كتاب موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات -ج 40كتب إسلامية

كتاب موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات -ج 40

مؤلف الكتاب: نخبة من كبار العلماء عدد صفحات الكتاب: 351 الناشر: دار نهضة مصر سنة النشر: 2011 موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات -ج 40موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات -ج 40 موسوعة بيان الإسلام الرد على الإفتراءات والشبهات – المجلد الخامس: 10: شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات الفهرس : القسم الثالث : السنة النبوية المجلد الخامس الجزء العاشر الشبهات والرد عليها الأولي الطعن في الأحاديث الواردة بشأن الجن والشياطين ....... توهم صحة حديث إحدي أبوي بلقيس كان جنيا ... الطعن في أحاديث إرسال الشهب علي الشياطين ..... إنكار أحاديث السحر وحد الساحر ....... الطعن في حديث تكلم الذئب والبقرة بلغة البشر ........... الطعن في حديث المؤمن يأكل في معي واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء ...... إنكار حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر ... الطعن في حديث حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ...... إنكار حديث إن الله لايجمع أمتي علي ضلالة ...... رد أحاديث كون ليلة القدر في العشرة الأواخر من رمضان ....... دعوي بطلان حديث ( إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه أربعين يوما .‘ *********** "المؤمن يأكل في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء" عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلًا كَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا كَثِيرًا فَأَسْلَمَ، فَكَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا قَلِيلًا، فَذُكِرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ: "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". صحيح البخاري (5397). سارع المكذبون للحديث النبوي دون رويَّة، أو بحث أو تأويل بإخلاصٍ وحسنِ ونيَّة، فأثاروا سؤالا يبث في قلوب المؤمنين الشكَّ والريب، ويطعن في هذا الحديث المتواتر بكل نقص وعيب، فقالوا: هل تركيب خلق المؤمن يخالف تركيب خلقة الكافر؟ المشاهد أنهما سواء. انظر: كتاب دفاع عن الحديث النبوي (ص: 196). والعجب من هؤلاء المكذبين؛ لو جاءهم مثلاً خبر عابر، أن علماء التشريح اكتشفوا أشياء زائدة في جسم الإنسان، تنفع وقت الحاجة إليها، كعروق في الساقين زائدة، قد تحلُّ محلَّ عروق معينة في القلب البشري، لبادروا بالتصفيق والتصديق دون مناقشة أو تحقيق، لماذا؟ لأن هناك ثقة بأولئك العلماء، ومن ثقتهم بهم نسوا أو تناسوا، أو غفلوا عن شيء مهم، وهو: من أخبرهم هل هو صادق أو كاذب؟ جادٌّ أو متلاعب؟ أما عندما يسمع عن النبي - صلى الله عليه وسلم - حديثًا صحيحًا متواترًا، يخالف هواه المبتلى، وعقلَه المريض، ينفجرُ بتكذيب الرواة، وينشئ لهم محكمةً وقضية، وفي التوّ يصدر حكمه، دون تحقيق أو رويّة، بأن هذا الحديث أو ذاك، من الأحاديث الموضوعة أو الإسرائيلية. أقول: هذا الحديث ليس من الأحاديث الموضوعة أو الإسرائيلية، أو حتى الضعيفة الواهية، بل هو حديث صحيح متواتر، ذكرهُ السيوطي في كتابه: الأزهار المتناثرة (ص: 13)؛ فقد رواه جمع من الصحابة رضي الله عنهم منهم: 1- عبد الله بن عمر: روى البخاري بسنده عن نافع قَالَ: كَانَ ابْنُ عُمَرَ لَا يَأْكُلُ حَتَّى يُؤْتَى بِمِسْكِينٍ يَأْكُلُ مَعَهُ، فَأَدْخَلْتُ رَجُلًا يَأْكُلُ مَعَهُ، فَأَكَلَ كَثِيرًا، فَقَالَ :يَا نَافِعُ! لَا تُدْخِلْ هَذَا عَلَيَّ، سَمِعْتُ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ: "الْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ" البخاري (5393) فتح الباري (9/ 536)، والدارمي (2/ 25). وفي رواية أخرى: "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَإِنَّ الْكَافِرَ" أَوْ "الْمُنَافِقَ" فَلَا أَدْرِي أَيَّهُمَا قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ "يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ" البخاري (5394) مع فتح الباري (9/ 536). 2- عبد الله بن عمرو قَالَ: كَانَ أَبُو نَهِيكٍ رَجُلًا أَكُولًا، فَقَالَ لَهُ ابْنُ عُمَرَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِنَّ الْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". فَقَالَ: فَأَنَا أُومِنُ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ. البخاري (5395) فتح الباري (9/ 536)، وأحمد (2/ 43، 74). 3- أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "يأكل المسلم في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء". البخاري مع فتح الباري (9/ 536)، وأحمد (2/ 57) بلفظ: "المسلم يأكل في ..."، ومالك في صفة النبي (2/ 221). وفي رواية للبخاري: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلًا كَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا كَثِيرًا، فَأَسْلَمَ فَكَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا قَلِيلًا، فَذُكِرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". البخاري (5397) فتح الباري (9/ 536)، وابن ماجة (2/ 1084)، وأحمد (2/ 415، 435). وفي رواية للإمام أحمد: "الكافر يأكل في سبعة أمعاء، والمؤمن يأكل في معى واحد". (2/ 318)، (6/ 397) بلفظ: "إن الكافر". وفي رواية: "إن الكافر يأكل في سبعة أمعاء، وإن المسلم يأكل في معي واحد". أحمد (2/ 252). 4- أبو موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "المؤمن يأكل في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء". ابن ماجة (2/ 1085). 5- جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "المؤمن". سنن الدارمي (2/ 25)، وذكر النص السابق. 6- نَضْلة بن عَمْرو الغفاري قال: يا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -! إن كنت لأشرب السبعة فما أمتلئ، قال: فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن المؤمن يشرب في معي واحد، وإن الكافر يشرب في سبعة أمعاء". أحمد (4/ 336). 7- سعيد بن يسار عن رجل من جهينة قال: سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "إن الكافر يشرب في سبعة أمعاء، وإن المؤمن يشرب في معي واحد". أحمد (6/ 335). 8- ميمونة بنت الحارث الهلالية رضي الله عنها قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "الكافر يأكل في سبعة أمعاء، والمؤمن يأكل في معي واحد". أحمد (6/ 335).
نخبة من كبار العلماء - ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ موسوعة بيان الإسلام الرد على الإفتراءات والشبهات ❝ ❞ موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول التاريخ الإسلامي – ج 4 ❝ ❞ موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول التشريع الإسلامي – ج 16 ❝ ❞ موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث الفقه (2) المعاملات وأبواب أخرى – ج 42 ❝ ❞ موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول التاريخ الإسلامي – ج 3 ❝ ❞ موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول الأنبياء والرسل – ج 9 ❝ ❞ موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول دواوين السنة – ج 36 ❝ ❞ موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول العقيدة الإسلامية وقضايا – ج 6 ❝ ❞ موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول مقارنة الأديان – ج 8 ❝ الناشرين : ❞ دار نهضة مصر ❝ ❞ مبرة الآل والأصحاب ❝ ❱
من ردود ومناظرات حول شبهات إسلامية ويهودية ونصرانية - مكتبة كتب إسلامية.

