كتاب  القواعد في الفقه الإسلاميكتب إسلامية

كتاب القواعد في الفقه الإسلامي

القواعد في الفقه الإسلامي من أصول الفقه وقواعده عنوان الكتاب: القواعد في الفقه الإسلامي المؤلف: عبد الرحمن بن أحمد بن رجب زين الدين أبو الفرج الحنبلي الدمشقي نبذة عن الكتاب: - هذه الطبعة تصوير من طبعة مكتبة الخانجي الطبعة الأولى عام 1352هـ - 1933م المطبوعة في مطبعة الصدق الخيرية بمصر. خطبة المؤلف القاعدة الأولى الماء الجاري هل هو كالراكد غمس الإناء النجس في ماء جار انغمس المحدث حدثا أصغر في ماء جار للوضوء حلف لا يقف في هذا الماء وكان جاريا القاعدة الثانية شعر الحيوان في حكم المنفصل عنه الشعر لا ينجس بالموت ولا بالانفصال غسل الشعر في الجنابة والحدث أضاف طلاقا أو عتاقا أو ظهارا إلى الشعر أو الظفر كان جيبه واسعا ترى منه عورته في الصلاة لكن له لحية كبيرة تستره القاعدة الثالثة من وجبت عليه عبادة فأتى بما لو اقتصر على ما دونه لأجزأه وجب عليه شاة فذبح بدنة مسح رأسه كله دفعة واحدة وقلنا الفرض منه قدر الناصية القاعدة الرابعة العبادات كلها لا يجوز تقديمها على سبب وجوبها القاعدة الخامسة من عجل عبادة قبل وقت الوجوب ثم جاء وقت الوجوب وقد تغير الحال القاعدة السادسة فعل عبادة في وقت وجوبها يظن أنها الواجبة عليه ثم تبين أن الواجب كان غيرها القاعدة السابعة من تلبس بعبادة ثم وجد قبل فراغها ما لو كان واجدا له قبل الشروع لكان هو الواجب القاعدة الثامنة من قدر على بعض العبادة وعجز عن باقيها هل يلزمه الإتيان بما قدر عليه القاعدة التاسعة العبادات الواقعة على وجه محرم إن كان التحريم عائدا إلى ذات العبادة القاعدة العاشرة الألفاظ المعتبرة في العبادات والمعاملات القاعدة الحادية عشرة من عليه فرض هل له أن يتنفل قبل أدائه بجنسه القاعدة الثانية عشرة العبادات الواردة على وجوه متعددة القاعدة الثالثة عشرة وجدنا أثرا معلولا لعلة ووجدنا في محله علة صالحة له، ويمكن أن يكون الأثر معلولا لغيرها القاعدة الرابعة عشر وجد سبب إيجاب أو تحريم من أحد رجلين لا يعلم عينه القاعدة الخامسة عشر استصحبنا أصلا وأعملنا ظاهرا في طهارة شيء أو حله أو حرمته وكان لازم ذلك تغير أصل آخر يجب استصحابه القاعدة السادسة عشر إذا كان الواجب بدلا فتعذر الوصول إلى الأصل حالة الوجوب القاعدة السابعة عشر تقابل عملان ذو شرف في نفسه ورفعة وهو واحد والآخر ذو تعدد في نفسه وكثرة القاعدة الثامنة عشر اجتمعت عبادتان من جنس في وقت واحد ليست إحداهما مفعولة على جهة القضاء ولا على طريق التبعية للأخرى في الوقت القاعدة التاسعة عشر إمكان الأداء ليس بشرط في استقرار الواجبات بالشرع في الذمة القاعدة العشرون النماء المتولد من العين حكمه حكم الجزء القاعدة الحادية والعشرون يختص الولد من بين سائر النماء المتولد من العين بأحكام القاعدة الثانية والعشرون العين المنغمرة في غيرها إذا لم يظهر أثرها القاعدة الثالثة والعشرون من حرم عليه الامتناع من بدل شيء سئله فامتنع القاعدة الرابعة والعشرون من تعلق بماله حق واجب عليه فبادر إلى نقل الملك عنه القاعدة الخامسة والعشرون من ثبت له ملك عين ببينة أو إقرار فهل يتبعها ما يتصل بها القاعدة السادسة والعشرون من أتلف شيئا لدفع أذاه القاعدة السابعة والعشرون من أتلف نفسا أو أفسد عبادة لنفع يعود إلى نفسه القاعدة الثامنة والعشرون إذا حصل التلف من فعلين أحدهما مأذون فيه والآخر غير مأذون فيه القاعدة التاسعة والعشرون من سومح في مقدار يسير فزاد عليه فهل تنتفي المسامحة القاعدة الثلاثون إذا خرج عن ملكه مال على وجه العبادة ثم طرأ ما يمنع أجزاءه القاعدة الحادية والثلاثون من شرع في عبادة تلزم بالشروع ثم فسدت فعليه قضاؤها القاعدة الثانية والثلاثون استثناء منفعة العين المنتقل ملكها من ناقلها مدة معلومة القاعدة الثالثة والثلاثون الاستثناء الحكمي هل هو كالاستثناء اللفظي القاعدة الرابعة والثلاثون استحقاق منافع العبد بعقد لازم يمنع من سريان العتق إليها القاعدة الخامسة والثلاثون من ملك منفعة عين بعقد ثم ملك العين بسبب آخر القاعدة السادسة والثلاثون من استأجر عينا ممن له ولاية الإيجار ثم زالت ولايته القاعدة السابعة والثلاثون في توارد العقود المختلفة بعضها على بعض، وتداخل أحكامها القاعدة الثامنة والثلاثون إذا وصل بألفاظ العقود ما يخرجها عن موضوعها القاعدة التاسعة والثلاثون في انعقاد العقود بالكنايات القاعدة الأربعون الأحكام المتعلقة بالأعيان بالنسبة إلى تبدل الأملاك واختلافها عليها نوعان النوع الأول ما يتعلق الحكم فيه بملك واحد فإذا زال ذلك الملك سقط الحكم النوع الثاني ما يتعلق الحكم فيه بنفس العين من حيث هي تعلقا لازما القاعدة الحادية والأربعون إذا تعلق بعين حق تعلقا لازما فأتلفها من يلزمه الضمان القاعدة الثانية والأربعون في أداء الواجبات المالية القاعدة الثالثة والأربعون فيما يضمن من الأعيان بالعقد أوباليد فصل ما قبض من مالكه بعقد لا يحصل به الملك تنبيه من الأعيان المضمونة ما ليس له مالك من الخلق وما له مالك غير معين القاعدة الرابعة والأربعون قبول قول الأمناء في الرد والتلف تنبيه عامل الصدقة مقبول القول في دفعها إلى المستحقين القاعدة الخامسة والأربعون عقود الأمانات هل تنفسخ بمجرد التعدي فيها أم لا القاعدة السادسة والأربعون في العقود الفاسدة هل هي منعقدة أو لا القاعدة السابعة والأربعون في ضمان المقبوض بالعقد الفاسد القاعدة الثامنة والأربعون كل من ملك شيئا بعوض ملك عليه عوضه في آن واحد القاعدة التاسعة والأربعون القبض في العقود القاعدة الخمسون هل يتوقف الملك في العقود القهرية على دفع الثمن تنبيه الأملاك القهرية تخالف الاختيارية القاعدة الحادية والخمسون فيما يعتبر القبض لدخوله في ضمان مالكه وما لا يعتبر القاعدة الثانية والخمسون في التصرف في المملوكات قبل قبضها بيع العطاء قبل قبضه وهو رزق بيت المال بيع الصكاك قبل قبضها مسألة بيع المغانم قبل أن تقسم مسألة بيع الصدقات قبل أن تقبض القاعدة الثالثة والخمسون من تصرف في عين تعلق بها حق لله تعالى القاعدة الرابعة والخمسون من ثبت له حق في عين وسقط بتصرف غيره فيها القاعدة الخامسة والخمسون من ثبت له حق التملك بفسخ أو عقد القاعدة السادسة والخمسون شروط العقود من أهلية العاقد أو المعقود له أو عليه القاعدة السابعة والخمسون إذا تقارن الحكم ووجود المنع منه فهل يثبت الحكم أم لا القاعدة الثامنة والخمسون من تعلق به الامتناع من فعل هو متلبس به فبادر إلى الإقلاع عنه القاعدة التاسعة والخمسون العقود لا ترد إلا على موجود بالفعل أو بالقوة القاعدة الستون التفاسخ في العقود الجائزة متى تضمن القاعدة الحادية والستون المتصرف تصرفا عاما على الناس كلهم من غير ولاية أحد معين وهو الإمام القاعدة الثانية والستون فيما ينعزل قبل العلم بالعزل القاعدة الثالثة والستون من لا يعتبر رضاه لفسخ عقد أو حله لا يعتبر علمه به القاعدة الرابعة والستون من توقف نفوذ تصرفه أو سقوط الضمان أو الحنث عنه على الإذن فتصرف قبل العلم به القاعدة الخامسة والستون من تصرف في شيء يظن أنه لا يملكه فتبين أنه كان يملكه القاعدة السادسة والستون تصرف مستندا إلى سبب ثم تبين خطؤه فيه وأن السبب المعتمد غيره وهو موجود القاعدة السابعة والستون استحق الرجوع بعين أو دين بفسخ أو غيره