كتاب  الاعجاز العلمي تحت المجهركتب إسلامية

كتاب الاعجاز العلمي تحت المجهر

الكتاب: الاعجاز العلمي تحت المجهر المؤلف: حمزة رستناوي الطبعة الأولى : سنة النشر : 2014 تقديم الغلاف الأخير لكتاب الاعجاز العلمي تحت المجهر : القول بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم شيء , و الإيمان بالقرآن الكريم ككتاب مقدّس من مصدر إلهي شيء مختلف , و هما ليسا بمتلازمين . فالمسلم ليس بحاجة للإعجاز العلمي كي يكون مسلماً صالحا , و هو سيصوم رمضان بغض النظر عن الإعجاز العلمي في الصيام على سبيل المثال. إن كتابات الإعجازيين تعاني عيبا منهجيا في خرقها لمنهج البحث العلمي بحد ذاته , ثمّ إن لكل علم ثمرة في الحياة , و ثمرة العقيدة تُترجم في صلاح الإنسان و المجتمع. بعد مرور ما يزيد نصف قرن ماذا جنى المسلمون بوجود هذا الجيش الجرار من الإعجازيين و الميديا المسترزِقة بهم ؟! كم من الأدوية اخترعوا , و كم من الاكتشافات الفلكية و التكنولوجية قدّموا لنا ؟! لماذا لا نُعجِزْ العَالَم بالعِلم , و ليس بالإعجاز العلمي ؟! فهل الإعجاز العلمي – في حال وجوده - حجة على المسلمين أم حجة ضدّهم ؟! أم أنّه محاولة للهروب من تحدّيات علينا – كمسلمين - مواجهتها و التعامل معها! هذه بعضٌ من هواجس الكتاب.. يحاول الكاتب حمزة رستناوي الاجابة عليها وقد احتوى فهرس الكتاب على الفصول التالية: الفصل الأول : عن اعجاز القرآن الكريم الفصل الثاني : عن العلم و الدين , و تصنيع الاعجاز العلمي. الفصل الثالث : قراءة نقدية في " موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن و السنة " لمحمد راتب النابلسي. الفصل الرابع : فبركات زغلول نجار ... و الأحد عشر كوكبا الفصل الخامس : مع موريس بوكاي و خلق الإنسان و الإعجاز العلمي الفصل السادس : قراءة نقدية في كتاب "العلاج النفسي و العلاج بالقرآن " لطارق الحبيب الفصل السابع: حجج المعارضين للإعجاز العلمي ,و قول على قول كارم السيد غنيم الفصل الثامن : سياقات ظاهرة الإعجاز العلمي هوامش الكتاب مراجع الكتاب الايجابيات. من إيجابيات الكتاب إثبات خطأ بعض من حاول اثبات الاعجاز العلمي في آيات لا تحوي اعجاز علمي بحد ذاتها ، أومن حاول تفسيرها وانطلق من وجود الاعجاز قبل ان يكلّف نفسه بدراسة علميه مستندة إلى حقائق علمية ثابته بالتجربة ، مع افتقاده للاختصاص الذي يتكلم به ولم يسأل اهل الاختصاص. كذلك قام الكتاب بطرح فكرة جريئة يحاول الكثير الابتعاد عن مناقشتها لاعتقاده الجازم بقدسيّة الدراسات التي قام بها الفقهاء قديما، مع أن الحكم على أي شيء يعتمد على ما يملكه الانسان من بنك معلومات والعلم ، وحتى بعض الحقائق العلمية هي حالة دينامكية غير ثابته قابلة للتغير. وقد اعتمد الكاتب في نقده على ما توصل اليه العلم حتى تاريخه. في الحقيقة لا نستطيع ان نقول بأن الكتاب مُملل ، ولكنه مع ذلك غير مشوّق ، والدليل عدم الترابط المنطقي في تسلسل الاحداث، فلو أنك حذفت بعض الصفحات او لم تقرأها لما غابت عنك الفكرة الاساسية التي حاول الكاتب ايصالها. ثانيا- الاعجاز العلمي من أسس إعجاز القرآن الكريم- محدوديّة العلم مقارنة بالقرآن . يمكن للمسلم ان يكون مسلما لمجرد ايمانه بأن القران هو كتاب من عند الله ، ولكن لا يمكنه انكار الاعجاز العلمي في القران بشكل عام ، على اعتباره جزء لا يتجزأ من كون القران هو إعجاز بحد ذاته. خاصة ان الكاتب قام باختيار الآيات التي فيها جدل علمي ، وهل هي اعجاز أم لا؟ مُتناسيا الكثير من الآيات التي لم يستطيع العلم تفسيرها حتى تاريخه منها حقيقة أن الانسان مخلوق من تراب….