وصف الكتاب : مؤلف الكتاب: نخبة من كبار العلماء
عدد صفحات الكتاب: 351
الناشر: دار نهضة مصر
سنة النشر: 2011
موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات -ج 40موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات -ج 40
موسوعة بيان الإسلام الرد على الإفتراءات والشبهات – المجلد الخامس: 10: شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات


الفهرس :
القسم الثالث : السنة النبوية

المجلد الخامس

الجزء العاشر

الشبهات والرد عليها

الأولي

الطعن في الأحاديث الواردة بشأن الجن والشياطين

....... توهم صحة حديث إحدي أبوي بلقيس كان جنيا

... الطعن في أحاديث إرسال الشهب علي الشياطين

..... إنكار أحاديث السحر وحد الساحر

....... الطعن في حديث تكلم الذئب والبقرة بلغة البشر

........... الطعن في حديث المؤمن يأكل في معي واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء

...... إنكار حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر

... الطعن في حديث حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج

...... إنكار حديث إن الله لايجمع أمتي علي ضلالة

...... رد أحاديث كون ليلة القدر في العشرة الأواخر من رمضان

....... دعوي بطلان حديث ( إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه
أربعين يوما .‘


***********

"المؤمن يأكل في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء"
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلًا كَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا كَثِيرًا فَأَسْلَمَ، فَكَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا قَلِيلًا، فَذُكِرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ: "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". صحيح البخاري (5397).