وكان قد رجع إليه ذلك الحق بهبة أو إبراء القاعدة الثامنة والستون إيقاع العبادات أو العقود أو غيرهما مع الشك في شرط صحتها القاعدة التاسعة والستون العقد الوارد على عمل معين القاعدة السبعون الفعل المتعدي إلى مفعول أو المتعلق بظرف أو مجرور القاعدة الحادية والسبعون فيما يجوز الأكل من الأموال بغير إذن مستحقيها القاعدة الثانية والسبعون اشتراط النفقة والكسوة في العقود القاعدة الثالثة والسبعون اشتراط نفع أحد المتعاقدين في العقد القاعدة الرابعة والسبعون فيمن يستحق العوض عن عمل بغير شرط القاعدة الخامسة والسبعون فيمن يرجع بما أنفق على مال غيره بغير إذنه فصل ينفق المرتهن على الرهن بإطعام أو كسوة إذا كان عبدا أو حيوانا القاعدة السادسة والسبعون الشريكان في عين مال أو منفعة إذا كانا محتاجين إلى رفع مضرة أو إبقاء منفعة القاعدة السابعة والسبعون من اتصل ملكه بملك غيره متميزا عنه وهو تابع له ولم يمكن فصله منه بدون ضرر القاعدة الثامنة والسبعون من أدخل النقص على ملك غيره لاستصلاح تملكه القاعدة التاسعة والسبعون الزرع النابت في أرض الغير بغير إذن صحيح أقسام القسم الأول أن يزرع عدوانا محضا غير مستند إلى إذن بالكلية القسم الثاني أن يؤذن له في زرع شيء فيزرع ما ضرره أعظم القسم الثالث أن يزرع بعقد فاسد ممن له ولاية العقد القسم الرابع أن يزرع في أرض غيره بعقد ممن يظن أن له ولاية العقد ثم تبين بخلافه القسم الخامس يزرع في أرض بملكه لها أو بإذن مالكها ثم ينتقل ملكها إلى غيره القسم السادس حمل السيل بذر إنسان إلى أرض غيره فنبت فيها القسم السابع زرع في أرض غيره بإذن غير لازم كالإعارة ثم رجع المالك القاعدة الثمانون ما تكرر حمله من أصول البقول والخضراوات هل هو ملحق بالزرع أو بالشجر القاعدة الحادية والثمانون النماء المتصل في الأعيان المملوكة القاعدة الثانية والثمانون والنماء المنفصل تارة يكون متولدا من عين الذات والبيض وتارة يكون متولدا من غيرها فصل النماء في الفسوخ لا تتبع فيها النماء الحاصل من الكسب فصل الحقوق المتعلقة بالأعيان من غير عقد ولا فسخ تنبيه الطلع والحمل هل هما زيادة منفصلة أو متصلة القاعدة الثالثة والثمانون إذا انتقل الملك عن النخلة بعقد أو فسخ فصل الزهور التي تخرج منضمة ثم تتفتح كالورد والياسمين والبنفسج والنرجس هل تتبع الأصل القاعدة الرابعة والثمانون الحمل هل له حكم قبل انفصاله أم لا الأحكام المتعلقة بالحمل نوعان النوع الأول ما يتعلق بسبب الحمل بغيره النوع الثاني الأحكام الثابتة للحمل في نفسه القاعدة الخامسة والثمانون الحقوق خمسة أنواع النوع الأول حق ملك كحق السيد في مال المكاتب ومال القن النوع الثاني حق تملك كحق الأب في مال ولده وحق العاقد للعقد إذا وجب له النوع الثالث حق الانتفاع النوع الرابع حق الاختصاص النوع الخامس حق التعلق لاستيفاء الحق القاعدة السادسة والثمانون الملك أربعة أنواع النوع الأول ملك عين ومنفعة النوع الثاني ملك العين بدون منفعة النوع الثالث ملك المنفعة بدون عين النوع الرابع ملك الانتفاع المجرد القاعدة السابعة والثمانون ما يقبل النقل والمعاوضة من الحقوق المالية والأملاك القاعدة الثامنة والثمانون الانتفاع وإحداث ما ينتفع به من الطرق القاعدة التاسعة والثمانون أسباب الضمان تنبيه أتلف الغاصب المغصوب القاعدة التسعون الأيدي المستولية على مال الغير بغير إذنه ثلاثة القاعدة الحادية والتسعون يضمن بالعقد وباليد الأموال المحضة المنقولة تنبيه منفعة البضع لا تدخل تحت اليد القاعدة الثانية والتسعون هل تثبت يد الضمان مع ثبوت يد المالك أم لا تنبيه كانت العين ملكا لاثنين فرفع الغاصب يد أحدهما ووضع يده موضع يده وأقر الآخر القاعدة الثالثة والتسعون قبض مغصوبا من غاصبه ولم يعلم أنه مغصوب القاعدة الرابعة والتسعون قبض مال الغير من يد قابضه بحق بغير إذن مالكه القاعدة الخامسة والتسعون أتلف مال غيره يظن أنه له فتبين خطأه القاعدة السادسة والتسعون من وجب عليه أداء عين مال فأداه عنه بغير إذنه القسم الأول أن تكون العين ملكا لمن وجب عليه الأداء القسم الثاني أن يكون الواجب أداؤه غير مملوك له القاعدة السابعة والتسعون من بيده مال يعرف مالكه ولكنه غائب يرجى قدومه تنبيه الديون المستحقة كالأعيان وجهل أصحابها القاعدة الثامنة والتسعون من ادعى شيئا ووصفه القاعدة التاسعة والتسعون ما تدعوا الحاجة إلى الانتفاع به ولا ضرر في بذله القاعدة المائة الواجب بالنذر هل يلحق الواجب بالشروع أو بالمندوب القاعدة الحادية بعد المائة من خير بين شيئين وأمكنه الإتيان بنصفيهما القاعدة الثانية بعد المائة من أتى بسبب يفيد الملك أو الحل أو يسقط الواجبات على وجه محرم قاعدة من تعجل حقه أو ما أبيح له قبل وقته على وجه محرم عوقب بحرمانه القاعدة الثالثة بعد المائة الفعل الواحد يبني بعضه على بعض ولا ينقطع بالتفرق اليسير القاعدة الرابعة بعد المائة الرضا بالمجهول قدرا أو جنسا أو وصفا هل هو رضا معتبر لازم القاعدة الخامسة بعد المائة في إضافة الإنشاءات والإخبارات إلى المبهمات فصل لو تعلق الإنشاء باسم لا يتميز به مسماه القاعدة السادسة بعد المائة ينزل المجهول منزلة المعدوم وإن كان الأصل بقاءه القاعدة السابعة بعد المائة تمليك المعدوم القاعدة الثامنة بعد المائة ما جهل وقوعه مترتبا أو متقارنا هل يحكم عليه بالتقارن أو بالتعاقب القاعدة التاسعة بعد المائة المنع من واحد مبهم من أعيان أو معين مشتبهة القاعدة العاشرة بعد المائة من ثبت له أحد أمرين القاعدة الحادية عشر بعد المائة إذا كان الواجب بسبب واحد أحد شيئين فقامت حجة بها أحدهما دون الآخر فهل يثبت أم لا القاعدة الثانية عشر بعد المائة إذا اجتمع للمضطر محرمان القاعدة الثالثة عشر بعد المائة إذا وجدنا جملة ذات أعداد موزعة على جملة أخرى القسم الأول أن توجد قرينة تدل على تعيين أحد الأمرين القسم الثاني أن لا يدل على إرادة أحد التوزيعين القاعدة الرابعة عشر بعد المائة إطلاق الشركة هل يتنزل على المناصفة أو هو مبهم يفتقر إلى تفسير القاعدة الخامسة عشر بعد المائة الحقوق المشتركة بين اثنين فصاعدا نوعان القاعدة السادسة عشر بعد المائة من استند تملكه إلى سبب مستقر وتأخر حصول الملك عنه القاعدة السابعة عشر بعد المائة كل عقد معلق يختلف باختلاف حالين إذا وجد تعليقه في أحدهما ووقوعه في الآخر القاعدة الثامنة عشر بعد المائة تعليق فسخ العقد وإبطاله لوجوده إن كان فيه مقصود معتبر شرعا القاعدة التاسعة عشر بعد المائة إذا وجد لفظا عاما قد خص بعض أفراده بحكم موافق للأول أو مخالف له القسم الأول أن يكون الخاص والعام في كلام واحد متصل القسم الثاني أن يكون الخاص والعام في كلامين منفردين القاعدة الأولى إذا اجتمع في شخص استحقاق بجهة خاصة واستحقاق بجهة عامة القاعدة الثانية إذا اجتمعت صفات في عين فهل يتعدد الاستحقاق بها القاعدة العشرون بعد المائة يرجح ذو القرابتين على ذي القرابة الواحدة القاعدة الحادية والعشرون بعد المائة في تخصيص العموم بالعرف القاعدة الثانية والعشرون بعد المائة تخصيص العموم بالعادة القاعدة الثالثة والعشرون بعد المائة تخصيص العموم بالشرع القاعدة الرابعة والعشرون بعد المائة هل نخص اللفظ العام بسببه الخاص إذا كان السبب هو المقتضي له القاعدة الخامسة والعشرون بعد المائة النية تعم الخاص وتخصص العام