كتاب الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء العاشر ( آخر اصدار )كتب إسلامية

كتاب الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء العاشر ( آخر اصدار )

الملحق الأجزاء 1- الى 10 من تفسير(الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية) للدكتور عبدالله خضر حمد وهي آخر اصدار التفسير ومنسقة ومعدلة ومعه الجزءان التاسع والعاشر التي اصدره الشيخ للتو... امتاز تفسير الكفاية للدكتور عبدالله خضر حمد-وفقهم الله-بسلامة العقيدة وصحة المنهج سورة الأنعام - من الآية (91: 165 ) بسم الله الرحمن الرحيم (( وَمَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ ))
عبدالله خضر حمد - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الأول ❝ ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء السادس ❝ ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الثالث ❝ ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الثامن ❝ ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء السابع ❝ ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الرابع ❝ ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الثاني ❝ ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الخامس ❝ ❞ الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الرابع ( آخر اصدار ) ❝ الناشرين : ❞ دار القلم ❝ ❱
من تفسير القرآن الكريم - مكتبة كتب إسلامية.

وصف الكتاب : الملحق الأجزاء 1- الى 10 من تفسير(الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية) للدكتور عبدالله خضر حمد
وهي آخر اصدار التفسير ومنسقة ومعدلة ومعه الجزءان التاسع والعاشر التي اصدره الشيخ للتو...
امتاز تفسير الكفاية للدكتور عبدالله خضر حمد-وفقهم الله-بسلامة العقيدة وصحة المنهج


سورة الأنعام - من الآية (91: 165 )

بسم الله الرحمن الرحيم

(( وَمَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ

وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ ))


للكاتب/المؤلف : عبدالله خضر حمد .
دار النشر : دار القلم .
سنة النشر : 2019م / 1440هـ .
عدد مرات التحميل : 1352 مرّة / مرات.
تم اضافته في : الثلاثاء , 2 يوليو 2019م.
حجم الكتاب عند التحميل : 3.0MB .

ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:

علم تفسير القرآن الكريم من أشرف العلوم وأعلاها منزلةً بين علوم الشريعة، ولا شكّ أنّ حاجة الأمة إليها ماسّةً، يقول المولى -سبحانه-: (قَدْ جَاءَكُم مِّنَ اللَّـهِ نُورٌ وَكِتَابٌ مُّبِينٌ، يَهْدِي بِهِ اللَّـهُ مَنِ اتَّبَعَ رِضْوَانَهُ سُبُلَ السَّلَامِ وَيُخْرِجُهُم مِّنَ الظُّلُمَاتِ إِلَى النُّورِ بِإِذْنِهِ وَيَهْدِيهِمْ إِلَىٰ صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ)، وقد حاز أهل التّفسير على غاية الفضل من الله -تعالى-؛ إذ شرّفهم بالانشغال في فهم كلامه -سبحانه-، ومعرفة مُراده في آيات القرآن الكريم، وقد جاء في الأثر أنّ فضل كلام الله على سائر الكلام كفضل الله على خلقه، وأمّا فضائل علم التفسير فكثيرةٌ بحيث يصعب حصرها في مقال، وأوّل أصل في باب فضائل علم تفسير القرآن الكريم أنّه معينٌ على استيعاب معنى كلام الله -تعالى- وفهم مراده، والاشتغال بعلوم القرآن والتفسير اشتغالٌ بأحسن الكلام، ومن شغل نفسه بتفسير القرآن فقد فتح على نفسه أبواب العلم الشرعي جميعها، حيث إنّ العقيدة ومسائلها مبينةٌ في القرآن الكريم، وكذلك أصول الأحكام الفقهية في أبواب العبادات، والمعاملات، والمواريث، والأحوال الشخصية، وغيرها، مطروقةٌ في ثنايا القرآن الكريم تفصيلاً وإجمالاً، ولا يخفى كم احتوت سور القرآن الكريم من حديث في أصول القيم، والسلوك، والتزكية، والأخلاق الرفيعة، والآداب الحسنة، وغير ذلك من الأخبار والقصص التي اختلف فيها قبل الإسلام كثير من الأمم، يقول الله -عزّ وجلّ-: (إِنَّ هَـٰذَا الْقُرْآنَ يَقُصُّ عَلَىٰ بَنِي إِسْرَائِيلَ أَكْثَرَ الَّذِي هُمْ فِيهِ يَخْتَلِفُونَ)، وبعد هذه الإطلالة على أهمية وفضل علم التفسير يتناول هذا المقال تعريف علم التفسير، وأنواع ومناهج التّفسير عند العلماء وأهل الاختصاص.

