كتاب  المرأة المسلمة (ت: الألباني)كتب إسلامية

كتاب المرأة المسلمة (ت: الألباني)

المرأة المسلمة (ت: الألباني) من قضايا الإصلاح الإجتماعي والأسرة والمجتمع المرأة المسلمة (ت: الألباني) المؤلف: حسن النبا المحقق: محمد ناصر الدين الألباني الناشر: دار الكتب السلفية نبذة عن الكتاب : لقد ورد ذكر المرأة في القرآن الكريم كثيرا بمختلف الالفاظ والصفات التي يطلق على المرأة عادة ...كبنت او أخت وأم وزوجة وأمرأة وأبتى وفتاة ومؤمنة ومسلمة .. وإذا علمنا ان كثيرا من المناسبات التي إستعرضت بها المرأة في القرآن الكريم أنما كانت مناسبات مشرقة ومن ذلك يتبين لنا مدى عناية القرآن الكريم بهذا الجنس الكريم . نبين أهم القواعد الاخلاقية والاسس التربوية التي يجدر بالمرأة أن تتحلى بها كما بين القرآن الكريم . 1..العفة . 2..الحياء .ويشمل أ/الوقار في المشي ..ب/الجدية في التخاطب ..ج/التحدث بصدق ووضوح .. 3..اللباس والزينة والاحتشام في الملبس .. 4..الوفاء للزوج .وتكون على عدة أشكال مثل أ/الطاعة ..ب/حفظ الاسرة .ج/الصبر عند وقوع الزوج بمصيبة في ماله اوبدنه .د/الحداد عليه عند الموت ممثلا بالعدة الزوجية وهي اربعة أشهر وعشرة أيام لغير الحامل 5..الغيرة .. 6 ..التفاخر بالنسب . 7 ..الحديث الصادق الواضح .. 8 ..الجدية بالقول والتخاطب .. 9 ..حفظ اللسان . 10 إقامة الشعائر الدينية . ...................................... نأتي على كل واحدة نبينها : العفة: ******* من عفف وهي عما لايحل ويجمل .وأمرأة عفيفة .(عفة الفرج )ولقد أمر عز وجل المرأة بغض البصر وحفظ الفرج وذلك من باب التأكيد على ضرورة وأهمية التزامها بهذه الصفات . قال تعالى : ((وَقُل لِلمُؤمَنَاتِ يَغْضُضْنٌَ مِنْ أَبْصَارِهِنٌَ وَيَحْفَظٌنٌَ فُرُجَهُنٌَ ))سورة النور آية31 وقد قدم عز وجل البصر على حفظ الفرج ذلك لان النظر بريد الزنا ورائد الفجور والبلوى فيه أشد وأكثر ولايكاد يقدر على الاحتراس منه .وقد ذكر الباري عز وجل مريم عليها السلام بأعتبارها نموذجا للمرأة التي أحصنت فرجها .قال تعالى : ((وَمَرْيَمَ اْبْنَتَ عِمْرَآن الٌَتى أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا ))سورة التحريم آية 12 ... أي حفظته وصانته .والاحصان هو العفاف الحياء . ******** إن أبرز ماجبلت عليه المرأة في بناء شخصيتها هي صفة الحياء .وقد تكاد تكون الصفة الاساسية لكل امرأة نربت في وسط يؤمن بالفضيلة والاخلاق . فصفة الحياء هي ملبس الجمال والزينة ,ولقد بين القرآن الكريم صورة واضحة للمرأة في قصة موسى عليه السلام ونبي الله شعيب للقدوة الحسنة التي يستوجب على المرأة ان تتأسى به وتحرص عليه وتتمسك به . قال تعاللى : ((وَلَمٌا وَرَدَ مَآءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمٌَةٍ مٌِنَ اْلٌنٌاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مَن دُونِهِمُ امْرَأتَيِنِ تَذُودَانِ قَالَ مّا خَطْبُكُمَا قَالَتا لاَنَسْقي حَتٌَى يُصْدِرَالرٌعَآءُ وَبُونَا شِيخُُ كَبِيرُُ (23)فَسَقَى لَهُمَا ثُمٌَ تَوَلٌَى إلى الِظٌلِ فَقَالَ رَبٌِ إِنٌيِ لِمَآ أَنزَلْتَ إِلَيٌَ مِنْ خَيرٍ فَقِيِر (24) فَجَآءتْهُ إِحْدَآهُمُا تَمْشِي عَلى اْسْتِحْيآءٍ قَالَتْ إِنٌَ أَبِي يَدْعُوكَ لِبَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنْا فَلٌَمٌا جَآءْهُ وَقَصٌَ عَلَيهِ الْقَصَصَ قَالَ لاتَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَومِ الٌَظالِمينَ (25)قَالَتْ إِحْدَاهُمُا يَآأَبَتِ اسْتَئجِرْهُ إِنٌَ خَيْرَ مَنِ اسْتَئئئْجَرتَ الْقَوِىٌُ الأمِينُ (26)))القصص الآيات من 23/26 اوفي الوقار في المشي قال تعالى .........................................: ((وَلاَ يَضْرِبْنَهٌنٌَ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينٌَ مِنَ زِيِنَتِهِنٌَ وَتُبُواْ اللا الله ِ جَمِيعٍا أَيٌُهَ الْمُؤمِنُونَ لَعَلٌَكُمْ تُفْلِحُونَ ))سورة النور آية 31 وفي هذه الآية الكريمة نهى الحي القيوم عز وجل عن قيام المرأة بأية حركة من شأنها ان تظهر ما خفي من زينتهن سواة كانت هذه الزينة خلخال في رجلها .اوعطرا تعطرت به .وذلك خوفا من اثارة الفتنة في نفوس الرجال من حولها .اضافة الى ذلك دعوة الاسلام المرأة الى غض البصر ..... الجدية في التختطب . ........................قال الله تعالى : ((فَلا تَخْضَعْنٌَ بِالْقْولِ فَيَطْمَعَ الْذي فَي قَلْبِهِ مَرَضُُ وَقُلْنَ قَوْلاٍ مٌَعْرُوفٍا ))سورة الاحزاب آية 32 .... والخضوع بالقول هو ترقيق الصوت واللين في القول ممايثير مواطن الضعف في قلوب الرجال فيحرك شهواتهم وغرائزهم ويطمعهم في المرأة . التحدث بصدق ووضوح . ................................قال تعالى :((وَقُلْنٌَ قَوْلا مَعْرُوفا.))وهو الحديث الواضح في أمور معروفة غير منكرة اللباس والزينة والاحتشام في الملبس . .........................................قال تعالى لرسوله الكريم (صلى الله عليه وسلم ). ((وَقُل لَلِمُؤْمِناتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارَهِنُض وَيَحْفَظْنَ فُرُجَهُنٌَ وَلايُبْدِينَ زِنَتُهُنٌَ إلآ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلَضْرِبْهنَ بِخُمُرِهِنٌَ عَلى جُيُوبِهِنٌَ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتُهُنٌَ إلٌَا لِبُعولتِهِنٌَ ))سورة النور 31 وقال تعالى :((يَآأَيٌُهَا الٌَنَبِيٌُ قُل لأَزْواجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسآءِ الْمؤمِنِينَ يُدْنيِنَ عَلَيْهِنٌَ مِن جَلابيبِهِنٌَ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤذَيِنَ وَكَانَ الله غَفُورًا رَحِيما ))سورة الاحزاب 59 والجلابيب جمع جلباب وهو ثوب أكبر من الخمار .والمقصود به الثوب الذي يستر جميع بدن المرأة .
-
من قضايا الإصلاح الإجتماعي والأسرة والمجتمع - مكتبة كتب إسلامية.

