه وسلم سنه 
إبراهيم أبو إسماعيل الأشهلي خرج النبي صلى الله عليه وسلم إلى بني سلمة، حديثه عند إسحاق الفروي، عن أبي الغصن ثابت عنه، وهو وهم 
ذكر من اسمه أحمد من الصحابة رضي الله عنهم 
أبو عمرو بن حفص بن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم أمه درة بنت خزاعي بن الحارث بن حويرث الثقفي المخزومي، ذكر أبو عبد الرحمن النسائي، عن إبراهيم بن يعقوب الجوزجاني، أنه سأل أبا هشام المخزومي، وكان علامة بأنساب بني مخزوم، عن اسم أبي عمرو بن حفص، 
ذكر من اسمه أبي، فمنهم 
أبي بن كعب سيد المسلمين علما وقرآنا وفقها، يكنى أبا المنذر شهد بدرا والعقبة، وقيل: أبو الطفيل، أمر النبي صلى الله عليه وسلم بعرض القرآن عليه، وسمى له باسمه، وبشره صلى الله عليه وسلم وقال له: " ليهنك العلم أبا المنذر "، أحد الستة الذين انتهى إليهم 
ومن أساميه المشتقة من أحواله: القارئ، والفرح، والفرق 
السبب الذي سمي به: الفرح والفرق 
ومنهم أبي بن عمارة الأنصاري ذو القبلتين، يعد في المدنيين وسكن مصر 
وذكر بعض الواهمين أبي بن ثابت بن المنذر بن حرام ولم يخرج له حديثا، ولا ذكرا، ولا نسبا، وقال: هو أخو حسان وأوس 
وأبي بن مالك القشيري وهو العامري عداده في البصريين، اختلف فيه فقيل: عمرو بن مالك القشيري، وقيل: عامر، وقيل: مالك أو أبو مالك، وقيل: مالك بن الحارث، وقيل: بشير بن مالك، وقيل حمران، وقال البخاري: الصحيح أبي بن مالك، فمما أسند 
وابن القشب له ذكر في حديث عطاء وهم فيه بعض الرواة فسماه: أبي بن القشب 
من اسمه أسامة 
فمنهم الحب بن الحب أسامة بن زيد بن حارثة بن شراحيل ابن كعب بن عبد العزى بن زيد بن امرئ القيس بن عامر بن النعمان بن عمران بن عبد ود بن كنانة بن عوف بن زيد اللات بن رفيدة بن لؤي بن كلب بن وبرة بن حلوان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة مختلف في كنيته، فقيل: أبو 
أسامة بن شريك الثعلبي، من بني ثعلبة بن يربوع لا يعرف عنه راو غير زياد بن علاقة، نزل الكوفة 
وأسامة بن عمير بن عامر بن الأشتر الهذلي من بني لحيان أبو أبي المليح، تفرد بالرواية عنه ابنه أبو المليح، واسم أبي المليح عامر، وقيل: عمير، يعد في البصريين ونزلها 
أسامة بن أخدري الشقري بصري نزلها من بني تميم، روى عنه بشير بن ميمون 
من اسمه أنس 
أنس بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار عم أنس بن مالك، شهد أحدا، واستشهد به، وكان من الصادقين فيما عاهد الله عليه، روى عنه سعد بن معاذ، وابن أخيه أنس بن مالك رضي الله عنهم 
وأنس بن مالك بن النضر بن ضمضم بن زيد بن حرام بن جندب بن عامر بن غنم بن عدي بن النجار بن ثعلبة بن عمرو بن الخزرج، يكنى أبا حمزة، وكان يخضب بالحناء، وقيل: بالورس والصفرة، كان يخلق ذراعيه بخلوق للمعة كانت به، وكانت له ذؤابة، وكان يشد أسنانه بذهب، 
ومما أسند 
وأنس بن ظهير الأنصاري روى عنه رافع بن خديج، وهو ابن عم رافع، وابنه ثابت بن أنس يعد في الحجازيين وهو تصحيف من بعض الواهمين؛ لأن الصحيح أسيد بن ظهير 
وأنس بن أبي مرثد الغنوي الأنصاري يكنى أبا يزيد، وقيل: أنيس، له ولأبيه صحبة، وكان بينهما في السن عشرون سنة، روى عنه سهل