تنبيه الإثبات والنفي في الأيمان القاعدة السادسة والعشرون بعد المائة الصور التي لا تقصد من العموم عادة القاعدة السابعة والعشرون بعد المائة إذا استند إتلاف أموال الآدميين ونفوسهم إلى مباشرة وسبب القاعدة الثامنة والعشرون بعد المائة إذا اختلف حال المضمون في حالي الجناية والسراية القاعدة التاسعة والعشرون بعد المائة إذا تعين حال المرمي أوالرامي بين الرمي والإصابة القاعدة الثلاثون بعد المائة المسكن والخادم والمركب المحتاج إليه القاعدة الحادية والثلاثون بعد المائة القدرة على اكتساب المال بالبضع ليس بغنى معتبر القاعدة الثانية والثلاثون بعد المائة القدرة على اكتساب المال بالصناعات القاعدة الثالثة والثلاثون بعد المائة يثبت تبعا ما لا يثبت استقلالا القاعدة الرابعة والثلاثون بعد المائة المنع أسهل من الرفع القاعدة الخامسة والثلاثون بعد المائة الملك القاصر من ابتداء لا يستباح فيه الوطء بخلاف ما كان القصور طارئا عليه القاعدة السادسة والثلاثون بعد المائة الوطء المحرم العارض هل يستتبع تحريم مقدماته أم لا القاعدة السابعة والثلاثون بعد المائة الواجب بقتل العمد هل هو القود عينا أم القود أو الدية القاعدة الأولى في استيفاء القود القاعدة الثانية في العفو عن القصاص القاعدة الثالثة الصلح عن موجب الجناية القاعدة الثامنة والثلاثون بعد المائة العين المتعلق بها حق لله تعالى أو لآدمي القاعدة التاسعة والثلاثون بعد المائة الحقوق الواجبة من جنس إذا كان بعضها مقدرا بالشرع وبعضها غير مقدر به القاعدة الأربعون بعد المائة من سقطت عنه العقوبة بإتلاف نفس أو طرف مع قيام المقتضى له لمانع القاعدة الحادية والأربعون بعد المائة إذا أتلف عينا تعلق بها حق الله تعالى القاعدة الثانية والأربعون بعد المائة ما زال من الأعيان ثم عاد بأصل الخلقة أو بصنع آدمي القاعدة الثالثة والأربعون بعد المائة يقوم البدل مقام المبدل ويسد مسده ويبني حكمه على حكم مبدله القاعدة الرابعة والأربعون بعد المائة ما يقوم فيه الورثة مقام موروثهم من الحقوق وهي نوعان النوع الأول ما كان من حقوقه يجب بموته النوع الثاني الحقوق التي هي على الموروث القاعدة الخامسة والأربعون بعد المائة المعتدة البائن في حكم الزوجات القاعدة السادسة والأربعون بعد المائة تفارق المطلقة الرجعية الزوجات في صور القاعدة السابعة والأربعون بعد المائة أحكام النساء على النصف من أحكام الرجال في مواضع القاعدة الثامنة والأربعون بعد المائة من أدلى بوارث وقام مقامه في استحقاق إرثه القاعدة التاسعة والأربعون بعد المائة الحق الثابت لمعين يخالف الثابت لغير معين في أحكام القاعدة الخمسون بعد المائة تعتبر الأسباب في عقود التمليكات كما يعتبر في الأيمان القاعدة الحادية والخمسون بعد المائة دلالة الأحوال يختلف بها دلالة الأقوال القاعدة الثانية والخمسون بعد المائة المحرمات في النكاح أربعة أنواع النوع الأول المحرمات بالنسب النوع الثاني المحرمات بالصهر النوع الثالث المحرمات بالجمع النوع الرابع المحرمات بالرضاع القاعدة الثالثة والخمسون بعد المائة ولد الولد هل يدخل في مسمى الولد عند الإطلاق وهو أنواع النوع الأول أنه يدخل في مسماه مطلقا مع وجود الولد وعدمه النوع الثاني ما يدخل فيه عند عدم الولد لا مع وجوده النوع الثالث ما لا يدخل فيه في مسمى الولد بحال القاعدة الرابعة والخمسون بعد المائة خروج البضع من الزوج هل هو متقوم أم لا القاعدة الخامسة والخمسون بعد المائة يتقرر المهر كله للمرأة بأحد ثلاثة أشياء الأول الوطء الثاني الخلوة ممن يمكن الوطء بمثله الثالث الموت قبل الدخول وقيل الفرقة القاعدة السادسة والخمسون بعد المائة ما ينتصف به المهر قبل استقراره وما يسقط به الفرقة قبل الدخول القسم الأول ما استقل به الزوج القسم الثاني ما استقل به الأجنبي وحده القسم الثالث ما استقلت به الزوجة وحدها القسم الرابع ما اشترك فيه الزوجان القسم الخامس ما كان من جهة الزوجة مع أجنبي القسم السادس الفرقة الإجبارية القاعدة السابعة والخمسون بعد المائة إذا تغير حال المرأة التي في العدة القاعدة الثامنة والخمسون بعد المائة إذا تعارض أصلان القاعدة التاسعة والخمسون بعد المائة إذا تعارض الأصل والظاهر وله أربعة أقسام القسم الأول ما ترك العمل فيه بالأصل للحجة الشرعية وهي قول من يجب العمل بقوله القسم الثاني ما عمل بالأصل ولم يلتفت إلى القرائن الظاهرة القسم الثالث ما عمل فيه بالظاهر ولم يلتفت إلى الأصل القسم الرابع ما خرج فيه خلاف في ترجيح الظاهر على الأصل وبالعكس القاعدة الستون بعد المائة تستعمل القرعة في تميز المستحق إذا ثبت الاستحقاق ابتداء لمبهم فصل فوائد تلحق بالقواعد وهي فوائد مسائل مشتهرة فيها اختلاف في المذهب المسألة الأولى ما يدركه المسبوق في الصلاة هل هو آخر صلاته أو أولها المسألة الثانية الزكاة هل تجب في عين النصاب أو ذمة مالكه المسألة الثالثة المستفاد بعد النصاب في أثناء الحول هل يضم إلى النصاب أو يفرد عنه المسألة الرابعة الملك في مدة الخيار هل ينتقل إلى المشتري أم لا المسألة الخامسة الإقالة هل هي فسخ أو بيع المسألة السادسة النقود هل تتعين بالتعيين في العقد أم لا المسألة السابعة العبد هل يملك بالتمليك أم لا المسألة الثامنة المضارب هل يملك الربح بالظهور أم لا المسألة التاسعة الموقوف عليه هل يملك رقبة الموقوف أم لا المسألة العاشرة إجازة الورثة هل هي تنفيذ للوصية أو ابتداء عطية المسألة الحادية عشرة الموصى له هل يملك الوصية من حين الموت أم من حين قبوله لها المسألة الثانية عشرة الدين هل يمنع انتقال التركة إلى الورثة أم لا المسألة الثالثة عشر التدبير هل هو وصية أو عتق بصفة المسألة الرابعة عشر نفقة الحامل هل هي واجبة لها أو لحملها المسألة الخامسة عشر القتل العمد هل موجبه القود المسألة السادسة عشر المرتد هل يزول ملكه بالردة أم لا المسألة السابعة عشر الكفار هل يملكون أموال المسلمين بالاستيلاء أم لا المسألة الثامنة عشر الغنيمة هل تملك بالاستيلاء المجرد المسألة التاسعة عشر القسمة هل هي إفراز أو بيع المسألة العشرون التصرفات للغير بدون إذنه هل تقف على إجازته أم لا المسألة الحادية والعشرون الصفقة الواحدة هل تتفرق فيصح بعضها دون بعض أم لا
عبد الرحمن بن أحمد بن رجب زين الدين أبو الفرج الحنبلي الدمشقي - هو الإمام الحافظ العلامة زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الرحمن بن الحسن بن محمد بن أبي البركات مسعود السلامي البغدادي الدمشقي الحنبلي أبو الفرج الشهير بابن رجب، (736 هـ - 795 هـ). ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ القواعد في الفقه الإسلامي ❝ ❞ لطائف المعارف فيما لمواسم العام من وظائف (ت: ياسين) ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة (ت: العثيمين) ❝ ❞ المنتقى من معجم شيوخ أحمد بن رجب الحنبلي ❝ ❞ لطائف المعارف فيما لمواسم العام من وظائف ت: ياسين ❝ ❞ لطائف المعارف فيما للمواسم من وظائف ت: السواس ❝ ❞ القواعد في الفقه الإسلامي ❝ ❞ لطائف المعارف فيما لمواسم العام من وظائف ❝ الناشرين : ❞ دار ابن خزيمة للنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة غراس للنشر والتوزيع ❝ ❞ : مكتبة العبيكان ❝ ❱
من أصول الفقه وقواعده كتب أصول الفقه وقواعده - مكتبة كتب إسلامية.