سارع المكذبون للحديث النبوي دون رويَّة، أو بحث أو تأويل بإخلاصٍ وحسنِ ونيَّة، فأثاروا سؤالا يبث في قلوب المؤمنين الشكَّ والريب، ويطعن في هذا الحديث المتواتر بكل نقص وعيب، فقالوا: هل تركيب خلق المؤمن يخالف تركيب خلقة الكافر؟ المشاهد أنهما سواء. انظر: كتاب دفاع عن الحديث النبوي (ص: 196).



والعجب من هؤلاء المكذبين؛ لو جاءهم مثلاً خبر عابر، أن علماء التشريح اكتشفوا أشياء زائدة في جسم الإنسان، تنفع وقت الحاجة إليها، كعروق في الساقين زائدة، قد تحلُّ محلَّ عروق معينة في القلب البشري، لبادروا بالتصفيق والتصديق دون مناقشة أو تحقيق، لماذا؟

لأن هناك ثقة بأولئك العلماء، ومن ثقتهم بهم نسوا أو تناسوا، أو غفلوا عن شيء مهم، وهو: من أخبرهم هل هو صادق أو كاذب؟ جادٌّ أو متلاعب؟



أما عندما يسمع عن النبي - صلى الله عليه وسلم - حديثًا صحيحًا متواترًا، يخالف هواه المبتلى، وعقلَه المريض، ينفجرُ بتكذيب الرواة، وينشئ لهم محكمةً وقضية، وفي التوّ يصدر حكمه، دون تحقيق أو رويّة، بأن هذا الحديث أو ذاك، من الأحاديث الموضوعة أو الإسرائيلية.



أقول: هذا الحديث ليس من الأحاديث الموضوعة أو الإسرائيلية، أو حتى الضعيفة الواهية، بل هو حديث صحيح متواتر، ذكرهُ السيوطي في كتابه: الأزهار المتناثرة (ص: 13)؛ فقد رواه جمع من الصحابة رضي الله عنهم منهم:

1- عبد الله بن عمر: روى البخاري بسنده عن نافع قَالَ: كَانَ ابْنُ عُمَرَ لَا يَأْكُلُ حَتَّى يُؤْتَى بِمِسْكِينٍ يَأْكُلُ مَعَهُ، فَأَدْخَلْتُ رَجُلًا يَأْكُلُ مَعَهُ، فَأَكَلَ كَثِيرًا، فَقَالَ :يَا نَافِعُ! لَا تُدْخِلْ هَذَا عَلَيَّ، سَمِعْتُ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ: "الْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ" البخاري (5393) فتح الباري (9/ 536)، والدارمي (2/ 25).



وفي رواية أخرى: "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَإِنَّ الْكَافِرَ" أَوْ "الْمُنَافِقَ" فَلَا أَدْرِي أَيَّهُمَا قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ "يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ" البخاري (5394) مع فتح الباري (9/ 536).



2- عبد الله بن عمرو قَالَ: كَانَ أَبُو نَهِيكٍ رَجُلًا أَكُولًا، فَقَالَ لَهُ ابْنُ عُمَرَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِنَّ الْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". فَقَالَ: فَأَنَا أُومِنُ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ. البخاري (5395) فتح الباري (9/ 536)، وأحمد (2/ 43، 74).



3- أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "يأكل المسلم في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء". البخاري مع فتح الباري (9/ 536)، وأحمد (2/ 57) بلفظ: "المسلم يأكل في ..."، ومالك في صفة النبي (2/ 221).



وفي رواية للبخاري: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلًا كَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا كَثِيرًا، فَأَسْلَمَ فَكَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا قَلِيلًا، فَذُكِرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". البخاري (5397) فتح الباري (9/ 536)، وابن ماجة (2/ 1084)، وأحمد (2/ 415، 435).