نوع الكتاب : pdf.
اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل  معرفة الصحابة
 محمد بن إسحاق ابن منده
محمد بن إسحاق ابن منده
muhamad bin 'iishaq abn mandah
أبو عبد الله مُحمد بن إسحاق بن محمد بن يحيى بن منده العبدي الأصبهاني، صاحب التصانيف، إمام حافظ، ولد سنة 310 هـ أو 311 هـ وتوفي سنة 395 هـ، مِمَن حفظ الحديث ونقله وتنقل في جمعه وطلب العلم، روى كثيراً من الأحاديث ويؤخذ عليه روايته لبعض الأحاديث الموضوعة أو المضعفة. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ معرفة الصحابة ❝ ❞ مسند إبراهيم بن أدهم الزاهد ❝ ❞ كتاب التوحيد ومعرفة أسماء الله عز وجل وصفاته على الإتفاق والتفرد (ت: الفقيهي) ❝ ❞ المستخرج من كتب الناس للتذكرة والمستطرف من أحوال الناس للمعرفة ❝ الناشرين : ❞ دار الوطن للطباعة والنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة القرأن للطبع والنشر والتوزيع ❝ ❞ الجامعة الإسلامية ❝ ❞ وزارة العدل واشؤون الإسلامية - البحرين ❝ ❱.



كتب اخرى في التراجم والأعلام

رائد التجديد الإسلامي محمد بن العنابي PDF

قراءة و تحميل كتاب رائد التجديد الإسلامي محمد بن العنابي PDF مجانا

أعلام المغرب والأندلس في القرن الثامن PDF

قراءة و تحميل كتاب أعلام المغرب والأندلس في القرن الثامن PDF مجانا

أسد الغابة في معرفة الصحابة (ط. ابن حزم) PDF

قراءة و تحميل كتاب أسد الغابة في معرفة الصحابة (ط. ابن حزم) PDF مجانا

الإصابة في تمييز الصحابة (ط. العصرية) PDF

قراءة و تحميل كتاب الإصابة في تمييز الصحابة (ط. العصرية) PDF مجانا

عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخليفة الراشدي العظيم والإمام العادل الرحيم PDF

قراءة و تحميل كتاب عمر بن الخطاب رضي الله عنه الخليفة الراشدي العظيم والإمام العادل الرحيم PDF مجانا

عثمان بن عفان رضي الله عنه الحيي السخي ذو النورين PDF

قراءة و تحميل كتاب عثمان بن عفان رضي الله عنه الحيي السخي ذو النورين PDF مجانا

رجال الفكر والدعوة في الإسلام PDF

قراءة و تحميل كتاب رجال الفكر والدعوة في الإسلام PDF مجانا

المرتضى سيرة أمير المؤمنين سيدنا أبي الحسن علي بن أبي طالب PDF

قراءة و تحميل كتاب المرتضى سيرة أمير المؤمنين سيدنا أبي الحسن علي بن أبي طالب PDF مجانا

المزيد من كتب إسلامية في مكتبة كتب إسلامية , المزيد من كتب الفقه العام في مكتبة كتب الفقه العام , المزيد من كتب مجموعات الحديث في مكتبة كتب مجموعات الحديث , المزيد من كتب التفاسير في مكتبة كتب التفاسير , المزيد من كتب السيرة النبوية في مكتبة كتب السيرة النبوية , المزيد من كتب التوحيد والعقيدة في مكتبة كتب التوحيد والعقيدة , المزيد من المصحف الشريف في مكتبة المصحف الشريف , المزيد من كتب علوم القرآن في مكتبة كتب علوم القرآن , المزيد من إسلامية متنوعة في مكتبة إسلامية متنوعة
عرض كل كتب إسلامية ..
اقرأ المزيد في مكتبة كتب تقنية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب إسلامية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الهندسة و التكنولوجيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التنمية البشرية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب التعليمية , اقرأ المزيد في مكتبة القصص و الروايات و المجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التاريخ , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأطفال قصص و مجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تعلم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب و الموسوعات العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأدب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الروايات الأجنبية والعالمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب اللياقة البدنية والصحة العامة , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب الغير مصنّفة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطبخ و الديكور , اقرأ المزيد في مكتبة كتب المعاجم و اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم عسكرية و قانون دولي , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب العلمية
جميع مكتبات الكتب ..