وصف الكتاب : المرأة المسلمة (ت: الألباني) من قضايا الإصلاح الإجتماعي والأسرة والمجتمع

المرأة المسلمة (ت: الألباني)
المؤلف: حسن النبا
المحقق: محمد ناصر الدين الألباني
الناشر: دار الكتب السلفية

نبذة عن الكتاب :

لقد ورد ذكر المرأة في القرآن الكريم كثيرا بمختلف الالفاظ والصفات التي يطلق على المرأة عادة ...كبنت او أخت وأم وزوجة وأمرأة وأبتى وفتاة ومؤمنة ومسلمة ..
وإذا علمنا ان كثيرا من المناسبات التي إستعرضت بها المرأة في القرآن الكريم أنما كانت مناسبات مشرقة ومن ذلك يتبين لنا مدى عناية القرآن الكريم بهذا الجنس الكريم .

نبين أهم القواعد الاخلاقية والاسس التربوية التي يجدر بالمرأة أن تتحلى بها كما بين القرآن الكريم .
1..العفة .
2..الحياء .ويشمل أ/الوقار في المشي ..ب/الجدية في التخاطب ..ج/التحدث بصدق ووضوح ..
3..اللباس والزينة والاحتشام في الملبس ..
4..الوفاء للزوج .وتكون على عدة أشكال مثل أ/الطاعة ..ب/حفظ الاسرة .ج/الصبر عند وقوع الزوج بمصيبة في ماله اوبدنه .د/الحداد عليه عند الموت ممثلا بالعدة الزوجية وهي اربعة أشهر وعشرة أيام لغير الحامل
5..الغيرة ..
6 ..التفاخر بالنسب .
7 ..الحديث الصادق الواضح ..
8 ..الجدية بالقول والتخاطب ..
9 ..حفظ اللسان .
10 إقامة الشعائر الدينية .
...................................... نأتي على كل واحدة نبينها :