وفي رواية للإمام أحمد: "الكافر يأكل في سبعة أمعاء، والمؤمن يأكل في معى واحد". (2/ 318)، (6/ 397) بلفظ: "إن الكافر".



وفي رواية: "إن الكافر يأكل في سبعة أمعاء، وإن المسلم يأكل في معي واحد". أحمد (2/ 252).



4- أبو موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "المؤمن يأكل في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء". ابن ماجة (2/ 1085).



5- جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "المؤمن". سنن الدارمي (2/ 25)، وذكر النص السابق.



6- نَضْلة بن عَمْرو الغفاري قال: يا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -! إن كنت لأشرب السبعة فما أمتلئ، قال: فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن المؤمن يشرب في معي واحد، وإن الكافر يشرب في سبعة أمعاء". أحمد (4/ 336).



7- سعيد بن يسار عن رجل من جهينة قال: سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "إن الكافر يشرب في سبعة أمعاء، وإن المؤمن يشرب في معي واحد". أحمد (6/ 335).



8- ميمونة بنت الحارث الهلالية رضي الله عنها قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "الكافر يأكل في سبعة أمعاء، والمؤمن يأكل في معي واحد". أحمد (6/ 335).




للكاتب/المؤلف : نخبة من كبار العلماء .
دار النشر : دار نهضة مصر .
سنة النشر : 2008م / 1429هـ .
عدد مرات التحميل : 1405 مرّة / مرات.
تم اضافته في : الجمعة , 19 مايو 2017م.
حجم الكتاب عند التحميل : 8.7 ميجا بايت .

ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:

قال تعالى: قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ [آل عمران:64]؟
مناظرة بين مسلم ويهودي

ردود ومناظرات إسلامية ويهودية ونصرانية
مناظرة بين اليهود والمسلمين
حوار بين مسلم ويهودي
حوار بين مسلم ومسيحي حول الاسلام
مناظرات مكتوبة للشيخ احمد ديدات
مناظرة بين مسلم ومسيحي مكتوبة
مناظرات مكتوبة بين المسلمين والمسيحيين
مناظرة بين الاسلام والمسيحية pdf
اقوى مناظرة بين الاسلام والمسيحية


الفهرس : 
القسم الثالث : السنة النبوية 

المجلد الخامس 

الجزء العاشر 

الشبهات والرد عليها 

الأولي 

الطعن في الأحاديث الواردة بشأن الجن والشياطين 

....... توهم صحة حديث إحدي أبوي بلقيس كان جنيا 

... الطعن في أحاديث إرسال الشهب علي الشياطين 

..... إنكار أحاديث السحر وحد الساحر 

....... الطعن في حديث تكلم الذئب والبقرة بلغة البشر 

........... الطعن في حديث المؤمن يأكل في معي واحد والكافر يأكل في سبعة أمعاء 

...... إنكار حديث الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر 

... الطعن في حديث حدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج 

...... إنكار حديث إن الله لايجمع أمتي علي ضلالة 

...... رد أحاديث كون ليلة القدر في العشرة الأواخر من رمضان 

....... دعوي بطلان حديث ( إن أحدكم يجمع خلقه في بطن أمه 
أربعين يوما .‘

"المؤمن يأكل في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء"
عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلًا كَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا كَثِيرًا فَأَسْلَمَ، فَكَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا قَلِيلًا، فَذُكِرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ: "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". صحيح البخاري (5397).

 

سارع المكذبون للحديث النبوي دون رويَّة، أو بحث أو تأويل بإخلاصٍ وحسنِ ونيَّة، فأثاروا سؤالا يبث في قلوب المؤمنين الشكَّ والريب، ويطعن في هذا الحديث المتواتر بكل نقص وعيب، فقالوا: هل تركيب خلق المؤمن يخالف تركيب خلقة الكافر؟ المشاهد أنهما سواء. انظر: كتاب دفاع عن الحديث النبوي (ص: 196).