وصف الكتاب : القواعد في الفقه الإسلامي من أصول الفقه وقواعده

عنوان الكتاب: القواعد في الفقه الإسلامي
المؤلف: عبد الرحمن بن أحمد بن رجب زين الدين أبو الفرج الحنبلي الدمشقي

نبذة عن الكتاب: - هذه الطبعة تصوير من طبعة مكتبة الخانجي الطبعة الأولى عام 1352هـ - 1933م المطبوعة في مطبعة الصدق الخيرية بمصر.

خطبة المؤلف
القاعدة الأولى الماء الجاري هل هو كالراكد
غمس الإناء النجس في ماء جار
انغمس المحدث حدثا أصغر في ماء جار للوضوء
حلف لا يقف في هذا الماء وكان جاريا
القاعدة الثانية شعر الحيوان في حكم المنفصل عنه
الشعر لا ينجس بالموت ولا بالانفصال
غسل الشعر في الجنابة والحدث
أضاف طلاقا أو عتاقا أو ظهارا إلى الشعر أو الظفر
كان جيبه واسعا ترى منه عورته في الصلاة لكن له لحية كبيرة تستره
القاعدة الثالثة من وجبت عليه عبادة فأتى بما لو اقتصر على ما دونه لأجزأه
وجب عليه شاة فذبح بدنة
مسح رأسه كله دفعة واحدة وقلنا الفرض منه قدر الناصية
القاعدة الرابعة العبادات كلها لا يجوز تقديمها على سبب وجوبها
القاعدة الخامسة من عجل عبادة قبل وقت الوجوب ثم جاء وقت الوجوب وقد تغير الحال
القاعدة السادسة فعل عبادة في وقت وجوبها يظن أنها الواجبة عليه ثم تبين أن الواجب كان غيرها
القاعدة السابعة من تلبس بعبادة ثم وجد قبل فراغها ما لو كان واجدا له قبل الشروع لكان هو الواجب
القاعدة الثامنة من قدر على بعض العبادة وعجز عن باقيها هل يلزمه الإتيان بما قدر عليه
القاعدة التاسعة العبادات الواقعة على وجه محرم إن كان التحريم عائدا إلى ذات العبادة
القاعدة العاشرة الألفاظ المعتبرة في العبادات والمعاملات
القاعدة الحادية عشرة من عليه فرض هل له أن يتنفل قبل أدائه بجنسه
القاعدة الثانية عشرة العبادات الواردة على وجوه متعددة
القاعدة الثالثة عشرة وجدنا أثرا معلولا لعلة ووجدنا في محله علة صالحة له، ويمكن أن يكون الأثر معلولا لغيرها
القاعدة الرابعة عشر وجد سبب إيجاب أو تحريم من أحد رجلين لا يعلم عينه
القاعدة الخامسة عشر استصحبنا أصلا وأعملنا ظاهرا في طهارة شيء أو حله أو حرمته وكان لازم ذلك تغير أصل آخر يجب استصحابه
القاعدة السادسة عشر إذا كان الواجب بدلا فتعذر الوصول إلى الأصل حالة الوجوب
القاعدة السابعة عشر تقابل عملان ذو شرف في نفسه ورفعة وهو واحد والآخر ذو تعدد في نفسه وكثرة
القاعدة الثامنة عشر اجتمعت عبادتان من جنس في وقت واحد ليست إحداهما مفعولة على جهة القضاء ولا على طريق التبعية للأخرى في الوقت
القاعدة التاسعة عشر إمكان الأداء ليس بشرط في استقرار الواجبات بالشرع في الذمة
القاعدة العشرون النماء المتولد من العين حكمه حكم الجزء
القاعدة الحادية والعشرون يختص الولد من بين سائر النماء المتولد من العين بأحكام
القاعدة الثانية والعشرون العين المنغمرة في غيرها إذا لم يظهر أثرها
القاعدة الثالثة والعشرون من حرم عليه الامتناع من بدل شيء سئله فامتنع
القاعدة الرابعة والعشرون من تعلق بماله حق واجب عليه فبادر إلى نقل الملك عنه
القاعدة الخامسة والعشرون من ثبت له ملك عين ببينة أو إقرار فهل يتبعها ما يتصل بها
القاعدة السادسة والعشرون من أتلف شيئا لدفع أذاه
القاعدة السابعة والعشرون من أتلف نفسا أو أفسد عبادة لنفع يعود إلى نفسه
القاعدة الثامنة والعشرون إذا حصل التلف من فعلين أحدهما مأذون فيه والآخر غير مأذون فيه
القاعدة التاسعة والعشرون من سومح في مقدار يسير فزاد عليه فهل تنتفي المسامحة
القاعدة الثلاثون إذا خرج عن ملكه مال على وجه العبادة ثم طرأ ما يمنع أجزاءه
القاعدة الحادية والثلاثون من شرع في عبادة تلزم بالشروع ثم فسدت فعليه قضاؤها
القاعدة الثانية والثلاثون استثناء منفعة العين المنتقل ملكها من ناقلها مدة معلومة
القاعدة الثالثة والثلاثون الاستثناء الحكمي هل هو كالاستثناء اللفظي
القاعدة الرابعة والثلاثون استحقاق منافع العبد بعقد لازم يمنع من سريان العتق إليها
القاعدة الخامسة والثلاثون من ملك منفعة عين بعقد ثم ملك العين بسبب آخر
القاعدة السادسة والثلاثون من استأجر عينا ممن له ولاية الإيجار ثم زالت ولايته
القاعدة السابعة والثلاثون في توارد العقود المختلفة بعضها على بعض، وتداخل أحكامها
القاعدة الثامنة والثلاثون إذا وصل بألفاظ العقود ما يخرجها عن موضوعها
القاعدة التاسعة والثلاثون في انعقاد العقود بالكنايات
القاعدة الأربعون الأحكام المتعلقة بالأعيان بالنسبة إلى تبدل الأملاك واختلافها عليها نوعان
النوع الأول ما يتعلق الحكم فيه بملك واحد فإذا زال ذلك الملك سقط الحكم
النوع الثاني ما يتعلق الحكم فيه بنفس العين من حيث هي تعلقا لازما
القاعدة الحادية والأربعون إذا تعلق بعين حق تعلقا لازما فأتلفها من يلزمه الضمان
القاعدة الثانية والأربعون في أداء الواجبات المالية
القاعدة الثالثة والأربعون فيما يضمن من الأعيان بالعقد أوباليد
فصل ما قبض من مالكه بعقد لا يحصل به الملك
تنبيه من الأعيان المضمونة ما ليس له مالك من الخلق وما له مالك غير معين
القاعدة الرابعة والأربعون قبول قول الأمناء في الرد والتلف
تنبيه عامل الصدقة مقبول القول في دفعها إلى المستحقين
القاعدة الخامسة والأربعون عقود الأمانات هل تنفسخ بمجرد التعدي فيها أم لا
القاعدة السادسة والأربعون في العقود الفاسدة هل هي منعقدة أو لا
القاعدة السابعة والأربعون في ضمان المقبوض بالعقد الفاسد
القاعدة الثامنة والأربعون كل من ملك شيئا بعوض ملك عليه عوضه في آن واحد
القاعدة التاسعة والأربعون القبض في العقود
القاعدة الخمسون هل يتوقف الملك في العقود القهرية على دفع الثمن
تنبيه الأملاك القهرية تخالف الاختيارية
القاعدة الحادية والخمسون فيما يعتبر القبض لدخوله في ضمان مالكه وما لا يعتبر
القاعدة الثانية والخمسون في التصرف في المملوكات قبل قبضها
بيع العطاء قبل قبضه وهو رزق بيت المال
بيع الصكاك قبل قبضها
مسألة بيع المغانم قبل أن تقسم
مسألة بيع الصدقات قبل أن تقبض
القاعدة الثالثة والخمسون من تصرف في عين تعلق بها حق لله تعالى
القاعدة الرابعة والخمسون من ثبت له حق في عين وسقط بتصرف غيره فيها
القاعدة الخامسة والخمسون من ثبت له حق التملك بفسخ أو عقد
القاعدة السادسة والخمسون شروط العقود من أهلية العاقد أو المعقود له أو عليه
القاعدة السابعة والخمسون إذا تقارن الحكم ووجود المنع منه فهل يثبت الحكم أم لا
القاعدة الثامنة والخمسون من تعلق به الامتناع من فعل هو متلبس به فبادر إلى الإقلاع عنه
القاعدة التاسعة والخمسون العقود لا ترد إلا على موجود بالفعل أو بالقوة
القاعدة الستون التفاسخ في العقود الجائزة متى تضمن
القاعدة الحادية والستون المتصرف تصرفا عاما على الناس كلهم من غير ولاية أحد معين وهو الإمام
القاعدة الثانية والستون فيما ينعزل قبل العلم بالعزل
القاعدة الثالثة والستون من لا يعتبر رضاه لفسخ عقد أو حله لا يعتبر علمه به
القاعدة الرابعة والستون من توقف نفوذ تصرفه أو سقوط الضمان أو الحنث عنه على الإذن فتصرف قبل العلم به
القاعدة الخامسة والستون من تصرف في شيء يظن أنه لا يملكه فتبين أنه كان يملكه
القاعدة السادسة والستون تصرف مستندا إلى سبب ثم تبين خطؤه فيه وأن السبب المعتمد غيره وهو موجود
القاعدة السابعة والستون استحق الرجوع بعين أو دين بفسخ أو غيره وكان قد رجع إليه ذلك الحق بهبة أو إبراء
القاعدة الثامنة والستون إيقاع العبادات أو العقود أو غيرهما مع الشك في شرط صحتها
القاعدة التاسعة والستون العقد الوارد على عمل معين
القاعدة السبعون الفعل المتعدي إلى مفعول أو المتعلق بظرف أو مجرور
القاعدة الحادية والسبعون فيما يجوز الأكل من الأموال بغير إذن مستحقيها
القاعدة الثانية والسبعون اشتراط النفقة والكسوة في العقود
القاعدة الثالثة والسبعون اشتراط نفع أحد المتعاقدين في العقد
القاعدة الرابعة والسبعون فيمن يستحق العوض عن عمل بغير شرط
القاعدة الخامسة والسبعون فيمن يرجع بما أنفق على مال غيره بغير إذنه
فصل ينفق المرتهن على الرهن بإطعام أو كسوة إذا كان عبدا أو حيوانا
القاعدة السادسة والسبعون الشريكان في عين مال أو منفعة إذا كانا محتاجين إلى رفع مضرة أو إبقاء منفعة
القاعدة السابعة والسبعون من اتصل ملكه بملك غيره متميزا عنه وهو تابع له ولم يمكن فصله منه بدون ضرر
القاعدة الثامنة والسبعون من أدخل النقص على ملك غيره لاستصلاح تملكه
القاعدة التاسعة والسبعون الزرع النابت في أرض الغير بغير إذن صحيح أقسام
القسم الأول أن يزرع عدوانا محضا غير مستند إلى إذن بالكلية
القسم الثاني أن يؤذن له في زرع شيء فيزرع ما ضرره أعظم
القسم الثالث أن يزرع بعقد فاسد ممن له ولاية العقد
القسم الرابع أن يزرع في أرض غيره بعقد ممن يظن أن له ولاية العقد ثم تبين بخلافه
القسم الخامس يزرع في أرض بملكه لها أو بإذن مالكها ثم ينتقل ملكها إلى غيره
القسم السادس حمل السيل بذر إنسان إلى أرض غيره فنبت فيها
القسم السابع زرع في أرض غيره بإذن غير لازم كالإعارة ثم رجع المالك
القاعدة الثمانون ما تكرر حمله من أصول البقول والخضراوات هل هو ملحق بالزرع أو بالشجر
القاعدة الحادية والثمانون النماء المتصل في الأعيان المملوكة
القاعدة الثانية والثمانون والنماء المنفصل تارة يكون متولدا من عين الذات والبيض وتارة يكون متولدا من غيرها
فصل النماء في الفسوخ لا تتبع فيها النماء الحاصل من الكسب
فصل الحقوق المتعلقة بالأعيان من غير عقد ولا فسخ
تنبيه الطلع والحمل هل هما زيادة منفصلة أو متصلة
القاعدة الثالثة والثمانون إذا انتقل الملك عن النخلة بعقد أو فسخ
فصل الزهور التي تخرج منضمة ثم تتفتح كالورد والياسمين والبنفسج والنرجس هل تتبع الأصل
القاعدة الرابعة والثمانون الحمل هل له حكم قبل انفصاله أم لا
الأحكام المتعلقة بالحمل نوعان
النوع الأول ما يتعلق بسبب الحمل بغيره
النوع الثاني الأحكام الثابتة للحمل في نفسه
القاعدة الخامسة والثمانون الحقوق خمسة أنواع
النوع الأول حق ملك كحق السيد في مال المكاتب ومال القن
النوع الثاني حق تملك كحق الأب في مال ولده وحق العاقد للعقد إذا وجب له
النوع الثالث حق الانتفاع
النوع الرابع حق الاختصاص
النوع الخامس حق التعلق لاستيفاء الحق
القاعدة السادسة والثمانون الملك أربعة أنواع
النوع الأول ملك عين ومنفعة
النوع الثاني ملك العين بدون منفعة
النوع الثالث ملك المنفعة بدون عين
النوع الرابع ملك الانتفاع المجرد
القاعدة السابعة والثمانون ما يقبل النقل والمعاوضة من الحقوق المالية والأملاك