العفة:
*******
من عفف وهي عما لايحل ويجمل .وأمرأة عفيفة .(عفة الفرج )ولقد أمر عز وجل المرأة بغض البصر وحفظ الفرج وذلك من باب التأكيد على ضرورة وأهمية التزامها بهذه الصفات .
قال تعالى :
((وَقُل لِلمُؤمَنَاتِ يَغْضُضْنٌَ مِنْ أَبْصَارِهِنٌَ وَيَحْفَظٌنٌَ فُرُجَهُنٌَ ))سورة النور آية31

وقد قدم عز وجل البصر على حفظ الفرج ذلك لان النظر بريد الزنا ورائد الفجور والبلوى فيه أشد وأكثر ولايكاد يقدر على الاحتراس منه .وقد ذكر الباري عز وجل مريم عليها السلام بأعتبارها نموذجا
للمرأة التي أحصنت فرجها .قال تعالى :

((وَمَرْيَمَ اْبْنَتَ عِمْرَآن الٌَتى أَحْصَنَتْ فَرْجَهَا ))سورة التحريم آية 12 ... أي حفظته وصانته .والاحصان هو العفاف

الحياء .
********
إن أبرز ماجبلت عليه المرأة في بناء شخصيتها هي صفة الحياء .وقد تكاد تكون الصفة الاساسية لكل امرأة نربت في وسط يؤمن بالفضيلة والاخلاق .
فصفة الحياء هي ملبس الجمال والزينة ,ولقد بين القرآن الكريم صورة واضحة للمرأة في قصة موسى عليه السلام ونبي الله شعيب للقدوة الحسنة التي يستوجب على المرأة ان تتأسى به وتحرص عليه وتتمسك به .
قال تعاللى :
((وَلَمٌا وَرَدَ مَآءَ مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمٌَةٍ مٌِنَ اْلٌنٌاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مَن دُونِهِمُ امْرَأتَيِنِ تَذُودَانِ قَالَ مّا خَطْبُكُمَا قَالَتا لاَنَسْقي حَتٌَى يُصْدِرَالرٌعَآءُ وَبُونَا شِيخُُ كَبِيرُُ (23)فَسَقَى لَهُمَا ثُمٌَ تَوَلٌَى إلى الِظٌلِ فَقَالَ رَبٌِ إِنٌيِ لِمَآ أَنزَلْتَ إِلَيٌَ مِنْ خَيرٍ فَقِيِر (24)

فَجَآءتْهُ إِحْدَآهُمُا تَمْشِي عَلى اْسْتِحْيآءٍ قَالَتْ إِنٌَ أَبِي يَدْعُوكَ لِبَجْزِيَكَ أَجْرَ مَا سَقَيْتَ لَنْا فَلٌَمٌا جَآءْهُ وَقَصٌَ عَلَيهِ الْقَصَصَ قَالَ لاتَخَفْ نَجَوْتَ مِنَ الْقَومِ الٌَظالِمينَ (25)قَالَتْ إِحْدَاهُمُا يَآأَبَتِ اسْتَئجِرْهُ إِنٌَ خَيْرَ مَنِ اسْتَئئئْجَرتَ الْقَوِىٌُ الأمِينُ (26)))القصص الآيات من 23/26

اوفي الوقار في المشي قال تعالى
.........................................:

((وَلاَ يَضْرِبْنَهٌنٌَ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينٌَ مِنَ زِيِنَتِهِنٌَ وَتُبُواْ اللا الله ِ جَمِيعٍا أَيٌُهَ الْمُؤمِنُونَ لَعَلٌَكُمْ تُفْلِحُونَ ))سورة النور آية 31 وفي هذه الآية الكريمة نهى الحي القيوم عز وجل عن قيام المرأة بأية حركة من شأنها ان تظهر ما خفي من زينتهن سواة كانت هذه الزينة خلخال في رجلها .اوعطرا تعطرت به .وذلك خوفا من اثارة الفتنة في نفوس الرجال من حولها .اضافة الى ذلك دعوة الاسلام المرأة الى غض البصر .....

الجدية في التختطب .
........................قال الله تعالى :
((فَلا تَخْضَعْنٌَ بِالْقْولِ فَيَطْمَعَ الْذي فَي قَلْبِهِ مَرَضُُ وَقُلْنَ قَوْلاٍ مٌَعْرُوفٍا ))سورة الاحزاب آية 32 ....
والخضوع بالقول هو ترقيق الصوت واللين في القول ممايثير مواطن الضعف في قلوب الرجال فيحرك شهواتهم وغرائزهم ويطمعهم في المرأة .