 

الملحق الأجزاء 1- الى 10 من تفسير(الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية) للدكتور عبدالله خضر حمد
وهي آخر اصدار التفسير ومنسقة ومعدلة ومعه الجزءان التاسع والعاشر التي اصدره الشيخ للتو...
امتاز تفسير الكفاية للدكتور عبدالله خضر حمد-وفقهم الله-بسلامة العقيدة وصحة المنهج


سورة الأنعام - من الآية (91: 165 )

بسم الله الرحمن الرحيم

(( وَمَا قَدَرُواْ اللَّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللَّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاءَ بِهِ مُوسَى نُورًا وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيرًا وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللَّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ

وَهَذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلائِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ ))


علم التفسير

كتب التفسير

تعريف التفسير

التفسير الميسر

بحث عن علم التفسير doc

تفسير القران

البحث في التفاسير

نشأة علم التفسير



نوع الكتاب : pdf.
اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء العاشر ( آخر اصدار )
عبدالله خضر حمد
عبدالله خضر حمد



كتب اخرى في تفسير القرآن الكريم

الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء السادس ( آخر اصدار ) PDF

قراءة و تحميل كتاب الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء السادس ( آخر اصدار ) PDF مجانا

الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء السابع ( آخر اصدار ) PDF

قراءة و تحميل كتاب الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء السابع ( آخر اصدار ) PDF مجانا

الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الثامن ( آخر اصدار ) PDF

قراءة و تحميل كتاب الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء الثامن ( آخر اصدار ) PDF مجانا

الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء التاسع ( آخر اصدار ) PDF

قراءة و تحميل كتاب الكفاية في التفسير بالمأثور والدراية الجزء التاسع ( آخر اصدار ) PDF مجانا

تفسير الآيات الكونية في القرآن الكريم الجزء الثاني PDF

قراءة و تحميل كتاب تفسير الآيات الكونية في القرآن الكريم الجزء الثاني PDF مجانا

تفسير الآيات الكونية في القرآن الكريم الجزء الثالث PDF

قراءة و تحميل كتاب تفسير الآيات الكونية في القرآن الكريم الجزء الثالث PDF مجانا

تفسير الآيات الكونية في القرآن الكريم الجزء الرابع PDF

قراءة و تحميل كتاب تفسير الآيات الكونية في القرآن الكريم الجزء الرابع PDF مجانا

جعلناه نورًا PDF

قراءة و تحميل كتاب جعلناه نورًا PDF مجانا

المزيد من كتب إسلامية في مكتبة كتب إسلامية , المزيد من كتب الفقه العام في مكتبة كتب الفقه العام , المزيد من إسلامية متنوعة في مكتبة إسلامية متنوعة , المزيد من كتب مجموعات الحديث في مكتبة كتب مجموعات الحديث , المزيد من كتب علوم القرآن في مكتبة كتب علوم القرآن , المزيد من كتب التوحيد والعقيدة في مكتبة كتب التوحيد والعقيدة , المزيد من كتب التفاسير في مكتبة كتب التفاسير , المزيد من كتب السيرة النبوية في مكتبة كتب السيرة النبوية , المزيد من كتب مصطلح الحديث في مكتبة كتب مصطلح الحديث
عرض كل كتب إسلامية ..
اقرأ المزيد في مكتبة كتب إسلامية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تقنية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الهندسة و التكنولوجيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التنمية البشرية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب التعليمية , اقرأ المزيد في مكتبة القصص و الروايات و المجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التاريخ و الجغرافيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تعلم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأطفال قصص و مجلات , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب و الموسوعات العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأدب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الروايات الأجنبية والعالمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب اللياقة البدنية والصحة العامة , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب الغير مصنّفة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأسرة والتربية الطبخ و الديكور , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب العلمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب المعاجم و اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة المناهج التعليمية و الكتب الدراسية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم عسكرية و قانون دولي
جميع مكتبات الكتب ..