القاعدة الثامنة والثمانون الانتفاع وإحداث ما ينتفع به من الطرق
القاعدة التاسعة والثمانون أسباب الضمان
تنبيه أتلف الغاصب المغصوب
القاعدة التسعون الأيدي المستولية على مال الغير بغير إذنه ثلاثة
القاعدة الحادية والتسعون يضمن بالعقد وباليد الأموال المحضة المنقولة
تنبيه منفعة البضع لا تدخل تحت اليد
القاعدة الثانية والتسعون هل تثبت يد الضمان مع ثبوت يد المالك أم لا
تنبيه كانت العين ملكا لاثنين فرفع الغاصب يد أحدهما ووضع يده موضع يده وأقر الآخر
القاعدة الثالثة والتسعون قبض مغصوبا من غاصبه ولم يعلم أنه مغصوب
القاعدة الرابعة والتسعون قبض مال الغير من يد قابضه بحق بغير إذن مالكه
القاعدة الخامسة والتسعون أتلف مال غيره يظن أنه له فتبين خطأه
القاعدة السادسة والتسعون من وجب عليه أداء عين مال فأداه عنه بغير إذنه
القسم الأول أن تكون العين ملكا لمن وجب عليه الأداء
القسم الثاني أن يكون الواجب أداؤه غير مملوك له
القاعدة السابعة والتسعون من بيده مال يعرف مالكه ولكنه غائب يرجى قدومه
تنبيه الديون المستحقة كالأعيان وجهل أصحابها
القاعدة الثامنة والتسعون من ادعى شيئا ووصفه
القاعدة التاسعة والتسعون ما تدعوا الحاجة إلى الانتفاع به ولا ضرر في بذله
القاعدة المائة الواجب بالنذر هل يلحق الواجب بالشروع أو بالمندوب
القاعدة الحادية بعد المائة من خير بين شيئين وأمكنه الإتيان بنصفيهما
القاعدة الثانية بعد المائة من أتى بسبب يفيد الملك أو الحل أو يسقط الواجبات على وجه محرم
قاعدة من تعجل حقه أو ما أبيح له قبل وقته على وجه محرم عوقب بحرمانه
القاعدة الثالثة بعد المائة الفعل الواحد يبني بعضه على بعض ولا ينقطع بالتفرق اليسير
القاعدة الرابعة بعد المائة الرضا بالمجهول قدرا أو جنسا أو وصفا هل هو رضا معتبر لازم
القاعدة الخامسة بعد المائة في إضافة الإنشاءات والإخبارات إلى المبهمات
فصل لو تعلق الإنشاء باسم لا يتميز به مسماه
القاعدة السادسة بعد المائة ينزل المجهول منزلة المعدوم وإن كان الأصل بقاءه
القاعدة السابعة بعد المائة تمليك المعدوم
القاعدة الثامنة بعد المائة ما جهل وقوعه مترتبا أو متقارنا هل يحكم عليه بالتقارن أو بالتعاقب
القاعدة التاسعة بعد المائة المنع من واحد مبهم من أعيان أو معين مشتبهة
القاعدة العاشرة بعد المائة من ثبت له أحد أمرين
القاعدة الحادية عشر بعد المائة إذا كان الواجب بسبب واحد أحد شيئين فقامت حجة بها أحدهما دون الآخر فهل يثبت أم لا
القاعدة الثانية عشر بعد المائة إذا اجتمع للمضطر محرمان
القاعدة الثالثة عشر بعد المائة إذا وجدنا جملة ذات أعداد موزعة على جملة أخرى
القسم الأول أن توجد قرينة تدل على تعيين أحد الأمرين
القسم الثاني أن لا يدل على إرادة أحد التوزيعين
القاعدة الرابعة عشر بعد المائة إطلاق الشركة هل يتنزل على المناصفة أو هو مبهم يفتقر إلى تفسير
القاعدة الخامسة عشر بعد المائة الحقوق المشتركة بين اثنين فصاعدا نوعان
القاعدة السادسة عشر بعد المائة من استند تملكه إلى سبب مستقر وتأخر حصول الملك عنه
القاعدة السابعة عشر بعد المائة كل عقد معلق يختلف باختلاف حالين إذا وجد تعليقه في أحدهما ووقوعه في الآخر
القاعدة الثامنة عشر بعد المائة تعليق فسخ العقد وإبطاله لوجوده إن كان فيه مقصود معتبر شرعا
القاعدة التاسعة عشر بعد المائة إذا وجد لفظا عاما قد خص بعض أفراده بحكم موافق للأول أو مخالف له
القسم الأول أن يكون الخاص والعام في كلام واحد متصل
القسم الثاني أن يكون الخاص والعام في كلامين منفردين
القاعدة الأولى إذا اجتمع في شخص استحقاق بجهة خاصة واستحقاق بجهة عامة
القاعدة الثانية إذا اجتمعت صفات في عين فهل يتعدد الاستحقاق بها
القاعدة العشرون بعد المائة يرجح ذو القرابتين على ذي القرابة الواحدة
القاعدة الحادية والعشرون بعد المائة في تخصيص العموم بالعرف
القاعدة الثانية والعشرون بعد المائة تخصيص العموم بالعادة
القاعدة الثالثة والعشرون بعد المائة تخصيص العموم بالشرع
القاعدة الرابعة والعشرون بعد المائة هل نخص اللفظ العام بسببه الخاص إذا كان السبب هو المقتضي له
القاعدة الخامسة والعشرون بعد المائة النية تعم الخاص وتخصص العام
تنبيه الإثبات والنفي في الأيمان
القاعدة السادسة والعشرون بعد المائة الصور التي لا تقصد من العموم عادة
القاعدة السابعة والعشرون بعد المائة إذا استند إتلاف أموال الآدميين ونفوسهم إلى مباشرة وسبب
القاعدة الثامنة والعشرون بعد المائة إذا اختلف حال المضمون في حالي الجناية والسراية
القاعدة التاسعة والعشرون بعد المائة إذا تعين حال المرمي أوالرامي بين الرمي والإصابة
القاعدة الثلاثون بعد المائة المسكن والخادم والمركب المحتاج إليه
القاعدة الحادية والثلاثون بعد المائة القدرة على اكتساب المال بالبضع ليس بغنى معتبر
القاعدة الثانية والثلاثون بعد المائة القدرة على اكتساب المال بالصناعات
القاعدة الثالثة والثلاثون بعد المائة يثبت تبعا ما لا يثبت استقلالا
القاعدة الرابعة والثلاثون بعد المائة المنع أسهل من الرفع
القاعدة الخامسة والثلاثون بعد المائة الملك القاصر من ابتداء لا يستباح فيه الوطء بخلاف ما كان القصور طارئا عليه
القاعدة السادسة والثلاثون بعد المائة الوطء المحرم العارض هل يستتبع تحريم مقدماته أم لا
القاعدة السابعة والثلاثون بعد المائة الواجب بقتل العمد هل هو القود عينا أم القود أو الدية
القاعدة الأولى في استيفاء القود
القاعدة الثانية في العفو عن القصاص
القاعدة الثالثة الصلح عن موجب الجناية
القاعدة الثامنة والثلاثون بعد المائة العين المتعلق بها حق لله تعالى أو لآدمي
القاعدة التاسعة والثلاثون بعد المائة الحقوق الواجبة من جنس إذا كان بعضها مقدرا بالشرع وبعضها غير مقدر به
القاعدة الأربعون بعد المائة من سقطت عنه العقوبة بإتلاف نفس أو طرف مع قيام المقتضى له لمانع
القاعدة الحادية والأربعون بعد المائة إذا أتلف عينا تعلق بها حق الله تعالى
القاعدة الثانية والأربعون بعد المائة ما زال من الأعيان ثم عاد بأصل الخلقة أو بصنع آدمي
القاعدة الثالثة والأربعون بعد المائة يقوم البدل مقام المبدل ويسد مسده ويبني حكمه على حكم مبدله
القاعدة الرابعة والأربعون بعد المائة ما يقوم فيه الورثة مقام موروثهم من الحقوق وهي نوعان
النوع الأول ما كان من حقوقه يجب بموته
النوع الثاني الحقوق التي هي على الموروث
القاعدة الخامسة والأربعون بعد المائة المعتدة البائن في حكم الزوجات
القاعدة السادسة والأربعون بعد المائة تفارق المطلقة الرجعية الزوجات في صور
القاعدة السابعة والأربعون بعد المائة أحكام النساء على النصف من أحكام الرجال في مواضع
القاعدة الثامنة والأربعون بعد المائة من أدلى بوارث وقام مقامه في استحقاق إرثه
القاعدة التاسعة والأربعون بعد المائة الحق الثابت لمعين يخالف الثابت لغير معين في أحكام
القاعدة الخمسون بعد المائة تعتبر الأسباب في عقود التمليكات كما يعتبر في الأيمان
القاعدة الحادية والخمسون بعد المائة دلالة الأحوال يختلف بها دلالة الأقوال
القاعدة الثانية والخمسون بعد المائة المحرمات في النكاح أربعة أنواع
النوع الأول المحرمات بالنسب
النوع الثاني المحرمات بالصهر
النوع الثالث المحرمات بالجمع
النوع الرابع المحرمات بالرضاع
القاعدة الثالثة والخمسون بعد المائة ولد الولد هل يدخل في مسمى الولد عند الإطلاق وهو أنواع
النوع الأول أنه يدخل في مسماه مطلقا مع وجود الولد وعدمه
النوع الثاني ما يدخل فيه عند عدم الولد لا مع وجوده
النوع الثالث ما لا يدخل فيه في مسمى الولد بحال
القاعدة الرابعة والخمسون بعد المائة خروج البضع من الزوج هل هو متقوم أم لا
القاعدة الخامسة والخمسون بعد المائة يتقرر المهر كله للمرأة بأحد ثلاثة أشياء
الأول الوطء
الثاني الخلوة ممن يمكن الوطء بمثله
الثالث الموت قبل الدخول وقيل الفرقة
القاعدة السادسة والخمسون بعد المائة ما ينتصف به المهر قبل استقراره وما يسقط به الفرقة قبل الدخول
القسم الأول ما استقل به الزوج
القسم الثاني ما استقل به الأجنبي وحده
القسم الثالث ما استقلت به الزوجة وحدها
القسم الرابع ما اشترك فيه الزوجان
القسم الخامس ما كان من جهة الزوجة مع أجنبي
القسم السادس الفرقة الإجبارية
القاعدة السابعة والخمسون بعد المائة إذا تغير حال المرأة التي في العدة
القاعدة الثامنة والخمسون بعد المائة إذا تعارض أصلان
القاعدة التاسعة والخمسون بعد المائة إذا تعارض الأصل والظاهر وله أربعة أقسام
القسم الأول ما ترك العمل فيه بالأصل للحجة الشرعية وهي قول من يجب العمل بقوله
القسم الثاني ما عمل بالأصل ولم يلتفت إلى القرائن الظاهرة
القسم الثالث ما عمل فيه بالظاهر ولم يلتفت إلى الأصل
القسم الرابع ما خرج فيه خلاف في ترجيح الظاهر على الأصل وبالعكس
القاعدة الستون بعد المائة تستعمل القرعة في تميز المستحق إذا ثبت الاستحقاق ابتداء لمبهم
فصل فوائد تلحق بالقواعد وهي فوائد مسائل مشتهرة فيها اختلاف في المذهب
المسألة الأولى ما يدركه المسبوق في الصلاة هل هو آخر صلاته أو أولها
المسألة الثانية الزكاة هل تجب في عين النصاب أو ذمة مالكه
المسألة الثالثة المستفاد بعد النصاب في أثناء الحول هل يضم إلى النصاب أو يفرد عنه
المسألة الرابعة الملك في مدة الخيار هل ينتقل إلى المشتري أم لا
المسألة الخامسة الإقالة هل هي فسخ أو بيع
المسألة السادسة النقود هل تتعين بالتعيين في العقد أم لا
المسألة السابعة العبد هل يملك بالتمليك أم لا
المسألة الثامنة المضارب هل يملك الربح بالظهور أم لا
المسألة التاسعة الموقوف عليه هل يملك رقبة الموقوف أم لا
المسألة العاشرة إجازة الورثة هل هي تنفيذ للوصية أو ابتداء عطية
المسألة الحادية عشرة الموصى له هل يملك الوصية من حين الموت أم من حين قبوله لها
المسألة الثانية عشرة الدين هل يمنع انتقال التركة إلى الورثة أم لا
المسألة الثالثة عشر التدبير هل هو وصية أو عتق بصفة
المسألة الرابعة عشر نفقة الحامل هل هي واجبة لها أو لحملها
المسألة الخامسة عشر القتل العمد هل موجبه القود
المسألة السادسة عشر المرتد هل يزول ملكه بالردة أم لا
المسألة السابعة عشر الكفار هل يملكون أموال المسلمين بالاستيلاء أم لا
المسألة الثامنة عشر الغنيمة هل تملك بالاستيلاء المجرد
المسألة التاسعة عشر القسمة هل هي إفراز أو بيع
المسألة العشرون التصرفات للغير بدون إذنه هل تقف على إجازته أم لا
المسألة الحادية والعشرون الصفقة الواحدة هل تتفرق فيصح بعضها دون بعض أم لا