التحدث بصدق ووضوح .
................................قال تعالى :((وَقُلْنٌَ قَوْلا مَعْرُوفا.))وهو الحديث الواضح في أمور معروفة غير منكرة

اللباس والزينة والاحتشام في الملبس .
.........................................قال تعالى لرسوله الكريم (صلى الله عليه وسلم ).

((وَقُل لَلِمُؤْمِناتِ يَغْضُضْنَ مِنْ أَبْصَارَهِنُض وَيَحْفَظْنَ فُرُجَهُنٌَ وَلايُبْدِينَ زِنَتُهُنٌَ إلآ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَلَضْرِبْهنَ بِخُمُرِهِنٌَ عَلى جُيُوبِهِنٌَ وَلاَ يُبْدِينَ زِينَتُهُنٌَ إلٌَا لِبُعولتِهِنٌَ ))سورة النور 31

وقال تعالى :((يَآأَيٌُهَا الٌَنَبِيٌُ قُل لأَزْواجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسآءِ الْمؤمِنِينَ يُدْنيِنَ عَلَيْهِنٌَ مِن جَلابيبِهِنٌَ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤذَيِنَ وَكَانَ الله غَفُورًا رَحِيما ))سورة الاحزاب 59

والجلابيب جمع جلباب وهو ثوب أكبر من الخمار .والمقصود به الثوب الذي يستر جميع بدن المرأة .

للكاتب/المؤلف : .
دار النشر : دار الكتب السلفية .
سنة النشر : 1987م / 1407هـ .
عدد مرات التحميل : 8312 مرّة / مرات.
تم اضافته في : الإثنين , 21 مارس 2016م.
حجم الكتاب عند التحميل : 2.71 ميجا بايت .

ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:
المرأة المسلمة (ت: الألباني) من قضايا الإصلاح الإجتماعي والأسرة والمجتمع تحميل مباشر :
الكتاب


نوع الكتاب : pdf.
اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل  المرأة المسلمة (ت: الألباني)



كتب اخرى في قضايا الإصلاح الإجتماعي والأسرة والمجتمع

سبيل الدعوة الإسلامية PDF

قراءة و تحميل كتاب سبيل الدعوة الإسلامية PDF مجانا

المسؤولية PDF

قراءة و تحميل كتاب المسؤولية PDF مجانا

المجتمع الإسلامي PDF

قراءة و تحميل كتاب المجتمع الإسلامي PDF مجانا

المرأة المسلمة في وجه التحديات PDF

قراءة و تحميل كتاب المرأة المسلمة في وجه التحديات PDF مجانا

الرد المفحم على من خالف العلماء وتشدد وتعصب PDF

قراءة و تحميل كتاب الرد المفحم على من خالف العلماء وتشدد وتعصب PDF مجانا

رفع الجنة أمام جلباب المرأة المسلمة في الكتاب والسنة PDF

قراءة و تحميل كتاب رفع الجنة أمام جلباب المرأة المسلمة في الكتاب والسنة PDF مجانا

المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها PDF

قراءة و تحميل كتاب المرأة العربية في جاهليتها وإسلامها PDF مجانا

الإسلام والمرأة PDF

قراءة و تحميل كتاب الإسلام والمرأة PDF مجانا

المزيد من كتب إسلامية في مكتبة كتب إسلامية , المزيد من كتب الفقه العام في مكتبة كتب الفقه العام , المزيد من كتب التفاسير في مكتبة كتب التفاسير , المزيد من كتب السيرة النبوية في مكتبة كتب السيرة النبوية , المزيد من كتب مجموعات الحديث في مكتبة كتب مجموعات الحديث , المزيد من المصحف الشريف في مكتبة المصحف الشريف , المزيد من كتب الفقه المالكي في مكتبة كتب الفقه المالكي , المزيد من كتب التوحيد والعقيدة في مكتبة كتب التوحيد والعقيدة , المزيد من كتب علوم القرآن في مكتبة كتب علوم القرآن
عرض كل كتب إسلامية ..
اقرأ المزيد في مكتبة كتب تقنية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب إسلامية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الهندسة و التكنولوجيا , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التنمية البشرية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب التعليمية , اقرأ المزيد في مكتبة القصص و الروايات و المجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب التاريخ , اقرأ المزيد في مكتبة الطفل قصص و مجلات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب تعلم اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب و الموسوعات العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الأدب , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الروايات الأجنبية والعالمية , اقرأ المزيد في مكتبة كتب اللياقة البدنية والصحة العامة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم سياسية و قانونية , اقرأ المزيد في مكتبة الكتب الغير مصنّفة , اقرأ المزيد في مكتبة كتب الطبخ و الديكور , اقرأ المزيد في مكتبة كتب المعاجم و اللغات , اقرأ المزيد في مكتبة كتب علوم عسكرية و قانون دولي
جميع مكتبات الكتب ..