وأن آدم كان في الجنة وبأن حواء خُلقت من ضلعه ، وحقيقة خلق الكون التي مازالت النظريات العلمية مُختلفة فيها ، وحقيقة كيف حملت مريم العذراء دون زوج! فالعلم لا يقبل هكذا حمل ، والطعن في أنه حقيقة يطعن بمصداقية القران، وهذا ما لا يتقبله أي مسلم . إنّ محاولة نسف الإعجاز العلمي في القران يدخل الشك في ايمان الشخص. وقضية الايمان لا تقبل الشك لأنها حقيقة يقينية عند المؤمن. في الحقيقة لم تستطع كل الانتقادات التي ساقها الكاتب رستناوي لبعض الباحثين في الاعجاز العلمي ،الذين هو من قام باختيارهم أن تقنعني بوجهة نظره وذلك لأسباب عديدة ، قد يكون البعض أخطأ بإطلاق لفظ الاعجاز العلمي بدلا من الحقائق العلمية على بعض الآيات، لأن الاعجاز بنظري هو الشيء الخارق للعادة والذي لا يستطيع الانسان أو غيره الاتيان بمثله… وقد تكون بعض الآيات إعجازا في عصر الرسول ، ولكنها بعد تقدّم العلم فقدت هذا الاعجاز.. لذلك الأفضل تسميتها بالحقائق العلمية ، خاصة بان الله سبحانه وتعالى ساق هذه الآيات للتأمل والتفكر لإثبات عظمة الخالق و وحدانيته. ألم يقل الله بأنه خلق الانسان من تراب ثم وثم… لماذا بدأ الكاتب رستناوي من الكلمات التي تليها كالعلقة والمضغة…ولم يتطرق لكون الانسان خُلق من تراب، فهل العلم توصل إلى كيفية خلق الانسان من تراب! هل يستطيع أن يفسر علميّا كيف تكلم عيسى بالمهد… وكيف لإنسان إبتلعه الحوت أن يرجع للحياة… وهل يستطيع العلم أن يصدّق بأن رجلا يسافر من شبه الجزيرة إلى فلسطين ويعرج إلى السماء ويعود بنفس الليلة… وهل يستطيع كل علماء الارض إعاده شخص للحياة بعد موته كما فعل عيسى وأن يعيد الأعمى بصيرا ويشفي الأبرص، والأمثلة كثيرة أما أن يتم انتقاء بعض الآيات التي تناسب رأي المؤلف وينتقدها فهذا فيه وجهة نظر. بالمحصلة لا يجب تحميل الآيات أكثر مما أريد منها ، وهي توحيد الألوهية وتوحيد الربوبية والايمان بالله وحده وبأن القران كتاب الله وأن محمد نبيه ورسوله… أما ان نسعى للتشكيك، فقد يَفهم مقصد المؤلّف بعض الناس و لكنّ الغالبية العظمى سيصبح لديها شك بإيمانها ومعتقدها ، خاصة بأن معظم الناس وفي كل الديانات والمعتقدات يميلون إلى التهويل ويحبون التعظيم وحتى الخرافات. أغلبنا مسلمون وقليل منا مؤمنون، عندما يصل الانسان لدرجة الايمان الحقيقي سيدرك بقرارة نفسه الحقائق. ثالثا- فوائد الاعجاز العلمي الاعجاز العلمي متى ما ثبت للمسلم يتحول لإنسان مؤمن ، يؤمن بأن القرآن هو من عند الله وبالتالي يسَلم بما فيه وخاصة في القضايا الايمانية التي لامجال لإعمال العقل فيها. أمّا غير المسلم متى ما ثبت لديه هذا الاعجاز ، نراه يعلن اسلامه او على اقل تقدير يحترم هذا الدين وينظر باحترام لمعتنقيه ويحترم شعائرهم. رابعا- العلم متغير أما القرآن فثابت من الظلم بمكان أن نربط الامور العقائدية بمعايير العلم التجريبي ، لأن العلم التجريبي يعتمد على التجربة وهي حالة متغيرة غير ثابته حتى لو أثبتها العلم الحالي ، لأن التجربة تحقق النتائج حسب المتغيرات المدروسة، والانسان له قدرة محدودة في إدراك ما حوله بحواسه الخمسة ، وما تراه العين مثلا هو لون احمر قد لا يكون في الحقيقة هذا لونه ولكن قدرة العين المحدودة هي ما تراه كذلك ، ولإثبات ذلك يقول العلم بان اكثر الحيوانات لا ترى الا اللون الابيض والاسود ، فحتى اللون الاحمر تراه اسود، والانسان يستطيع ان يسمع الصوت إلى حد معين وما هو اعلى من ذلك لا يستطيع ان يسمعه لمحدودية قدرة الاذن على السماع ، وبالتالي عدم سماع الاصوات العالية جدا لا يدل على عدم وجودها .
حمزة رستناوي - حمزة رستناوي :مؤلف وشاعر سوري من مواليد بلدة مورك – حماة 1974م. طبيب اختصاصي في طب الأعصاب دمشق 2003 - صدر له خمس مجموعات شعرية أوّلها " طريق بلا أقدام " 2001م ، وآخرها " الديكتاتور ذو الرقبة الطويلة " 2015 ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الاعجاز العلمي تحت المجهر ❝ ❞ تهافت الإعجاز العددي في القرآن الكريم ❝ ❞ أضاحي منطق الجوهر ❝ ❱
من إعجاز القرآن الكريم - مكتبة كتب إسلامية.

