كتاب شمس العرب تسطع على الغرب كتب إسلامية

كتاب شمس العرب تسطع على الغرب

شمس العرب تسطع على الغرب تأليف: زيجريد هونكه الناشر : دار الأفاق الجديدة، ودار الجيل يوضح أثر الحضارة العربية في أوروبة (بالألمانية: Allahs Sonne über dem Abendland: unser arabisches Erbe)كتاب من تأليف المستشرقة الألمانية سيغريد هونكه يتناول تاريخ العرب وتأثير حضاراتهم وعلمائهم واختراعاتهم على الحضارة الغربية وما نجده في عصرنا هذا مرتبط بالحضارة الإسلامية، وتأثر اللغات الأوروبية باللغة العربية. وحضارة الأندلس. الكتاب يتميز بالكثافة العلمية والاستقصاء البحثي الذي يدُل على أن الكاتبة تعمقت في دراسة التاريخ الأوروبي، وحقبِه المُختلفة، والتاريخ الإسلامي أيضًا، وحقبِه المُختلفة بعُمق أكبر، ويُمكن تلخيص أهم الفوائد التي حققها الكتاب فيما يلي؛ (1) مواجهة التهم الملفقة التي يلصقها الغرب بالعرب والمسلمين (2) كشفت زيف الأحكام الأوروبية المسبقة عن اضطهاد الإسلام للمرأة (3) إبراز دور الحضارة العربية الإسلامية في نهضة أوروبا التي عاشت قرونًا طويلة في ظلمات من الجهل والتخلف، بل أن الفكرة الأساسية التي يُمكن أن يخرج بها قارئ الكتاب هي أن كل ما جاء في الحضارة الغربي ية يرجع فضله إلى العرب، وأنه لولا العرب ما وصل الغرب إلى ما وصلوا لهُ الآن فالكاتبة تعتبر أن الحضارة الغربية لم تتقدم ثقافيًا واقتصاديًا إلا حين بدأ احتكاكها بالعرب سياسيًا وعلميًا وتجاريًا، ولم تُهمل المؤلفة أي جانب من هذه الجوانب، بل سلطت الضوء على جميعها بدءًا من الأسماء العربية التي ما زال يستعملها الغرب لحاجاتهم، وبعض الواردات التجارية التي كانت بدايتها من أقاصي الشرق ولم يعد الغرب يستغنون عنها من على موائدهم، وحتى قضية الأرقام والرياضيات، مرورًا بعُلماء الفلك، والطب، والميكانيك
سيغريد هونكه - زيغريد هونكه (26 أبريل 1913 في كيل - 15 يونيو 1999 في هامبورغ) كانت مستشرقة ألمانية معروفة بكتاباتها في مجال الدراسات الدينية، وحصلت على شهادة الدكتوراه عام 1941.. اشتهر عنها في آخر حياتها أنها كانت تنظر للإسلام نظرة معتدلة كما هو واضح من أشهر تراجم كتاباتها انتشارا في العالم العربي وهما شمس العرب تسطع على الغرب وكتاب الله ليس كذلك. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ شمس العرب تسطع على الغرب ❝ ❞ شمس الله تشرق على الغرب ❝ الناشرين : ❞ دار الجيل ❝ ❱
من التاريخ الإسلامي - مكتبة كتب إسلامية.

وصف الكتاب : شمس العرب تسطع على الغرب

تأليف: زيجريد هونكه

الناشر : دار الأفاق الجديدة، ودار الجيل

يوضح أثر الحضارة العربية في أوروبة (بالألمانية: Allahs Sonne über dem Abendland: unser arabisches Erbe)كتاب من تأليف المستشرقة الألمانية سيغريد هونكه يتناول تاريخ العرب وتأثير حضاراتهم وعلمائهم واختراعاتهم على الحضارة الغربية وما نجده في عصرنا هذا مرتبط بالحضارة الإسلامية، وتأثر اللغات الأوروبية باللغة العربية. وحضارة الأندلس.


الكتاب يتميز بالكثافة العلمية والاستقصاء البحثي الذي يدُل على أن الكاتبة تعمقت في دراسة التاريخ الأوروبي، وحقبِه المُختلفة، والتاريخ الإسلامي أيضًا، وحقبِه المُختلفة بعُمق أكبر، ويُمكن تلخيص أهم الفوائد التي حققها الكتاب فيما يلي؛ (1) مواجهة التهم الملفقة التي يلصقها الغرب بالعرب والمسلمين (2) كشفت زيف الأحكام الأوروبية المسبقة عن اضطهاد الإسلام للمرأة (3) إبراز دور الحضارة العربية الإسلامية في نهضة أوروبا التي عاشت قرونًا طويلة في ظلمات من الجهل والتخلف، بل أن الفكرة الأساسية التي يُمكن أن يخرج بها قارئ الكتاب هي أن كل ما جاء في الحضارة الغربي ية يرجع فضله إلى العرب، وأنه لولا العرب ما وصل الغرب إلى ما وصلوا لهُ الآن فالكاتبة تعتبر أن الحضارة الغربية لم تتقدم ثقافيًا واقتصاديًا إلا حين بدأ احتكاكها بالعرب سياسيًا وعلميًا وتجاريًا، ولم تُهمل المؤلفة أي جانب من هذه الجوانب، بل سلطت الضوء على جميعها بدءًا من الأسماء العربية التي ما زال يستعملها الغرب لحاجاتهم، وبعض الواردات التجارية التي كانت بدايتها من أقاصي الشرق ولم يعد الغرب يستغنون عنها من على موائدهم، وحتى قضية الأرقام والرياضيات، مرورًا بعُلماء الفلك، والطب، والميكانيك