عدد مرات التحميل : 14807 مرّة / مرات.
تم اضافته في : الإثنين , 21 مارس 2016م.
حجم الكتاب عند التحميل : 13 ميجا بايت .

ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:

القواعد في الفقه الإسلامي من أصول الفقه وقواعده تحميل مباشر :
تحميل
تصفح
(نسخة للشاملة)

خطبة المؤلف 
القاعدة الأولى الماء الجاري هل هو كالراكد 
غمس الإناء النجس في ماء جار 
انغمس المحدث حدثا أصغر في ماء جار للوضوء 
حلف لا يقف في هذا الماء وكان جاريا 
القاعدة الثانية شعر الحيوان في حكم المنفصل عنه 
الشعر لا ينجس بالموت ولا بالانفصال 
غسل الشعر في الجنابة والحدث 
أضاف طلاقا أو عتاقا أو ظهارا إلى الشعر أو الظفر 
كان جيبه واسعا ترى منه عورته في الصلاة لكن له لحية كبيرة تستره 
القاعدة الثالثة من وجبت عليه عبادة فأتى بما لو اقتصر على ما دونه لأجزأه 
وجب عليه شاة فذبح بدنة 
مسح رأسه كله دفعة واحدة وقلنا الفرض منه قدر الناصية 
القاعدة الرابعة العبادات كلها لا يجوز تقديمها على سبب وجوبها 
القاعدة الخامسة من عجل عبادة قبل وقت الوجوب ثم جاء وقت الوجوب وقد تغير الحال 
القاعدة السادسة فعل عبادة في وقت وجوبها يظن أنها الواجبة عليه ثم تبين أن الواجب كان غيرها 
القاعدة السابعة من تلبس بعبادة ثم وجد قبل فراغها ما لو كان واجدا له قبل الشروع لكان هو الواجب 
القاعدة الثامنة من قدر على بعض العبادة وعجز عن باقيها هل يلزمه الإتيان بما قدر عليه 
القاعدة التاسعة العبادات الواقعة على وجه محرم إن كان التحريم عائدا إلى ذات العبادة 
القاعدة العاشرة الألفاظ المعتبرة في العبادات والمعاملات 
القاعدة الحادية عشرة من عليه فرض هل له أن يتنفل قبل أدائه بجنسه 
القاعدة الثانية عشرة العبادات الواردة على وجوه متعددة 
القاعدة الثالثة عشرة وجدنا أثرا معلولا لعلة ووجدنا في محله علة صالحة له، ويمكن أن يكون الأثر معلولا لغيرها 
القاعدة الرابعة عشر وجد سبب إيجاب أو تحريم من أحد رجلين لا يعلم عينه 
القاعدة الخامسة عشر استصحبنا أصلا وأعملنا ظاهرا في طهارة شيء أو حله أو حرمته وكان لازم ذلك تغير أصل آخر يجب استصحابه 
القاعدة السادسة عشر إذا كان الواجب بدلا فتعذر الوصول إلى الأصل حالة الوجوب 
القاعدة السابعة عشر تقابل عملان ذو شرف في نفسه ورفعة وهو واحد والآخر ذو تعدد في نفسه وكثرة 
القاعدة الثامنة عشر اجتمعت عبادتان من جنس في وقت واحد ليست إحداهما مفعولة على جهة القضاء ولا على طريق التبعية للأخرى في الوقت 
القاعدة التاسعة عشر إمكان الأداء ليس بشرط في استقرار الواجبات بالشرع في الذمة 
القاعدة العشرون النماء المتولد من العين حكمه حكم الجزء 
القاعدة الحادية والعشرون يختص الولد من بين سائر النماء المتولد من العين بأحكام 
القاعدة الثانية والعشرون العين المنغمرة في غيرها إذا لم يظهر أثرها 
القاعدة الثالثة والعشرون من حرم عليه الامتناع من بدل شيء سئله فامتنع 
القاعدة الرابعة والعشرون من تعلق بماله حق واجب عليه فبادر إلى نقل الملك عنه 
القاعدة الخامسة والعشرون من ثبت له ملك عين ببينة أو إقرار فهل يتبعها ما يتصل بها 
القاعدة السادسة والعشرون من أتلف شيئا لدفع أذاه 
القاعدة السابعة والعشرون من أتلف نفسا أو أفسد عبادة لنفع يعود إلى نفسه 
القاعدة الثامنة والعشرون إذا حصل التلف من فعلين أحدهما مأذون فيه والآخر غير مأذون فيه 
القاعدة التاسعة والعشرون من سومح في مقدار يسير فزاد عليه فهل تنتفي المسامحة 
القاعدة الثلاثون إذا خرج عن ملكه مال على وجه العبادة ثم طرأ ما يمنع أجزاءه 
القاعدة الحادية والثلاثون من شرع في عبادة تلزم بالشروع ثم فسدت فعليه قضاؤها 
القاعدة الثانية والثلاثون استثناء منفعة العين المنتقل ملكها من ناقلها مدة معلومة 
القاعدة الثالثة والثلاثون الاستثناء الحكمي هل هو كالاستثناء اللفظي 
القاعدة الرابعة والثلاثون استحقاق منافع العبد بعقد لازم يمنع من سريان العتق إليها 
القاعدة الخامسة والثلاثون من ملك منفعة عين بعقد ثم ملك العين بسبب آخر 
القاعدة السادسة والثلاثون من استأجر عينا ممن له ولاية الإيجار ثم زالت ولايته 
القاعدة السابعة والثلاثون في توارد العقود المختلفة بعضها على بعض، وتداخل أحكامها 
القاعدة الثامنة والثلاثون إذا وصل بألفاظ العقود ما يخرجها عن موضوعها 
القاعدة التاسعة والثلاثون في انعقاد العقود بالكنايات 
القاعدة الأربعون الأحكام المتعلقة بالأعيان بالنسبة إلى تبدل الأملاك واختلافها عليها نوعان 
النوع الأول ما يتعلق الحكم فيه بملك واحد فإذا زال ذلك الملك سقط الحكم 
النوع الثاني ما يتعلق الحكم فيه بنفس العين من حيث هي تعلقا لازما 
القاعدة الحادية والأربعون إذا تعلق بعين حق تعلقا لازما فأتلفها من يلزمه الضمان 
القاعدة الثانية والأربعون في أداء الواجبات المالية 
القاعدة الثالثة والأربعون فيما يضمن من الأعيان بالعقد أوباليد 
فصل ما قبض من مالكه بعقد لا يحصل به الملك 
تنبيه من الأعيان المضمونة ما ليس له مالك من الخلق وما له مالك غير معين 
القاعدة الرابعة والأربعون قبول قول الأمناء في الرد والتلف 
تنبيه عامل الصدقة مقبول القول في دفعها إلى المستحقين 
القاعدة الخامسة والأربعون عقود الأمانات هل تنفسخ بمجرد التعدي فيها أم لا 
القاعدة السادسة والأربعون في العقود الفاسدة هل هي منعقدة أو لا 
القاعدة السابعة والأربعون في ضمان المقبوض بالعقد الفاسد 
القاعدة الثامنة والأربعون كل من ملك شيئا بعوض ملك عليه عوضه في آن واحد 
القاعدة التاسعة والأربعون القبض في العقود 
القاعدة الخمسون هل يتوقف الملك في العقود القهرية على دفع الثمن 
تنبيه الأملاك القهرية تخالف الاختيارية 
القاعدة الحادية والخمسون فيما يعتبر القبض لدخوله في ضمان مالكه وما لا يعتبر 
القاعدة الثانية والخمسون في التصرف في المملوكات قبل قبضها 
بيع العطاء قبل قبضه وهو رزق بيت المال 
بيع الصكاك قبل قبضها 
مسألة بيع المغانم قبل أن تقسم 
مسألة بيع الصدقات قبل أن تقبض 
القاعدة الثالثة والخمسون من تصرف في عين تعلق بها حق لله تعالى 
القاعدة الرابعة والخمسون من ثبت له حق في عين وسقط بتصرف غيره فيها 
القاعدة الخامسة والخمسون من ثبت له حق التملك بفسخ أو عقد 
القاعدة السادسة والخمسون شروط العقود من أهلية العاقد أو المعقود له أو عليه 
القاعدة السابعة والخمسون إذا تقارن الحكم ووجود المنع منه فهل يثبت الحكم أم لا 
القاعدة الثامنة والخمسون من تعلق به الامتناع من فعل هو متلبس به فبادر إلى الإقلاع عنه 
القاعدة التاسعة والخمسون العقود لا ترد إلا على موجود بالفعل أو بالقوة 
القاعدة الستون التفاسخ في العقود الجائزة متى تضمن 
القاعدة الحادية والستون المتصرف تصرفا عاما على الناس كلهم من غير ولاية أحد معين وهو الإمام 
القاعدة الثانية والستون فيما ينعزل قبل العلم بالعزل 
القاعدة الثالثة والستون من لا يعتبر رضاه لفسخ عقد أو حله لا يعتبر علمه به 
القاعدة الرابعة والستون من توقف نفوذ تصرفه أو سقوط الضمان أو الحنث عنه على الإذن فتصرف قبل العلم به 
القاعدة الخامسة والستون من تصرف في شيء يظن أنه لا يملكه فتبين أنه كان يملكه 
القاعدة السادسة والستون تصرف مستندا إلى سبب ثم تبين خطؤه فيه وأن السبب المعتمد غيره وهو موجود 
القاعدة السابعة والستون استحق الرجوع بعين أو دين بفسخ أو غيره وكان قد رجع إليه ذلك الحق بهبة أو إبراء 
القاعدة الثامنة والستون إيقاع العبادات أو العقود أو غيرهما مع الشك في شرط صحتها 
القاعدة التاسعة والستون العقد الوارد على عمل معين 
القاعدة السبعون الفعل المتعدي إلى مفعول أو المتعلق بظرف أو مجرور 
القاعدة الحادية والسبعون فيما يجوز الأكل من الأموال بغير إذن مستحقيها 
القاعدة الثانية والسبعون اشتراط النفقة والكسوة في العقود 
القاعدة الثالثة والسبعون اشتراط نفع أحد المتعاقدين في العقد 
القاعدة الرابعة والسبعون فيمن يستحق العوض عن عمل بغير شرط 
القاعدة الخامسة والسبعون فيمن يرجع بما أنفق على مال غيره بغير إذنه 
فصل ينفق المرتهن على الرهن بإطعام أو كسوة إذا كان عبدا أو حيوانا 
القاعدة السادسة والسبعون الشريكان في عين مال أو منفعة إذا كانا محتاجين إلى رفع مضرة أو إبقاء منفعة 
القاعدة السابعة والسبعون من اتصل ملكه بملك غيره متميزا عنه وهو تابع له ولم يمكن فصله منه بدون ضرر 
القاعدة الثامنة والسبعون من أدخل النقص على ملك غيره لاستصلاح تملكه 
القاعدة التاسعة والسبعون الزرع النابت في أرض الغير بغير إذن صحيح أقسام 
القسم الأول أن يزرع عدوانا محضا غير مستند إلى إذن بالكلية 
القسم الثاني أن يؤذن له في زرع شيء فيزرع ما ضرره أعظم 
القسم الثالث أن يزرع بعقد فاسد ممن له ولاية العقد 
القسم الرابع أن يزرع في أرض غيره بعقد ممن يظن أن له ولاية العقد ثم تبين بخلافه 
القسم الخامس يزرع في أرض بملكه لها أو بإذن مالكها ثم ينتقل ملكها إلى غيره 
القسم السادس حمل السيل بذر إنسان إلى أرض غيره فنبت فيها 
القسم السابع زرع في أرض غيره بإذن غير لازم كالإعارة ثم رجع المالك 
القاعدة الثمانون ما تكرر حمله من أصول البقول والخضراوات هل هو ملحق بالزرع أو بالشجر 
القاعدة الحادية والثمانون النماء المتصل في الأعيان المملوكة 
القاعدة الثانية والثمانون والنماء المنفصل تارة يكون متولدا من عين الذات والبيض وتارة يكون متولدا من غيرها 
فصل النماء في الفسوخ لا تتبع فيها النماء الحاصل من الكسب 
فصل الحقوق المتعلقة بالأعيان من غير عقد ولا فسخ 
تنبيه الطلع والحمل هل هما زيادة منفصلة أو متصلة 
القاعدة الثالثة والثمانون إذا انتقل الملك عن النخلة بعقد أو فسخ 
فصل الزهور التي تخرج منضمة ثم تتفتح كالورد والياسمين والبنفسج والنرجس هل تتبع الأصل 
القاعدة الرابعة والثمانون الحمل هل له حكم قبل انفصاله أم لا 
الأحكام المتعلقة بالحمل نوعان 
النوع الأول ما يتعلق بسبب الحمل بغيره 
النوع الثاني الأحكام الثابتة للحمل في نفسه 
القاعدة الخامسة والثمانون الحقوق خمسة أنواع 
النوع الأول حق ملك كحق السيد في مال المكاتب ومال القن 
النوع الثاني حق تملك كحق الأب في مال ولده وحق العاقد للعقد إذا وجب له 
النوع الثالث حق الانتفاع 
النوع الرابع حق الاختصاص 
النوع الخامس حق التعلق لاستيفاء الحق 