وصف الكتاب : الكتاب: الاعجاز العلمي تحت المجهر
المؤلف: حمزة رستناوي
الطبعة الأولى :

سنة النشر : 2014

تقديم الغلاف الأخير لكتاب الاعجاز العلمي تحت المجهر :

القول بالإعجاز العلمي في القرآن الكريم شيء , و الإيمان بالقرآن الكريم ككتاب مقدّس من مصدر إلهي شيء مختلف , و هما ليسا بمتلازمين .

فالمسلم ليس بحاجة للإعجاز العلمي كي يكون مسلماً صالحا , و هو سيصوم رمضان بغض النظر عن الإعجاز العلمي في الصيام على سبيل المثال.

إن كتابات الإعجازيين تعاني عيبا منهجيا في خرقها لمنهج البحث العلمي بحد ذاته , ثمّ إن لكل علم ثمرة في الحياة , و ثمرة العقيدة تُترجم في صلاح

الإنسان و المجتمع. بعد مرور ما يزيد نصف قرن ماذا جنى المسلمون بوجود هذا الجيش الجرار من الإعجازيين و الميديا المسترزِقة بهم ؟!

كم من الأدوية اخترعوا , و كم من الاكتشافات الفلكية و التكنولوجية قدّموا لنا ؟! لماذا لا نُعجِزْ العَالَم بالعِلم , و ليس بالإعجاز العلمي ؟!

فهل الإعجاز العلمي – في حال وجوده - حجة على المسلمين أم حجة ضدّهم ؟!

أم أنّه محاولة للهروب من تحدّيات علينا – كمسلمين - مواجهتها و التعامل معها!

هذه بعضٌ من هواجس الكتاب.. يحاول الكاتب حمزة رستناوي الاجابة عليها

وقد احتوى فهرس الكتاب على الفصول التالية:

الفصل الأول : عن اعجاز القرآن الكريم

الفصل الثاني : عن العلم و الدين , و تصنيع الاعجاز العلمي.

الفصل الثالث : قراءة نقدية في " موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن و السنة " لمحمد راتب النابلسي.