 

والعجب من هؤلاء المكذبين؛ لو جاءهم مثلاً خبر عابر، أن علماء التشريح اكتشفوا أشياء زائدة في جسم الإنسان، تنفع وقت الحاجة إليها، كعروق في الساقين زائدة، قد تحلُّ محلَّ عروق معينة في القلب البشري، لبادروا بالتصفيق والتصديق دون مناقشة أو تحقيق، لماذا؟

لأن هناك ثقة بأولئك العلماء، ومن ثقتهم بهم نسوا أو تناسوا، أو غفلوا عن شيء مهم، وهو: من أخبرهم هل هو صادق أو كاذب؟ جادٌّ أو متلاعب؟

 

أما عندما يسمع عن النبي - صلى الله عليه وسلم - حديثًا صحيحًا متواترًا، يخالف هواه المبتلى، وعقلَه المريض، ينفجرُ بتكذيب الرواة، وينشئ لهم محكمةً وقضية، وفي التوّ يصدر حكمه، دون تحقيق أو رويّة، بأن هذا الحديث أو ذاك، من الأحاديث الموضوعة أو الإسرائيلية.

 

أقول: هذا الحديث ليس من الأحاديث الموضوعة أو الإسرائيلية، أو حتى الضعيفة الواهية، بل هو حديث صحيح متواتر، ذكرهُ السيوطي في كتابه: الأزهار المتناثرة (ص: 13)؛ فقد رواه جمع من الصحابة رضي الله عنهم منهم:

1- عبد الله بن عمر: روى البخاري بسنده عن نافع قَالَ: كَانَ ابْنُ عُمَرَ لَا يَأْكُلُ حَتَّى يُؤْتَى بِمِسْكِينٍ يَأْكُلُ مَعَهُ، فَأَدْخَلْتُ رَجُلًا يَأْكُلُ مَعَهُ، فَأَكَلَ كَثِيرًا، فَقَالَ :يَا نَافِعُ! لَا تُدْخِلْ هَذَا عَلَيَّ، سَمِعْتُ النَّبِيَّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - يَقُولُ: "الْمُؤْمِنُ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرُ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ" البخاري (5393) فتح الباري (9/ 536)، والدارمي (2/ 25).

 

وفي رواية أخرى: "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَإِنَّ الْكَافِرَ" أَوْ "الْمُنَافِقَ" فَلَا أَدْرِي أَيَّهُمَا قَالَ عُبَيْدُ اللَّهِ "يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ" البخاري (5394) مع فتح الباري (9/ 536).

 

2- عبد الله بن عمرو قَالَ: كَانَ أَبُو نَهِيكٍ رَجُلًا أَكُولًا، فَقَالَ لَهُ ابْنُ عُمَرَ: إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ: "إِنَّ الْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". فَقَالَ: فَأَنَا أُومِنُ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ. البخاري (5395) فتح الباري (9/ 536)، وأحمد (2/ 43، 74).

 

3- أبو هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "يأكل المسلم في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء". البخاري مع فتح الباري (9/ 536)، وأحمد (2/ 57) بلفظ: "المسلم يأكل في ..."، ومالك في صفة النبي (2/ 221).

 

وفي رواية للبخاري: عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ أَنَّ رَجُلًا كَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا كَثِيرًا، فَأَسْلَمَ فَكَانَ يَأْكُلُ أَكْلًا قَلِيلًا، فَذُكِرَ ذَلِكَ لِلنَّبِيِّ - صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - فَقَالَ "إِنَّ الْمُؤْمِنَ يَأْكُلُ فِي مِعًى وَاحِدٍ، وَالْكَافِرَ يَأْكُلُ فِي سَبْعَةِ أَمْعَاءٍ". البخاري (5397) فتح الباري (9/ 536)، وابن ماجة (2/ 1084)، وأحمد (2/ 415، 435).

 

وفي رواية للإمام أحمد: "الكافر يأكل في سبعة أمعاء، والمؤمن يأكل في معى واحد". (2/ 318)، (6/ 397) بلفظ: "إن الكافر".

 

وفي رواية: "إن الكافر يأكل في سبعة أمعاء، وإن المسلم يأكل في معي واحد". أحمد (2/ 252).

 

4- أبو موسى الأشعري رضي الله عنه قال: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "المؤمن يأكل في معي واحد، والكافر يأكل في سبعة أمعاء". ابن ماجة (2/ 1085).