القاعدة السادسة والثمانون الملك أربعة أنواع 
النوع الأول ملك عين ومنفعة 
النوع الثاني ملك العين بدون منفعة 
النوع الثالث ملك المنفعة بدون عين 
النوع الرابع ملك الانتفاع المجرد 
القاعدة السابعة والثمانون ما يقبل النقل والمعاوضة من الحقوق المالية والأملاك 
القاعدة الثامنة والثمانون الانتفاع وإحداث ما ينتفع به من الطرق 
القاعدة التاسعة والثمانون أسباب الضمان 
تنبيه أتلف الغاصب المغصوب 
القاعدة التسعون الأيدي المستولية على مال الغير بغير إذنه ثلاثة 
القاعدة الحادية والتسعون يضمن بالعقد وباليد الأموال المحضة المنقولة 
تنبيه منفعة البضع لا تدخل تحت اليد 
القاعدة الثانية والتسعون هل تثبت يد الضمان مع ثبوت يد المالك أم لا 
تنبيه كانت العين ملكا لاثنين فرفع الغاصب يد أحدهما ووضع يده موضع يده وأقر الآخر 
القاعدة الثالثة والتسعون قبض مغصوبا من غاصبه ولم يعلم أنه مغصوب 
القاعدة الرابعة والتسعون قبض مال الغير من يد قابضه بحق بغير إذن مالكه 
القاعدة الخامسة والتسعون أتلف مال غيره يظن أنه له فتبين خطأه 
القاعدة السادسة والتسعون من وجب عليه أداء عين مال فأداه عنه بغير إذنه 
القسم الأول أن تكون العين ملكا لمن وجب عليه الأداء 
القسم الثاني أن يكون الواجب أداؤه غير مملوك له 
القاعدة السابعة والتسعون من بيده مال يعرف مالكه ولكنه غائب يرجى قدومه 
تنبيه الديون المستحقة كالأعيان وجهل أصحابها 
القاعدة الثامنة والتسعون من ادعى شيئا ووصفه 
القاعدة التاسعة والتسعون ما تدعوا الحاجة إلى الانتفاع به ولا ضرر في بذله 
القاعدة المائة الواجب بالنذر هل يلحق الواجب بالشروع أو بالمندوب 
القاعدة الحادية بعد المائة من خير بين شيئين وأمكنه الإتيان بنصفيهما 
القاعدة الثانية بعد المائة من أتى بسبب يفيد الملك أو الحل أو يسقط الواجبات على وجه محرم 
قاعدة من تعجل حقه أو ما أبيح له قبل وقته على وجه محرم عوقب بحرمانه 
القاعدة الثالثة بعد المائة الفعل الواحد يبني بعضه على بعض ولا ينقطع بالتفرق اليسير 
القاعدة الرابعة بعد المائة الرضا بالمجهول قدرا أو جنسا أو وصفا هل هو رضا معتبر لازم 
القاعدة الخامسة بعد المائة في إضافة الإنشاءات والإخبارات إلى المبهمات 
فصل لو تعلق الإنشاء باسم لا يتميز به مسماه 
القاعدة السادسة بعد المائة ينزل المجهول منزلة المعدوم وإن كان الأصل بقاءه 
القاعدة السابعة بعد المائة تمليك المعدوم 
القاعدة الثامنة بعد المائة ما جهل وقوعه مترتبا أو متقارنا هل يحكم عليه بالتقارن أو بالتعاقب 
القاعدة التاسعة بعد المائة المنع من واحد مبهم من أعيان أو معين مشتبهة 
القاعدة العاشرة بعد المائة من ثبت له أحد أمرين 
القاعدة الحادية عشر بعد المائة إذا كان الواجب بسبب واحد أحد شيئين فقامت حجة بها أحدهما دون الآخر فهل يثبت أم لا 
القاعدة الثانية عشر بعد المائة إذا اجتمع للمضطر محرمان 
القاعدة الثالثة عشر بعد المائة إذا وجدنا جملة ذات أعداد موزعة على جملة أخرى 
القسم الأول أن توجد قرينة تدل على تعيين أحد الأمرين 
القسم الثاني أن لا يدل على إرادة أحد التوزيعين 
القاعدة الرابعة عشر بعد المائة إطلاق الشركة هل يتنزل على المناصفة أو هو مبهم يفتقر إلى تفسير 
القاعدة الخامسة عشر بعد المائة الحقوق المشتركة بين اثنين فصاعدا نوعان 
القاعدة السادسة عشر بعد المائة من استند تملكه إلى سبب مستقر وتأخر حصول الملك عنه 
القاعدة السابعة عشر بعد المائة كل عقد معلق يختلف باختلاف حالين إذا وجد تعليقه في أحدهما ووقوعه في الآخر 
القاعدة الثامنة عشر بعد المائة تعليق فسخ العقد وإبطاله لوجوده إن كان فيه مقصود معتبر شرعا 
القاعدة التاسعة عشر بعد المائة إذا وجد لفظا عاما قد خص بعض أفراده بحكم موافق للأول أو مخالف له 
القسم الأول أن يكون الخاص والعام في كلام واحد متصل 
القسم الثاني أن يكون الخاص والعام في كلامين منفردين 
القاعدة الأولى إذا اجتمع في شخص استحقاق بجهة خاصة واستحقاق بجهة عامة 
القاعدة الثانية إذا اجتمعت صفات في عين فهل يتعدد الاستحقاق بها 
القاعدة العشرون بعد المائة يرجح ذو القرابتين على ذي القرابة الواحدة 
القاعدة الحادية والعشرون بعد المائة في تخصيص العموم بالعرف 
القاعدة الثانية والعشرون بعد المائة تخصيص العموم بالعادة 
القاعدة الثالثة والعشرون بعد المائة تخصيص العموم بالشرع 
القاعدة الرابعة والعشرون بعد المائة هل نخص اللفظ العام بسببه الخاص إذا كان السبب هو المقتضي له 
القاعدة الخامسة والعشرون بعد المائة النية تعم الخاص وتخصص العام 
تنبيه الإثبات والنفي في الأيمان 
القاعدة السادسة والعشرون بعد المائة الصور التي لا تقصد من العموم عادة 
القاعدة السابعة والعشرون بعد المائة إذا استند إتلاف أموال الآدميين ونفوسهم إلى مباشرة وسبب 
القاعدة الثامنة والعشرون بعد المائة إذا اختلف حال المضمون في حالي الجناية والسراية 
القاعدة التاسعة والعشرون بعد المائة إذا تعين حال المرمي أوالرامي بين الرمي والإصابة 
القاعدة الثلاثون بعد المائة المسكن والخادم والمركب المحتاج إليه 
القاعدة الحادية والثلاثون بعد المائة القدرة على اكتساب المال بالبضع ليس بغنى معتبر 
القاعدة الثانية والثلاثون بعد المائة القدرة على اكتساب المال بالصناعات 
القاعدة الثالثة والثلاثون بعد المائة يثبت تبعا ما لا يثبت استقلالا 
القاعدة الرابعة والثلاثون بعد المائة المنع أسهل من الرفع 
القاعدة الخامسة والثلاثون بعد المائة الملك القاصر من ابتداء لا يستباح فيه الوطء بخلاف ما كان القصور طارئا عليه 
القاعدة السادسة والثلاثون بعد المائة الوطء المحرم العارض هل يستتبع تحريم مقدماته أم لا 
القاعدة السابعة والثلاثون بعد المائة الواجب بقتل العمد هل هو القود عينا أم القود أو الدية 
القاعدة الأولى في استيفاء القود 
القاعدة الثانية في العفو عن القصاص 
القاعدة الثالثة الصلح عن موجب الجناية 
القاعدة الثامنة والثلاثون بعد المائة العين المتعلق بها حق لله تعالى أو لآدمي 
القاعدة التاسعة والثلاثون بعد المائة الحقوق الواجبة من جنس إذا كان بعضها مقدرا بالشرع وبعضها غير مقدر به 
القاعدة الأربعون بعد المائة من سقطت عنه العقوبة بإتلاف نفس أو طرف مع قيام المقتضى له لمانع 
القاعدة الحادية والأربعون بعد المائة إذا أتلف عينا تعلق بها حق الله تعالى 
القاعدة الثانية والأربعون بعد المائة ما زال من الأعيان ثم عاد بأصل الخلقة أو بصنع آدمي 
القاعدة الثالثة والأربعون بعد المائة يقوم البدل مقام المبدل ويسد مسده ويبني حكمه على حكم مبدله 
القاعدة الرابعة والأربعون بعد المائة ما يقوم فيه الورثة مقام موروثهم من الحقوق وهي نوعان 
النوع الأول ما كان من حقوقه يجب بموته 
النوع الثاني الحقوق التي هي على الموروث 
القاعدة الخامسة والأربعون بعد المائة المعتدة البائن في حكم الزوجات 
القاعدة السادسة والأربعون بعد المائة تفارق المطلقة الرجعية الزوجات في صور 
القاعدة السابعة والأربعون بعد المائة أحكام النساء على النصف من أحكام الرجال في مواضع 
القاعدة الثامنة والأربعون بعد المائة من أدلى بوارث وقام مقامه في استحقاق إرثه 
القاعدة التاسعة والأربعون بعد المائة الحق الثابت لمعين يخالف الثابت لغير معين في أحكام 
القاعدة الخمسون بعد المائة تعتبر الأسباب في عقود التمليكات كما يعتبر في الأيمان 
القاعدة الحادية والخمسون بعد المائة دلالة الأحوال يختلف بها دلالة الأقوال 
القاعدة الثانية والخمسون بعد المائة المحرمات في النكاح أربعة أنواع 
النوع الأول المحرمات بالنسب 
النوع الثاني المحرمات بالصهر 
النوع الثالث المحرمات بالجمع 
النوع الرابع المحرمات بالرضاع 
القاعدة الثالثة والخمسون بعد المائة ولد الولد هل يدخل في مسمى الولد عند الإطلاق وهو أنواع 
النوع الأول أنه يدخل في مسماه مطلقا مع وجود الولد وعدمه 
النوع الثاني ما يدخل فيه عند عدم الولد لا مع وجوده 
النوع الثالث ما لا يدخل فيه في مسمى الولد بحال 
القاعدة الرابعة والخمسون بعد المائة خروج البضع من الزوج هل هو متقوم أم لا 
القاعدة الخامسة والخمسون بعد المائة يتقرر المهر كله للمرأة بأحد ثلاثة أشياء 
الأول الوطء 
الثاني الخلوة ممن يمكن الوطء بمثله 
الثالث الموت قبل الدخول وقيل الفرقة 
القاعدة السادسة والخمسون بعد المائة ما ينتصف به المهر قبل استقراره وما يسقط به الفرقة قبل الدخول 
القسم الأول ما استقل به الزوج 
القسم الثاني ما استقل به الأجنبي وحده 
القسم الثالث ما استقلت به الزوجة وحدها 
القسم الرابع ما اشترك فيه الزوجان 
القسم الخامس ما كان من جهة الزوجة مع أجنبي 
القسم السادس الفرقة الإجبارية 
القاعدة السابعة والخمسون بعد المائة إذا تغير حال المرأة التي في العدة 
القاعدة الثامنة والخمسون بعد المائة إذا تعارض أصلان 
القاعدة التاسعة والخمسون بعد المائة إذا تعارض الأصل والظاهر وله أربعة أقسام 
القسم الأول ما ترك العمل فيه بالأصل للحجة الشرعية وهي قول من يجب العمل بقوله 
القسم الثاني ما عمل بالأصل ولم يلتفت إلى القرائن الظاهرة 
القسم الثالث ما عمل فيه بالظاهر ولم يلتفت إلى الأصل 
القسم الرابع ما خرج فيه خلاف في ترجيح الظاهر على الأصل وبالعكس 
القاعدة الستون بعد المائة تستعمل القرعة في تميز المستحق إذا ثبت الاستحقاق ابتداء لمبهم 
فصل فوائد تلحق بالقواعد وهي فوائد مسائل مشتهرة فيها اختلاف في المذهب 
المسألة الأولى ما يدركه المسبوق في الصلاة هل هو آخر صلاته أو أولها 
المسألة الثانية الزكاة هل تجب في عين النصاب أو ذمة مالكه 
المسألة الثالثة المستفاد بعد النصاب في أثناء الحول هل يضم إلى النصاب أو يفرد عنه 
المسألة الرابعة الملك في مدة الخيار هل ينتقل إلى المشتري أم لا 
المسألة الخامسة الإقالة هل هي فسخ أو بيع 
المسألة السادسة النقود هل تتعين بالتعيين في العقد أم لا 
المسألة السابعة العبد هل يملك بالتمليك أم لا 
المسألة الثامنة المضارب هل يملك الربح بالظهور أم لا 
المسألة التاسعة الموقوف عليه هل يملك رقبة الموقوف أم لا 
المسألة العاشرة إجازة الورثة هل هي تنفيذ للوصية أو ابتداء عطية 
المسألة الحادية عشرة الموصى له هل يملك الوصية من حين الموت أم من حين قبوله لها 
المسألة الثانية عشرة الدين هل يمنع انتقال التركة إلى الورث