الفصل الرابع : فبركات زغلول نجار ... و الأحد عشر كوكبا

الفصل الخامس : مع موريس بوكاي و خلق الإنسان و الإعجاز العلمي

الفصل السادس : قراءة نقدية في كتاب "العلاج النفسي و العلاج بالقرآن " لطارق الحبيب

الفصل السابع: حجج المعارضين للإعجاز العلمي ,و قول على قول كارم السيد غنيم

الفصل الثامن : سياقات ظاهرة الإعجاز العلمي

هوامش الكتاب

مراجع الكتاب


الايجابيات. من إيجابيات الكتاب إثبات خطأ بعض من حاول اثبات الاعجاز العلمي في آيات لا تحوي اعجاز علمي بحد ذاتها ، أومن حاول تفسيرها وانطلق من وجود الاعجاز قبل ان يكلّف نفسه بدراسة علميه مستندة إلى حقائق علمية ثابته بالتجربة ، مع افتقاده للاختصاص الذي يتكلم به ولم يسأل اهل الاختصاص. كذلك قام الكتاب بطرح فكرة جريئة يحاول الكثير الابتعاد عن مناقشتها لاعتقاده الجازم بقدسيّة الدراسات التي قام بها الفقهاء قديما، مع أن الحكم على أي شيء يعتمد على ما يملكه الانسان من بنك معلومات والعلم ، وحتى بعض الحقائق العلمية هي حالة دينامكية غير ثابته قابلة للتغير. وقد اعتمد الكاتب في نقده على ما توصل اليه العلم حتى تاريخه. في الحقيقة لا نستطيع ان نقول بأن الكتاب مُملل ، ولكنه مع ذلك غير مشوّق ، والدليل عدم الترابط المنطقي في تسلسل الاحداث، فلو أنك حذفت بعض الصفحات او لم تقرأها لما غابت عنك الفكرة الاساسية التي حاول الكاتب ايصالها.



ثانيا- الاعجاز العلمي من أسس إعجاز القرآن الكريم- محدوديّة العلم مقارنة بالقرآن . يمكن للمسلم ان يكون مسلما لمجرد ايمانه بأن القران هو كتاب من عند الله ، ولكن لا يمكنه انكار الاعجاز العلمي في القران بشكل عام ، على اعتباره جزء لا يتجزأ من كون القران هو إعجاز بحد ذاته. خاصة ان الكاتب قام باختيار الآيات التي فيها جدل علمي ، وهل هي اعجاز أم لا؟ مُتناسيا الكثير من الآيات التي لم يستطيع العلم تفسيرها حتى تاريخه منها حقيقة أن الانسان مخلوق من تراب….وأن آدم كان في الجنة وبأن حواء خُلقت من ضلعه ، وحقيقة خلق الكون التي مازالت النظريات العلمية مُختلفة فيها ، وحقيقة كيف حملت مريم العذراء دون زوج! فالعلم لا يقبل هكذا حمل ، والطعن في أنه حقيقة يطعن بمصداقية القران، وهذا ما لا يتقبله أي مسلم . إنّ محاولة نسف الإعجاز العلمي في القران يدخل الشك في ايمان الشخص. وقضية الايمان لا تقبل الشك لأنها حقيقة يقينية عند المؤمن. في الحقيقة لم تستطع كل الانتقادات التي ساقها الكاتب رستناوي لبعض الباحثين في الاعجاز العلمي ،الذين هو من قام باختيارهم أن تقنعني بوجهة نظره وذلك لأسباب عديدة ، قد يكون البعض أخطأ بإطلاق لفظ الاعجاز العلمي بدلا من الحقائق العلمية على بعض الآيات، لأن الاعجاز بنظري هو الشيء الخارق للعادة والذي لا يستطيع الانسان أو غيره الاتيان بمثله… وقد تكون بعض الآيات إعجازا في عصر الرسول ، ولكنها بعد تقدّم العلم فقدت هذا الاعجاز.. لذلك الأفضل تسميتها بالحقائق العلمية ، خاصة بان الله سبحانه وتعالى ساق هذه الآيات للتأمل والتفكر لإثبات عظمة الخالق و وحدانيته. ألم يقل الله بأنه خلق الانسان من تراب ثم وثم… لماذا بدأ الكاتب رستناوي من الكلمات التي تليها كالعلقة والمضغة…ولم يتطرق لكون الانسان خُلق من تراب، فهل العلم توصل إلى كيفية خلق الانسان من تراب! هل يستطيع أن يفسر علميّا كيف تكلم عيسى بالمهد… وكيف لإنسان إبتلعه الحوت أن يرجع للحياة… وهل يستطيع العلم أن يصدّق بأن رجلا يسافر من شبه الجزيرة إلى فلسطين ويعرج إلى السماء ويعود بنفس الليلة… وهل يستطيع كل علماء الارض إعاده شخص للحياة بعد موته كما فعل عيسى وأن يعيد الأعمى بصيرا ويشفي الأبرص، والأمثلة كثيرة أما أن يتم انتقاء بعض الآيات التي تناسب رأي المؤلف وينتقدها فهذا فيه وجهة نظر. بالمحصلة لا يجب تحميل الآيات أكثر مما أريد منها ، وهي توحيد الألوهية وتوحيد الربوبية والايمان بالله وحده وبأن القران كتاب الله وأن محمد نبيه ورسوله… أما ان نسعى للتشكيك، فقد يَفهم مقصد المؤلّف بعض الناس و لكنّ الغالبية العظمى سيصبح لديها شك بإيمانها ومعتقدها ، خاصة بأن معظم الناس وفي كل الديانات والمعتقدات يميلون إلى التهويل ويحبون التعظيم وحتى الخرافات. أغلبنا مسلمون وقليل منا مؤمنون، عندما يصل الانسان لدرجة الايمان الحقيقي سيدرك بقرارة نفسه الحقائق.