 

5- جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: "المؤمن". سنن الدارمي (2/ 25)، وذكر النص السابق.

 

6- نَضْلة بن عَمْرو الغفاري قال: يا رسول الله - صلى الله عليه وسلم -! إن كنت لأشرب السبعة فما أمتلئ، قال: فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "إن المؤمن يشرب في معي واحد، وإن الكافر يشرب في سبعة أمعاء". أحمد (4/ 336).

 

7- سعيد بن يسار عن رجل من جهينة قال: سمعت النبي - صلى الله عليه وسلم - يقول: "إن الكافر يشرب في سبعة أمعاء، وإن المؤمن يشرب في معي واحد". أحمد (6/ 335).

 

8- ميمونة بنت الحارث الهلالية رضي الله عنها قالت: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: "الكافر يأكل في سبعة أمعاء، والمؤمن يأكل في معي واحد". أحمد (6/ 335).

تحميل وقراءة وتصفح أولاين مباشر بدون روابط كتاب موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات -ج 40 pdf



نوع الكتاب : pdf.
اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (3) السمعيات -ج 40
نخبة من كبار العلماء
نخبة من كبار العلماء



كتب اخرى في ردود ومناظرات حول شبهات إسلامية ويهودية ونصرانية

هل القرآن الكريم مقتبس من كتب اليهود والنصارى؟ PDF

قراءة و تحميل كتاب هل القرآن الكريم مقتبس من كتب اليهود والنصارى؟ PDF مجانا

موسوعة بيان الإسلام : الفهرس الموضوعي – ج 44 PDF

قراءة و تحميل كتاب موسوعة بيان الإسلام : الفهرس الموضوعي – ج 44 PDF مجانا

موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث الفقه (1) العبادات – ج 41 PDF

قراءة و تحميل كتاب موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث الفقه (1) العبادات – ج 41 PDF مجانا

موسوعة بيان الإسلام 13: فهرس الآيات – ج 43 PDF

قراءة و تحميل كتاب موسوعة بيان الإسلام 13: فهرس الآيات – ج 43 PDF مجانا

موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول قضايا الإسناد والمتن – ج 37 PDF

قراءة و تحميل كتاب موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول قضايا الإسناد والمتن – ج 37 PDF مجانا

موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (1) الإلهيات – ج 38 PDF

قراءة و تحميل كتاب موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول أحاديث العقيدة (1) الإلهيات – ج 38 PDF مجانا

موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول الأئمة والرواة – ج 35 PDF

قراءة و تحميل كتاب موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول الأئمة والرواة – ج 35 PDF مجانا

موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول دواوين السنة – ج 36 PDF

قراءة و تحميل كتاب موسوعة بيان الإسلام : شبهات حول دواوين السنة – ج 36 PDF مجانا

المزيد من كتب إسلامية في مكتبة كتب إسلامية , المزيد من كتب الفقه العام في مكتبة كتب الفقه العام , المزيد من كتب مجموعات الحديث في مكتبة كتب مجموعات الحديث , المزيد من كتب التفاسير في مكتبة كتب التفاسير , المزيد من كتب السيرة النبوية في مكتبة كتب السيرة النبوية , المزيد من كتب التوحيد والعقيدة في مكتبة كتب التوحيد والعقيدة , المزيد من المصحف الشريف في مكتبة المصحف الشريف , المزيد من كتب علوم القرآن في مكتبة كتب علوم القرآن , المزيد من كتب مصطلح الحديث في مكتبة كتب مصطلح الحديث
عرض كل كتب إسلامية ..
اقرأ المزيد في مكتبة كتب تقنية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب إسلامية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الهندسة و التكنولوجيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التنمية البشرية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب التعليمية , اقرأ المزيد في مكتبة القصص و الروايات و المجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التاريخ , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأطفال قصص و مجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تعلم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب و الموسوعات العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأدب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الروايات الأجنبية والعالمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب اللياقة البدنية والصحة العامة , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب الغير مصنّفة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطبخ و الديكور , اقرأ المزيد في مكتبة كتب المعاجم و اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم عسكرية و قانون دولي
جميع مكتبات الكتب ..