نوع الكتاب : pdf.
اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل  القواعد في الفقه الإسلامي
عبد الرحمن بن أحمد بن رجب زين الدين أبو الفرج الحنبلي الدمشقي
عبد الرحمن بن أحمد بن رجب زين الدين أبو الفرج الحنبلي الدمشقي
Ibn Rajab al Hanbali
هو الإمام الحافظ العلامة زين الدين عبد الرحمن بن أحمد بن عبد الرحمن بن الحسن بن محمد بن أبي البركات مسعود السلامي البغدادي الدمشقي الحنبلي أبو الفرج الشهير بابن رجب، (736 هـ - 795 هـ). ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ القواعد في الفقه الإسلامي ❝ ❞ لطائف المعارف فيما لمواسم العام من وظائف (ت: ياسين) ❝ ❞ الذيل على طبقات الحنابلة (ت: العثيمين) ❝ ❞ المنتقى من معجم شيوخ أحمد بن رجب الحنبلي ❝ ❞ لطائف المعارف فيما لمواسم العام من وظائف ت: ياسين ❝ ❞ لطائف المعارف فيما للمواسم من وظائف ت: السواس ❝ ❞ القواعد في الفقه الإسلامي ❝ ❞ لطائف المعارف فيما لمواسم العام من وظائف ❝ الناشرين : ❞ دار ابن خزيمة للنشر والتوزيع ❝ ❞ مكتبة غراس للنشر والتوزيع ❝ ❞ : مكتبة العبيكان ❝ ❱.



كتب اخرى في أصول الفقه وقواعده

المدخل الفقهي العام PDF

قراءة و تحميل كتاب المدخل الفقهي العام PDF مجانا

المدخل إلى نظرية الإلتزام العامة في الفقه الإسلامي PDF

قراءة و تحميل كتاب المدخل إلى نظرية الإلتزام العامة في الفقه الإسلامي PDF مجانا

الأشباه والنظائر في قواعد وفروع فقه الشافعية PDF

قراءة و تحميل كتاب الأشباه والنظائر في قواعد وفروع فقه الشافعية PDF مجانا

القواعد الفقهية مفهومها ونشأتها وتطورها ودراسة مؤلفاتها أدلتها مهمتها تطبيقاتها PDF

قراءة و تحميل كتاب القواعد الفقهية مفهومها ونشأتها وتطورها ودراسة مؤلفاتها أدلتها مهمتها تطبيقاتها PDF مجانا

الأشباه والنظائر في فقه الشافعية PDF

قراءة و تحميل كتاب الأشباه والنظائر في فقه الشافعية PDF مجانا

الأشباه والنظائر على مذهب أبي حنفية النعمان PDF

قراءة و تحميل كتاب الأشباه والنظائر على مذهب أبي حنفية النعمان PDF مجانا

محمد الطاهر بن عاشور وكتابه مقاصد الشريعة الإسلامية : الجزء الأول: شيخ الإسلام الإمام الأكبر محمد الطاهر بن عاشور PDF

قراءة و تحميل كتاب محمد الطاهر بن عاشور وكتابه مقاصد الشريعة الإسلامية : الجزء الأول: شيخ الإسلام الإمام الأكبر محمد الطاهر بن عاشور PDF مجانا

محاضرات في مقاصد الشريعة PDF

قراءة و تحميل كتاب محاضرات في مقاصد الشريعة PDF مجانا

المزيد من كتب إسلامية في مكتبة كتب إسلامية , المزيد من كتب الفقه العام في مكتبة كتب الفقه العام , المزيد من كتب مجموعات الحديث في مكتبة كتب مجموعات الحديث , المزيد من كتب التفاسير في مكتبة كتب التفاسير , المزيد من كتب التوحيد والعقيدة في مكتبة كتب التوحيد والعقيدة , المزيد من كتب السيرة النبوية في مكتبة كتب السيرة النبوية , المزيد من إسلامية متنوعة في مكتبة إسلامية متنوعة , المزيد من المصحف الشريف في مكتبة المصحف الشريف , المزيد من كتب علوم القرآن في مكتبة كتب علوم القرآن
عرض كل كتب إسلامية ..
اقرأ المزيد في مكتبة كتب تقنية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب إسلامية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الهندسة و التكنولوجيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التنمية البشرية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب التعليمية , اقرأ المزيد في مكتبة القصص و الروايات و المجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التاريخ , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تعلم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأطفال قصص و مجلات , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب و الموسوعات العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأدب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الروايات الأجنبية والعالمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب اللياقة البدنية والصحة العامة , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب الغير مصنّفة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطبخ و الديكور , اقرأ المزيد في مكتبة كتب المعاجم و اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم عسكرية و قانون دولي , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب العلمية
جميع مكتبات الكتب ..