ثالثا- فوائد الاعجاز العلمي الاعجاز العلمي متى ما ثبت للمسلم يتحول لإنسان مؤمن ، يؤمن بأن القرآن هو من عند الله وبالتالي يسَلم بما فيه وخاصة في القضايا الايمانية التي لامجال لإعمال العقل فيها. أمّا غير المسلم متى ما ثبت لديه هذا الاعجاز ، نراه يعلن اسلامه او على اقل تقدير يحترم هذا الدين وينظر باحترام لمعتنقيه ويحترم شعائرهم.

رابعا- العلم متغير أما القرآن فثابت من الظلم بمكان أن نربط الامور العقائدية بمعايير العلم التجريبي ، لأن العلم التجريبي يعتمد على التجربة وهي حالة متغيرة غير ثابته حتى لو أثبتها العلم الحالي ، لأن التجربة تحقق النتائج حسب المتغيرات المدروسة، والانسان له قدرة محدودة في إدراك ما حوله بحواسه الخمسة ، وما تراه العين مثلا هو لون احمر قد لا يكون في الحقيقة هذا لونه ولكن قدرة العين المحدودة هي ما تراه كذلك ، ولإثبات ذلك يقول العلم بان اكثر الحيوانات لا ترى الا اللون الابيض والاسود ، فحتى اللون الاحمر تراه اسود، والانسان يستطيع ان يسمع الصوت إلى حد معين وما هو اعلى من ذلك لا يستطيع ان يسمعه لمحدودية قدرة الاذن على السماع ، وبالتالي عدم سماع الاصوات العالية جدا لا يدل على عدم وجودها .

سنة النشر : 2014م / 1435هـ .
عدد مرات التحميل : 9486 مرّة / مرات.
تم اضافته في : الثلاثاء , 21 نوفمبر 2017م.
حجم الكتاب عند التحميل : 1.2 ميجا بايت .

ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:

 إعجاز القرآن الكريم
امثلة على الاعجاز العلمي في القران الكريم
انواع الاعجاز في القران
اعجاز القران الكريم في الرياضيات
بحث عن الاعجاز في القران الكريم
الإعجاز العلمي في القرآن الكريم pdf
اعجاز القران بالصور
اعجاز القران في الكون
اعجاز القران في خلق الانسان

الكتاب: الاعجاز العلمي تحت المجهر
المؤلف: حمزة رستناوي
الطبعة الأولى : 

سنة النشر : 2014

تقديم الغلاف الأخير لكتاب الاعجاز العلمي تحت المجهر :

القول  بالإعجاز العلمي في القرآن  الكريم شيء , و الإيمان بالقرآن الكريم  ككتاب مقدّس من مصدر إلهي  شيء مختلف , و هما ليسا بمتلازمين . 

 فالمسلم ليس بحاجة للإعجاز العلمي كي يكون  مسلماً صالحا , و هو سيصوم رمضان بغض النظر عن الإعجاز العلمي في الصيام على سبيل المثال.