للكاتب/المؤلف : سيغريد هونكه .
دار النشر : دار الجيل .
عدد مرات التحميل : 11440 مرّة / مرات.
تم اضافته في : الخميس , 15 فبراير 2018م.
حجم الكتاب عند التحميل : 14 ميجا بايت .

ولتسجيل ملاحظاتك ورأيك حول الكتاب يمكنك المشاركه في التعليقات من هنا:

شمس العرب تسطع على الغرب 

 تأليف: زيجريد هونكه

الناشر : دار الأفاق الجديدة، ودار الجيل 

يوضح أثر الحضارة العربية في أوروبة (بالألمانية: Allahs Sonne über dem Abendland: unser arabisches Erbe)كتاب من تأليف المستشرقة الألمانية سيغريد هونكه يتناول تاريخ العرب وتأثير حضاراتهم وعلمائهم واختراعاتهم على الحضارة الغربية وما نجده في عصرنا هذا مرتبط بالحضارة الإسلامية، وتأثر اللغات الأوروبية باللغة العربية. وحضارة الأندلس.


الكتاب يتميز بالكثافة العلمية والاستقصاء البحثي الذي يدُل على أن الكاتبة تعمقت في دراسة التاريخ الأوروبي، وحقبِه المُختلفة، والتاريخ الإسلامي أيضًا، وحقبِه المُختلفة بعُمق أكبر، ويُمكن تلخيص أهم الفوائد التي حققها الكتاب فيما يلي؛ (1) مواجهة التهم الملفقة التي يلصقها الغرب بالعرب والمسلمين (2) كشفت زيف الأحكام الأوروبية المسبقة عن اضطهاد الإسلام للمرأة (3) إبراز دور الحضارة العربية الإسلامية في نهضة أوروبا التي عاشت قرونًا طويلة في ظلمات من الجهل والتخلف، بل أن الفكرة الأساسية التي يُمكن أن يخرج بها قارئ الكتاب هي أن كل ما جاء في الحضارة الغربي ية يرجع فضله إلى العرب، وأنه لولا العرب ما وصل الغرب إلى ما وصلوا لهُ الآن فالكاتبة تعتبر أن الحضارة الغربية لم تتقدم ثقافيًا واقتصاديًا إلا حين بدأ احتكاكها بالعرب سياسيًا وعلميًا وتجاريًا، ولم تُهمل المؤلفة أي جانب من هذه الجوانب، بل سلطت الضوء على جميعها بدءًا من الأسماء العربية التي ما زال يستعملها الغرب لحاجاتهم، وبعض الواردات التجارية التي كانت بدايتها من أقاصي الشرق ولم يعد الغرب يستغنون عنها من على موائدهم، وحتى قضية الأرقام والرياضيات، مرورًا بعُلماء الفلك، والطب، والميكانيك

ـ زيجريد هونكه
زيغريد هونكه شمس العرب تسطع على الغرب pdf

كتب زيغريد هونكه

زيغريد هونكه الله ليس كذلك

ملخص كتاب شمس العرب تسطع على الغرب

شمس الله تشرق على الغرب فضل العرب على أوربا pdf

مقتطفات من كتاب شمس العرب تسطع على الغرب

شمس العرب تسطع على الغرب doc

sigrid hunke



نوع الكتاب : pdf.
اذا اعجبك الكتاب فضلاً اضغط على أعجبني
و يمكنك تحميله من هنا:

تحميل شمس العرب تسطع على الغرب
سيغريد هونكه
سيغريد هونكه
Sigrid Hunke
زيغريد هونكه (26 أبريل 1913 في كيل - 15 يونيو 1999 في هامبورغ) كانت مستشرقة ألمانية معروفة بكتاباتها في مجال الدراسات الدينية، وحصلت على شهادة الدكتوراه عام 1941.. اشتهر عنها في آخر حياتها أنها كانت تنظر للإسلام نظرة معتدلة كما هو واضح من أشهر تراجم كتاباتها انتشارا في العالم العربي وهما شمس العرب تسطع على الغرب وكتاب الله ليس كذلك. ❰ له مجموعة من المؤلفات أبرزها ❞ شمس العرب تسطع على الغرب ❝ ❞ شمس الله تشرق على الغرب ❝ الناشرين : ❞ دار الجيل ❝ ❱.