 إن كتابات الإعجازيين تعاني  عيبا منهجيا في خرقها لمنهج البحث العلمي بحد ذاته , ثمّ إن لكل علم ثمرة في الحياة , و ثمرة العقيدة  تُترجم في صلاح
 
الإنسان و المجتمع. بعد مرور ما يزيد نصف قرن  ماذا جنى المسلمون  بوجود هذا الجيش الجرار  من الإعجازيين و الميديا المسترزِقة بهم ؟! 

كم من الأدوية  اخترعوا , و كم من الاكتشافات الفلكية و التكنولوجية  قدّموا لنا ؟!  لماذا لا نُعجِزْ العَالَم بالعِلم , و ليس بالإعجاز العلمي ؟! 

فهل الإعجاز العلمي – في حال وجوده - حجة على المسلمين أم حجة ضدّهم ؟!

أم أنّه محاولة للهروب من تحدّيات علينا – كمسلمين - مواجهتها و التعامل معها! 

هذه بعضٌ من  هواجس الكتاب.. يحاول الكاتب حمزة رستناوي الاجابة عليها

وقد احتوى فهرس الكتاب على الفصول التالية:

الفصل الأول : عن اعجاز القرآن الكريم

الفصل الثاني : عن العلم و الدين , و تصنيع  الاعجاز العلمي.

الفصل الثالث : قراءة نقدية في " موسوعة الإعجاز العلمي في القرآن و السنة " لمحمد راتب النابلسي.

الفصل الرابع : فبركات زغلول نجار ... و الأحد عشر كوكبا

الفصل الخامس : مع موريس بوكاي و خلق الإنسان و الإعجاز العلمي

الفصل السادس : قراءة نقدية  في كتاب "العلاج النفسي و العلاج بالقرآن " لطارق الحبيب

الفصل السابع: حجج المعارضين للإعجاز العلمي ,و قول على قول كارم السيد غنيم 

الفصل الثامن : سياقات ظاهرة الإعجاز العلمي

هوامش الكتاب

مراجع الكتاب


الايجابيات.                                                                                            من إيجابيات الكتاب إثبات خطأ بعض من حاول اثبات الاعجاز العلمي في آيات لا تحوي اعجاز علمي بحد ذاتها ، أومن حاول تفسيرها وانطلق من وجود الاعجاز قبل ان يكلّف نفسه بدراسة علميه مستندة إلى حقائق علمية ثابته بالتجربة ، مع افتقاده للاختصاص الذي يتكلم به ولم يسأل اهل الاختصاص. كذلك قام الكتاب بطرح فكرة جريئة يحاول الكثير الابتعاد عن مناقشتها لاعتقاده الجازم بقدسيّة الدراسات التي قام بها الفقهاء قديما، مع أن الحكم على أي شيء يعتمد على ما يملكه الانسان من بنك معلومات والعلم ، وحتى بعض الحقائق العلمية هي حالة دينامكية غير ثابته قابلة للتغير. وقد اعتمد الكاتب في نقده على ما توصل اليه العلم حتى تاريخه. في الحقيقة لا نستطيع ان نقول بأن الكتاب مُملل ، ولكنه مع ذلك غير مشوّق ، والدليل عدم الترابط المنطقي في تسلسل الاحداث، فلو أنك حذفت بعض الصفحات او لم تقرأها لما غابت عنك الفكرة الاساسية التي حاول الكاتب ايصالها.

 

ثانيا- الاعجاز العلمي من أسس إعجاز القرآن الكريم- محدوديّة العلم مقارنة بالقرآن .                                                  يمكن للمسلم ان يكون مسلما لمجرد ايمانه بأن القران هو كتاب من عند الله ، ولكن لا يمكنه انكار الاعجاز العلمي في القران بشكل عام ، على اعتباره جزء لا يتجزأ من كون القران هو إعجاز بحد ذاته. خاصة ان الكاتب قام باختيار الآيات التي فيها جدل علمي ، وهل هي اعجاز أم لا؟ مُتناسيا الكثير من الآيات التي لم يستطيع العلم تفسيرها حتى تاريخه منها حقيقة أن الانسان مخلوق من تراب….وأن آدم كان في الجنة وبأن حواء خُلقت من ضلعه ، وحقيقة خلق الكون التي مازالت النظريات العلمية مُختلفة فيها ، وحقيقة كيف حملت مريم العذراء دون زوج!  فالعلم لا يقبل هكذا حمل ، والطعن في أنه حقيقة يطعن بمصداقية القران،  وهذا ما لا يتقبله أي مسلم . إنّ محاولة نسف الإعجاز العلمي في القران يدخل الشك في ايمان الشخص. وقضية الايمان لا تقبل الشك لأنها حقيقة يقينية عند المؤمن. في الحقيقة  لم تستطع  كل الانتقادات التي ساقها الكاتب رستناوي لبعض الباحثين  في الاعجاز العلمي ،الذين هو من قام باختيارهم أن تقنعني بوجهة نظره وذلك لأسباب عديدة ، قد يكون البعض أخطأ بإطلاق لفظ الاعجاز العلمي بدلا من الحقائق العلمية على بعض الآيات، لأن الاعجاز بنظري هو الشيء الخارق للعادة والذي لا يستطيع الانسان أو غيره الاتيان بمثله… وقد تكون بعض الآيات إعجازا في عصر الرسول ، ولكنها بعد تقدّم العلم فقدت هذا الاعجاز.. لذلك الأفضل تسميتها بالحقائق العلمية ، خاصة بان الله سبحانه وتعالى ساق هذه الآيات للتأمل والتفكر لإثبات عظمة الخالق و وحدانيته. ألم يقل الله بأنه خلق الانسان من تراب ثم وثم… لماذا بدأ الكاتب رستناوي من الكلمات التي تليها كالعلقة والمضغة…ولم يتطرق لكون الانسان خُلق من تراب، فهل العلم توصل إلى كيفية خلق الانسان من تراب! هل يستطيع أن يفسر علميّا كيف تكلم عيسى بالمهد… وكيف لإنسان إبتلعه الحوت أن يرجع للحياة… وهل يستطيع العلم أن يصدّق بأن رجلا يسافر من شبه الجزيرة إلى فلسطين ويعرج إلى السماء ويعود بنفس الليلة… وهل يستطيع كل علماء الارض إعاده شخص للحياة بعد موته كما فعل عيسى وأن يعيد الأعمى بصيرا ويشفي الأبرص، والأمثلة كثيرة أما أن يتم انتقاء بعض الآيات التي تناسب رأي المؤلف وينتقدها فهذا فيه وجهة نظر. بالمحصلة لا يجب تحميل الآيات أكثر مما أريد منها ، وهي توحيد الألوهية وتوحيد الربوبية والايمان بالله وحده وبأن القران كتاب الله وأن محمد نبيه ورسوله… أما ان نسعى للتشكيك،  فقد يَفهم مقصد المؤلّف بعض الناس و لكنّ الغالبية العظمى سيصبح لديها شك بإيمانها ومعتقدها ، خاصة بأن معظم الناس وفي كل الديانات والمعتقدات يميلون إلى التهويل ويحبون التعظيم وحتى الخرافات. أغلبنا مسلمون وقليل منا مؤمنون، عندما يصل الانسان لدرجة الايمان الحقيقي سيدرك بقرارة نفسه الحقائق.

ثالثا- فوائد الاعجاز العلمي                                                                        الاعجاز العلمي متى ما ثبت للمسلم يتحول لإنسان مؤمن ، يؤمن بأن القرآن هو من عند الله وبالتالي يسَلم بما فيه وخاصة في القضايا الايمانية التي لامجال لإعمال العقل فيها. أمّا غير المسلم متى ما ثبت لديه هذا الاعجاز ، نراه يعلن اسلامه او على اقل تقدير يحترم هذا الدين وينظر باحترام لمعتنقيه ويحترم شعائرهم.

رابعا- العلم متغير أما القرآن فثابت                                                                        من الظلم بمكان أن نربط الامور العقائدية بمعايير العلم التجريبي ، لأن العلم التجريبي يعتمد على التجربة وهي حالة متغيرة غير ثابته حتى لو أثبتها العلم الحالي ، لأن التجربة تحقق النتائج حسب المتغيرات المدروسة، والانسان له قدرة محدودة في إدراك ما حوله بحواسه الخمسة ، وما تراه العين مثلا هو لون احمر قد لا يكون في الحقيقة هذا لونه ولكن قدرة العين المحدودة هي ما تراه كذلك ، ولإثبات ذلك يقول العلم بان اكثر الحيوانات لا ترى الا اللون الابيض والاسود ، فحتى اللون الاحمر تراه اسود، والانسان يستطيع ان يسمع الصوت إلى حد معين وما هو اعلى من ذلك لا يستطيع ان يسمعه لمحدودية قدرة الاذن على السماع ، وبالتالي عدم سماع الاصوات العالية جدا لا يدل على عدم وجودها .
 

تحميل وقراءة وتصفح أولاين مباشر بدون روابط كتاب  الاعجاز العلمي تحت المجهر pdf 



نوع الكتاب : pdf.
اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل  الاعجاز العلمي تحت المجهر
حمزة رستناوي
حمزة رستناوي
Hamza Rastnawi
حمزة رستناوي :مؤلف وشاعر سوري من مواليد بلدة مورك – حماة 1974م. طبيب اختصاصي في طب الأعصاب دمشق 2003 - صدر له خمس مجموعات شعرية أوّلها " طريق بلا أقدام " 2001م ، وآخرها " الديكتاتور ذو الرقبة الطويلة " 2015 ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ الاعجاز العلمي تحت المجهر ❝ ❞ تهافت الإعجاز العددي في القرآن الكريم ❝ ❞ أضاحي منطق الجوهر ❝ ❱.



كتب اخرى في إعجاز القرآن الكريم

الإعجاز البياني في ضوء القراءات القرآنية المتواترة : أحمد بن محمد الخراط PDF

قراءة و تحميل كتاب الإعجاز البياني في ضوء القراءات القرآنية المتواترة : أحمد بن محمد الخراط PDF مجانا

تحت راية القرآن - مصطفى صادق الرافعي ( المكتبة العصرية ) PDF

قراءة و تحميل كتاب تحت راية القرآن - مصطفى صادق الرافعي ( المكتبة العصرية ) PDF مجانا

النظم القرآني في آيات الجهاد - ناصر بن عبد الرحمن بن ناصر الحنين PDF

قراءة و تحميل كتاب النظم القرآني في آيات الجهاد - ناصر بن عبد الرحمن بن ناصر الحنين PDF مجانا

تهافت الإعجاز العددي في القرآن الكريم PDF

قراءة و تحميل كتاب تهافت الإعجاز العددي في القرآن الكريم PDF مجانا

كذبة الأرض مسطحة PDF

قراءة و تحميل كتاب كذبة الأرض مسطحة PDF مجانا

دلائل الإعجاز PDF

قراءة و تحميل كتاب دلائل الإعجاز PDF مجانا

من اسرار القران PDF

قراءة و تحميل كتاب من اسرار القران PDF مجانا

إعجاز القرآن الكريم عند شيخ الإسلام ابن تيمية مع المقارنة ب إعجاز القرآن للباقلاني PDF

قراءة و تحميل كتاب إعجاز القرآن الكريم عند شيخ الإسلام ابن تيمية مع المقارنة ب إعجاز القرآن للباقلاني PDF مجانا

المزيد من كتب إسلامية في مكتبة كتب إسلامية , المزيد من كتب الفقه العام في مكتبة كتب الفقه العام , المزيد من كتب التفاسير في مكتبة كتب التفاسير , المزيد من كتب مجموعات الحديث في مكتبة كتب مجموعات الحديث , المزيد من كتب السيرة النبوية في مكتبة كتب السيرة النبوية , المزيد من المصحف الشريف في مكتبة المصحف الشريف , المزيد من كتب التوحيد والعقيدة في مكتبة كتب التوحيد والعقيدة , المزيد من كتب علوم القرآن في مكتبة كتب علوم القرآن , المزيد من كتب الفقه المالكي في مكتبة كتب الفقه المالكي
عرض كل كتب إسلامية ..
اقرأ المزيد في مكتبة كتب تقنية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب إسلامية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الهندسة و التكنولوجيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التنمية البشرية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب التعليمية , اقرأ المزيد في مكتبة القصص و الروايات و المجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التاريخ , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأطفال قصص و مجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تعلم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب و الموسوعات العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأدب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الروايات الأجنبية والعالمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب اللياقة البدنية والصحة العامة , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب الغير مصنّفة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطبخ و الديكور , اقرأ المزيد في مكتبة كتب المعاجم و اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم عسكرية و قانون دولي
جميع مكتبات الكتب ..